Take a fresh look at your lifestyle.

بوح خاص للملاعب من الساحرة استراليا الصحفية المهاجرة هويدا الماحى :الهلال كان له الفضل ان تصبح هويدا اول صحفية رياضية بل رائده فى السودان والقارة السمراء {كان للهلال الفضل فى ان تكون هويدا الماحى اول صحفيه رياضيه بل رائدة الاعلام الرياضى النسوى على مستوى العالم والقارة السمراء والوطن العربى}

دردشة مع زول جميل 
بوح خاص للملاعب من الساحرة استراليا
الصحفية المهاجرة هويدا الماحى :الهلال كان له الفضل ان تصبح هويدا اول صحفية رياضية بل رائده فى السودان والقارة السمراء 

الراحل المقيم داؤود مصطفى  شجعني وجبر بخاطرى 

حوار :الرشيد يوسف بشير

( نجم اعلامى من بلادى ..)
تواصل مجلة الملاعب استضافة  نجوم “اعلامنا المبدعين” .. بتخصيص زاويه ثابته لتسليط الضوء على مسيرة احدهم   ليتعرف عليه جمهور  القراء عن قرب
ضيف الأسبوع الإعلامية المثابرة والنشطة هويدا الماحى ذات الأسلوب الشيق والثقافة  و الموهبة ..ملكة الكتابة الساخرة التى تجعل القارئ يغالب الدموع من الضحك الى جانب الذاكرة المتقدة للاحداث ..هويدا الماحى التى استطاعت أن تحقق نجاحات كبيرة سعدنا كثيرا باستضافتها فهى من جيل عالم التكنلوجيا المبدعين ومسلحين بالعلم والمعرفة .
(دردشة مع زول جميل )
*حوار :الرشيد يوسف بشير

* مرحب بيك استاذة هويدا.. رحبى بقراء المجلة
استاذ الرشيد حبابك “ابوعشرين” ..ومرحبتين حباب القراء عساكم “ججت” طيبين
السيرة الذاتية:-
*الاسم:هويدا محمد الماحى وقيع الله
*مكان وتاريخ الميلاد:”امانه ما اتلومت معاى يا اللخو “..امانة فى قلمك ده شفت ليك كنداكه بسألوها من عمرها مخير الله ؟..اقول ليك حاجه يعمينى غير مكان الميلاد ما شفت حاجه {صرخة الميلاد فى المشفى العسكرى بمدينة القضارف..خليك عارف انا صرخت فى القضارف..وكانت الضحكه الاولى فى تلك المحبوبة امدرمان ام الحبيب الهلال مرتع طفولتى وصباي}
*المراحل الدراسية :كل المراحل الدراسيه لحدود الجامعه
*المهنة: اعلاميه{رائدة الاعلام الرياضى النسوى}
*الحالة الاجتماعية: “نـاضمين فـوقـى”

*قصتك مع الإعلام الرياضى :سبحان الله الصدفه وحدها قادتنى للاعلام ..والحبيب الهلال..حيث لم يكن الاعلام فى قائمة طموحاتى التى كان على رأسها رئاسة نادى الهلال ..رائدة فضاء ..السلك القضائى ..هندسة مساحه وغيرها
*طيب كيف كانت البدايات مع الاعلام. قد تستغرب لو قلت ليك ولجت مجال صاحبة الجلاله وانا بالصف الخامس الابتدائى ..كنت عامله فيها شاعره وعندى كراس قصائد عن امى الراحله المقيمه وما اقسى ان تترعرع يتيما الله ما وراك مرارة اليتم ..يا قلبى لا تحزن..رحم الله امى ..مع بكائيات امى كنت اكتب عن الهلال ..وكان للهلال الفضل فى ان تكون هويدا الماحى اول صحفيه رياضيه بل رائدة الاعلام الرياضى النسوى على مستوى العالم والقارة السمراء والوطن العربى


* من شجعك لحقل الاعلام :برى وحاتك ولا زول ..غير سندى ومعينى  اختى”مواهب”الله ما يحرمنى منها .. كانت حينها  بالصف الرابع الابتدائى وانا فى الصف الخامس ..وكانت مغامره غير مأمونة العواقب ..تصدق ما فطرنا عشان نركب المواصلات بالقروش “دكينا” درس العصر بمدرسة المشاه الابتدائية ..ويا الخرطوم جاك زول بحثا عن مبانى الصحيفه الرياضيه كانت صحيفة الكوره وحدها وكانت السخريه والاستهزاء نصيبى من الصحفيين ولسان حالهم امشى شوفى “قرايتك” الرجال ما كتبوا فى الكوره شافعه فنطوطه جايه تكتب وكمان شعر ؟ جزى الله عنى الزميل الراحل داؤود مصطفى كان مصمم حينها جبر بخاطرى وانصت الى ومن ثم قال ليهم تعالوا الشافعه دى حافظه الهلال صم والكوره العالميه كمان وكان ميلاد هويدا الصحفيه ..طالبت بحجب اسمى فى مساهماتى الصحفيه لسنوات خوفا من بطش الاسره
*أول صحيفة عملت بها .الكوره ..ثم نجوم الكوره التى كشفت فيها الستار عن اسمى ..واجريت اول مقابله فى باكورة اصدارها مع المايسترو طارق احمد ادم
*صحف عملت بها .معظم الصحف الرياضيه ..وشاركت فى تأسيس عدد منها على سبيل المثال من مؤسسى صحيفة الدار


*تجربتك مع القنوات والاذاعات.
عملت معلقه رياضيه فى التلفزيون القومى ..واسمى ايات الشكر للزميل الإعلامي عصام الدين الدرديري”
“اذاعة الخرطوم” احزننى خبر بتر ساقه عصام زول طيبان
*دورات داخلية وخارجية قمت بتغطيتها وخالدة فى ذاكرتك
لم انتدب لتغطية فعاليات خارجيه بسسب تعنت اخى والاسره ..داخليه لا تحصى ولا تعد
*تجربة رائدة فى العمل الإداري ؟
  العمل الادارى بنادى الهلال  ة{امضيت سنى عمرى فى محراب الهلال وشرفت بالعمل فى كل القطاعات واللجان الاداريه بنادى الهلال على مر السنين حتى لحظة مغادرتى البلاد دون رجعه فى العام 2004}..عضوية مجلس ادارة نادى عقرب لدورتين متتاليتين قبل ان ترتاد الاستاذه حنان خالد لها التحيه العمل الادارى بنادى المورده
*هل خاضت هويدا الماحى تجربة العمل فى الأندية أو الاتحادات الرياضيه عملت بالعديد من الاتحادات الرياضيه وعلى رأسها مجالس ادارتى اتحاد الشطرنج العام والمحلى ..عضو مجلس اتحاد الدراجات السودانى ..هيئة الرياضه النسويه ..هيئة السودان للشطرنج ..نائب الامين العام لرابطة الادباء العرب اللجنه الاعلاميه باتحاد الكره واللجنه الاولمبيه ..اتحاد الناشئين امدرمان والخرطوم..حتما سقطت عن الزاكره الحين كثير من التجارب

*من خلال اكتسابك لتجارب كبيرة روشتة لنهضتنا رياضيا
لا نهضة دون البنى التحتيه..ولا نهضة دون المؤسسيه..والخطط طويلة الاجل ..لا نهضة فى ظل الجهل الادارى والاعلامى ..لا نهضة والتعامل مع اللاعبين كما النعاج او خراف الاضاحى ..لانهضة فى وطن يبخس قدر الرياضه وميزانية الدوله شحيحة فى الدعم ..وعن الاتحادات الرياضيه حدث ولا حرج الشلليات والارزقيه ..الاسبوع المنصرم طالعت بضعة اسطر وقعت امام ناظرى من مقال الموج الازرق صدمت وربى على اقصاء حنان خالد ..رقم حصولها على اعلى الاصوات واختيار ميرفت التى حصلت على 19 صوت يا قلبى لا تحزن

*،مقارنة ما بين الإعلام بالسودان وخارجيا .
المقارنه معدومه والاعلامى السودانى يعانى ولا تتوفر له ابسط مقومات العمل لاداء رسالته انهم الكادحون وحتما لا اتحدث عن المنتفعين
*نجوم محليين وعالمين استمعت بمحاورتهم:انهم  كثر   ..ولكن يظل حوار الراحل يوهنس فى الخاطر لما صحبه من تبعات  زعم  رئيس رابطة الاعلاميين احمد محمد الحسن  زورا وقتها ان قرارا وزاريا قد صدر بحقى ..فامتنعت الصحف عن الحاق اسمى بالمواد التى كنت احررها ..بل ومنعت من دخول مبانى صحيفة السودان الحديث ما لذنب جنيته سوى اننى كنت اول من اجرى حوار مع اللاعب وكان الخط الرئيس {الهلال افضل من المريخ بالرقم من عروضه السيئة فى الدوره}..الرجل الب على شخصى ادارة البعثه الاريتريه واللاعب ..واشكر اللاعب  “ياسر الزنجى ” لاعب حى العرب وقتها كان حضورا للحوار ..وتصادف وجوده فى الفندق ساعة ثورة يوهنس ومدير البعثه فى وجهى ..فما كان من ياس الزنجى الا ان قام بقراءة الحوار لهم باللغه الاريتريه فبهتوا ولعنوا كذب الادارى المريخى ..وطلبت مقابلة الوزير ..ولكن تدخل فوزى المرضى وذهب اليهم بمبانى الصحيفة فاكد له كل من احمد محمد الحسن وعبدالمولى الصديق ان قرار ايقافى قد صدر عن الوزير والوزير قال ما عايز “شافعه وطالبه”  فى الصحافه الرياضيه ..لكن قالوا الرووووب لما فوزى المرضى قال ليهم هويدا الماحى عندها مقابله اليوم مع الوزير ..ساعتها اكد لهم مدير مكتب الوزير عبر اتصال هاتفى حقيقة اللقاء عند الواحده ظهرا  ..فركعوا للاسد عليك الله ما تخليها تقابل الوزير مافى قرار صدر بحقها تبا لهم
* الاعلام والصحافة الرياضية بين الامس واليوم .. صحافة الامس كانت تتقلب عليها المهنية..وصحافة اليوم
حدث ولا حرج
*الصحافة الإلكترونية هل حلت مكان الصحافة الورقية
تكاد تسحب منها البساط .. فى القريب العاجل ستكون الصحافه الورقيه نسيا منسيا شأنها شأن الكتب
*شخصيات صحفية تأثرت بها ؟
لا أحد
*وأخرى ساعدتك فى بداية مشوارك الاعلامى.
لم يساعدنى احد فى مجال الصحافه خضت معتركها لوحدى حوربت كثيرا ووضعوا المتاريس والمؤامرات الدنئية فى طريقى ولكنى مضيت واثقة الخطى
*الخلافات الادارية هل اقعدت رياضتنا وخاصة أندية القمة .
دون ادنى شك الخلافات خصما على نهضة  النشاط الرياضى
* لاعبين سودانيين لفتوا نظرك وترشحهم للاحتراف الخارجى.
لا يمكننى ذلك نسبة لاقامتى باستراليا ولم ازور السودان طوال 16 عام ولا احظى بمتابعه لصيقه للاعب السودانى بجانب توقفى  عن مشاهدة المباريات فى السنوات الخمس الماضيه
*جوائز واشادات نلتها خلال عملك الاعلامى داخليا وخارجيا .
كثيرة جدا اشادات دكتور شداد  باسلوبى الاذاعى وصوتى فى اكثر من محفل حتما لها وقع خاص ..واشادة المعلق الرياضى “عدنان حمد”د.علاء صادق..شيخ المعلقين العرب زاهد ابراهيم قدسى وغيرهم
* أساتذة وزملاء تدينين لهم بالوفاء .
اخى الذى لم تلده امى مبارك البلال
-زميلى المعلق الرياضى يوسف حسن يوسف والاستاذ كمال حامد والأستاذ رمضان احمد السيد والسيد عبدالرحمن ابومرين  
-الاستاذ ود الشريف والزميله  سميه طه 
* هل مارست “هويدا” الرياضة.؟ وفى اى المستويات والاندية..هويدا ..مارست الجمباز منذ نعومة اظفارى ..سوا سوا معاهو “كمبلت” غايتو ما خلينا شراب حايم ..ابقى كمان غالطنى وقول لى ما معترف بيها  وكمان معاها نط الحبل هههههه..الكره الطائرة..الشطرنج ..البلياردو ..
*وصية لشباب اليوم فى بلاط الاعلام الرياضي.
التسلح والتحصن بالمعرفه عن نفسى  حصنتها بالمعرفه والكورسات  والدورات التدريبيه على المستوى المحلى  والقارى والاولمبى  كل ضروب الرياضه على مستوى المناشط والتحكيم والطب الرياضى ..والادارة بمختلف مستوياتها ..والاعلام والتعليق الرياضى
*استراحة ودردشة *
*نادى عالمى تشجيعه..هلا مدريد وعدد من الانديه الانجليزيه
*نجم عالمى .خلينا نخت كرستيانو وميسى على جنب .. المستقبل للمهاجم الفرنسى ” كيليان مبابي ” ادعو الله الا يفرط ريال مدريد فى ضمه خاصة عقب  رفضه التجديد لباريس سان جيرمان ودخول برشلونه فى الخط
*هوايات أخرى
أقرض الشعر..كتابة القصه والروايه ..الالقاء الشعرى .. {بالمنسابه من هواياتى سف لبن البودره }
*مباراة خالدة فى ذاكرتك شاهدتيها
داخليا وخارجيا..داخليا ان انسى لن انسى مباراتنا امام الترجى الثانية ظهرا بملعب استاد الهلال كانت ملحمه وبطوله قائمة بذاتها والتعادل بطعم الانتظار..اى هزيمة ثقيله للفشلوناب ستظل خالده فى الزاكره اللهم لا شماته
*هل ترى ممارسة الرياضة فى شتى ضروبها مهمة للاعلامى الرياضى.
كلا ..ومليار لا ..المهم بل على الاعلامى التسلح بالمعرفه فى ضروب اللعبه لازم ياخد كورسات فى التحكيم والتدريب وقوانيين اللعبه
..
* أسباب تأخرنا رياضيا .
الجهل والتشرذم  والنظره العقيمه
.
*نجاح اعلامنا فى دول المهجر كيف تراه
بحق الله مبشر ومصدر فخر واعزاز..
*مدينةزرتها واعجبتك داخليا وخارجيا .واخر تتمنى زيارتها
سنغافوره من اجمل العواصم التى زرتها ..اتمنى زيارة” فينيسا ” المدينه العائمة ..والعاصمه اديس زرتها من قبل ولكن احلم بزيارة الكنائس المعلقه فى اثيوبيا ..وحتما معالم باريس .. وعايزه ازور قرية “وكان” فى عمان  عشان صوم رمضان فيها 3 ساعات فقط

*أمنية تحققت وأخرى فى الخاطر
بحمد الله تحققت جل امنياتى .. رئاسة الهلال العظيم حلم ظل  يراودنى منذ الصغر واحلام كتيره اتمنى ان ترى النور بجانب كتاب قصة حياتى 
* الى ماذا تعزى غياب السودان عن منصات التتويج.على مستوى الأندية والمنتخب
لسوء التخطيط الادارى وشح الامكانيات 
*رؤيتك لتطوير الكرة والمناشط
التسلح بالفكر والمال..والتعافى من داء الكنكشه الناس عايزه تخلد فى الكراسى يا سبحان الله
*هويدا والعشق المتيم للهلال
هكذا خلقت عاشقه متيمة بالهلال
*وماهو سر هذا الحب للهلال
سر عظيم وهبة ربانيه
*هل كل الاسرة هلالية..
السواد الاعظم ..عدا قلة قليله جدا
*رائك فى تسجيلات الهلال هذا الموسم.
احسبها  تمضى فى المسار  الصحيح وان لم تخلو من بعض الهنات
*هلال التبلدى قدم نفسه بصورة جيدة منذ صعوده رائك فى أدائه.
هلال التبلدى  سطر اسمه باحرف من نور ..والحق يقال الدعمى اللوجستى من {احمد هارون كان له مفعول السحر}
*كرة القدم النسوية هل حققت المطلوب
صراحة لا اعلم 
*وماذا تحتاج لمزيد من الانتشار
تحتاج ايمان او رضاء المجتمع عنها الامر يحتاج الى سنوات من الصبر ..فى المرحله المتوسطه كنت بصدد تكوين فريق كرة قدم نسائى والتقيت وزير الشباب حينها بمكتبه رحب الرجل بالفكره وتصادف وجود الصحفى عثمان الامين مع الوزير ..عمل معاى مينى حوار فى الحين اجبته امنيتى رئاسة نادى الهلال واذيعت فى اخبار التلفاز فتاة سودانيه تحلم برئاسة نادى الهلال وبعدها اهدرت الاسره بل اخى الموسيقى دمى غايتو مخير الله 
*بعد مسيرتك الحافلة مع الإعلام الرياضى ماذا اكتسبت من التجربة
مكاسب عديده الاسم والشهرة وعلاقات اعتز  وافاخر بها على الصعيدين المحلى والقارى والاتحاد العربى 
*متى نحتفى بتربعنا أبطالا لأفريقيا والعالم فى المناشط.
عندما يتم التخطيط للامر بصوره علميه وتضخ الاموال 
*ثلاثة باقات ورود لمن تهديها
-الى روح امى ..الحبيب الهلال ..وامدرالحبيبه
-سعد شريف “سعودى” حبيبى بقاهرة المعز او كما يحلو له :الحب الحقيقى اهديك كل ورود الكون يا اغلى زول 
-لى زول هناك قولت سلام تبقالو روح
*ثلاثة رسائل لمن ترسلها .
-اتحاد الكره  اساليب عصابات الشوارع و السب والشتم والضرب  وتمزيق الملابس عار لا يدانيه اى عار
-هشام السوباط خوض معترك الانتخابات دين على عنقك لرعاية غرسك رفقة لجنة التطبيع 
-عشاق الهلال ابقوا الصمود عظمة الهلال فى وحدتنا والوقف جنبا الى جنب مع الاداره الرشيده..واهل العشق اهل قروبات عشق البلد انتوا مصدر اعزازى حفظكم الرحمن 
*موقف طريف مر بك في مسيرتك الصحفية.
المواقف كثيره جدا ولكن ..اطرفها فى العام 2001 إن لم تخنى الزاكره ..موظف الاستقبال فى دلف الى المكتب وقال لى يا استاذه استاذ محمد سليمان {بدون عنوان} عايزك المكتب كله رد :بكون عايز اقبال الحاج ..طلال قال لينا انا قلت ليهو انت قصدك اقبال الحاج البشير قال لى :قاصد هويدا الماحى ..وهو فى انتظارك بمكتب الاستاذ عمر الجزلى ..اصطحبت معاى اقبال ..المهم ..قال لى يا بتى عليكى الله وعليكى الهلال وعليكى عثمان حسين {طلع استخبارات عديل} عندى قروش فى التلفزيون حتى المدر ما قدر ينتزعها لى ..وقالوا لى استعين بى ارجل راجل اللى هو انتى ..!! قلت ليهو على الرغم من انك اغفلت امدر والهلال امرك مقضى 
*كيف علاقة هويدا مع المطبخ..اعشق الطهو وامضى معظم اوقاتى فى المطبخ
*وجبتك المفضلة :المشويات والمفروكه
*فنانك :العملاق عثمان حسين
*أكيد لكل اعلامى مشروع أو فكرة أو مبادرة تريدها أن ترى النور مامبادرتك
قناة عشق البلد على اليوتيوب سترى النور قريبا والصلاة فيها السر والجهر 
*أكيد فى حديث تود ان قوله
عايزه اقول ليك يا استاذ الرشيد يوسف متشكرين ومقدرين عميق امتنانى واسمى ايات االشكر اسرة مجلة الملاعب المحللة الرياضة “رونزا عوض الله ”انتى مصدر فخرنا اعزازنا 
كلمه اخيره
اعتذر من الذين سقطت اسماءهم سهوا حال وجدوا

شاركها على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.