Take a fresh look at your lifestyle.

تعقيب هويدا الماحى:العرى فى عصر الكورونا صقعت لمشاهدة ثلاثتهم عراة كما صعقت الأميركية شيريل رحلة جوية بمسافرة وحيدة و”لفتة إيجابية” من الطاقم}

تعقيب هويدا الماحى:

العرى فى عصر الكورونا صقعت لمشاهدة ثلاثتهم عراة كما صعقت الأميركية شيريل رحلة جوية بمسافرة وحيدة و”لفتة إيجابية” من الطاقم}

فى زمن الكورونا صعقت الأميركية شيريلرحلة جوية بمسافرة وحيدة و”لفتة إيجابية” من الطاقم

تعقيب هويدا الماحى

ياخ سيبكم من “شيريل” انا دى صقعت وانصعقت لما شفت اتنين من طاقم الطائرة بالقرب منها وثلاثتهم “عراة” ..!! 

غايتو استغفر الله ومخير الله وعشان ما تتخولوعوا وترمونى بجنون الكورونا  ارعوا بى قيدكم والزموا بيتكم انا مامجنونه لكن هم عراة يعنى عرايا او عريانين 

والعرى فى عصر الكورونا هو عدم ارتداء البدل الواقيه والكمامات والاقنعه والابتعاد مسافة متر على اقل تقدير من اين لهم هؤلاء الامريكان ان ان احد افراد الطاقم لا يحمل الفيروس او ان المسافره ليست حاضنه للفيروس ؟

كانت الرحلة بلا ركاب بسبب تخوفات كبيرة لدى الناس من انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد إليهم لو سافروا.

صعقت الأميركية شيريل باردو عندما علمت أنها على وشك ركوب طائرة ستكون هي المسافرة الوحيدة بها، في رحلتها لرؤية والدتها التي اشتد بها المرض، بحسب ما نقلت شبكة “سي إن إن” الإخبارية.

وكانت الرحلة بلا ركاب بسبب تخوفات كبيرة لدى الناس من انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد إليهم لو سافروا.

Sheryl Pardo@spardova

My story of visiting my mom during the pandemic made the news!https://www.azfamily.com/news/continuing_coverage/coronavirus_coverage/flying-solo-woman-is-the-only-passenger-on-flight-from-dc-to-boston/article_34e28294-73b8-11ea-a8f9-4b04ee0d05cc.html 

Flying solo: Woman is the only passenger on flight from DC to Boston

Sheryl Pardo was the only passenger on the plane. In fact, she was outnumbered by the two flight attendants.

azfamily.com

وعلى متن الرحلة المتوجهة من العاصمة الأميركية واشنطن إلى مدينة بوسطن، لم يكن هناك سوى الراكبة شيريل واثنين من مضيفي الطيران.

وصنع طاقم الطائرة الصغير من رحلة شيريل ذكرى لا تنسى، لا سيما عندما نادى عليها أحدهم بالاسم من خلال مكبرات الصوت، طالبا منها الجلوس في مقعد على متن الدرجة الأولى.

وأمضت شيريل رحلتها بالحديث إلى طاقم الطائرة عن والدتها التي تعتقد أنها قد لا تراها مرة أخرى، وعن شخصيتها المحبة.

 

“أظن أنه في لحظات كهذه، يتفاقم ألم فقدان والدتك في هذا الوقت المخيف (..) لطف الآخرين هو ما يساعدنا على تجاوز ذلك”، قالت شيريل في مقابلة مع “سي إن إن”.

وأضافت “أريد أن يعرفوا كم عنى لي ذلك.. كانت (لفتة) إيجابية جدا، لم أتوقعها من تلك الرحلة”.

 

شاركها على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.