Take a fresh look at your lifestyle.

بوح الدواخل..أشياء بسيطة ولكن ..!!

بوح الدواخل-بقلم أماني محمد صالح

أشياء بسيطة ولكن ..!!

أحيانا كثيرة تتفاعل (حواء) بموقف ما وتضع له اهمية ولكن الطرف الاخر( ادم)قد لا يقابله بذات الأهمية بل تكون رد فعله عكس تفاعلها تماما
ظنا منه أنها أعطت الأمر حجما أكثر مما يستحق ناسيا بذلك ان لكل منهم طبيعته الخاصة بطبعه العقلاني لا يهتم بالأمور التي تراها حواء مهمة لذا هناك دائما جدل بينهما وتتهمه بأنه لايهتم بها ولا باهتماماتها فمثلا الانثي لاتنسي اول يوم قابلته فيه وتختزنه في دواخلها بكل تفاصيله الدقيقة اما هو فلا.
ربما لا يهتم بهذه التفاصيل عكسها التي تهتم بكل شئ و تفاصيله الصغيرة وقد يكون له وقع خاص لديها وتشكل بداخلها أحاسيس ومشاعر وذكريات جميلة لا تنسي
لذا عليه الا يلومها علي هذا الإحساس العالي باشياء حتي لو كانت لا تساوي شيئا في نظره فنحن لا نلومها علي احساسها و تفاعلها باحاسيس قد تبدو في نظر البعض بسيطة فهذه طبيعتها التي خلقت بها
(فالنساء من الزهرة والرجال من المريخ)

ففتح أهل الزهرة أذرعهم ورحبوا بأهل المريخ وتفتحت قلوبهم على مصراعيها لحب لم يشعروا به قط من قبل على الرغم من أنهم من عوالم مختلفة فقد وجدوا المتعة في هذه الاختلاف وقضوا شهوراً يتعلمون عن بعضهم ويستكشفون حاجاتهم ثم قرروا السفر للأرض لكن تأثير جو الأرض غلب عليهم واستيقظوا وهم يعانون من فقدان الذاكرة، حيث كان فقدان الذاكرة اختياري فقد نسوا أنهم من عوالم مختلفة ونسوا ما تعلموه مسبقاً عن اختلافاتهم، ومنذ ذلك اليوم كان الرجال والنساء على خلاف. لذلك
لسنا مطالبين ادم ا أن يكون مثلها فقط نريده ان يحتويها يشعرها بانه يهتم باهتماماتها رغم وجود هذه الاختلافات.
رغم بساطة هذا الامر لدي البعض الا أنها تشكل داخل الانثي معاني كثيرة وقد يكون مصدر للجدل كبير بينهم انتحار الكثير من المشاعر والأحاسيس
بذلت كل ما في وسعها لجعل البيت مختلفا عما تركه عندما سافر في مهمة عمل وغيرت في ديكورات البيت واهتمت بشكها وتفاصيل أخري وكانت تعتقد أنه سيلاحظ هذه التغيرات ولكنه لم يلاحظ شيئا وكان حديثه كله منصبا في رحلته والمكاسب التي تحصل عليها لم ينتبه لتلك الأشياء التي بذلت فيه مجهودا قد لا يكون بذله في رحلته تلك وهنا أصيبت بالإحباط وانتحرت بداخلها مشاعر جميلة كانت تختزنها لهذه اللحظة
ورغم أنها كانت تعرف طبيعته جيد الا أنها صدمت فيه . فكم كانت تشتاق لحظة رجوعه ولكن في لحظة تحولت كل تلك إلاشواق الي سخط وإستياء وملل
مع الأيام تعودت علي ذلك ولم تعد تهتم بتلك الأشياء فآدمها بتصرفه هذا دفن بداخلها مشاعر وأحاسيس كثيرة ولو أهتم بها لأضفيت لحياتهما معاني كثير وكسر حالة الملل والرتابة التي سيطرت علي حياتهما

أماني محمد صالح

أماني الروح


تحرير

شاركها على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.