Take a fresh look at your lifestyle.

فى سقف المرمى / حيدر ود القبائل/ نفتقد ثقافة المنافسات والنتيجة التعادلية ليست بالمخيفة وفى أم درمان العبور أن شاء الله

# فى استهلاليته ذهاب التمهيدي لأبطال أفريقيا الهلال يخرج بالتعادل الايجابي امام فاسيل كيتيما الاثيوبى بهدفين لكل منهما فى مباراة تقاسما أشواطها كلاهما لعب الهلال بتشكيلة متوازنة أحترم بها الخصم الذى يعتبر من حديثى ادغال أفريقيا فى بطولة ألأبطال فاسيل كيتيما الاثيوبى له مشاركة افريقية واحدة فقط في كأس الكونفدرالية الموسم الماضي 2019/ 2020 وخرج من الدور الاول دون دخول المجموعات. حيث انتصر بهدف لصفر على ميدانه امام عزام التنزاني ثم انهزم خارج الديار بثلاثية 

 

# قدم لعيبة الهلال مردود طيب فى هذه المباراة وبزلوا قصارى جهدهم من اجل الخروج بنتيجة ايجابية تريحهم فى أم درمان جاء الهدف الاول من ضربة جزاء تقدم لها فارس الحوبة الغربال محمد عبد الرحمن محرزاً منها الهدف الاول ليريح الاعصاب وبعدها شاهدنا فاسيل كيتيما الاثيوبى محاولاً بكل جهده تعديل النتيجة ولكن فرسان الهلال الاشاوس تصدوا لكل الهجمات وقفلوا عليهم كل المنافذ وبادلوهم الطلعات الهجومية عن طريق القناص محمد عبد الرحمن والمشاكس ياسر مزمل بطلعاته المزعجة التى نتجت عنها الهدف الثانى فى الدقيقة 54 

 

# حقيقة لم يوفق المدرب ريكاردو فى قراءت الملعب و مجرياته فى الشوط الثانى وهو متقدم بالنتيجة على خصمه 2 صفر حتى الدقيقة 59 من عمر المباراة كان يجب عليه التأمين والمحافظة على نتيجته والتقفيل على ذلك بإدخال مدافع واخراج مهاجم ويترك الغربال لوحده فى المقدمة الهجومية ولكنه دفع بمهاجمين عثمان ميسى ووليد الشعلة وعزز الهجوم دون التأمين للدفاع والمحافظة على نتيجة المباراة وهنا كانت قاصمة الظهر تحرك الخصم وصال وجال فى الملعب ودنت له السيطرة الكاملة على مجريات الشوط الثانى عبر كراته المنظمة وطلعاته التى شكلت خطورة على الدفاع والمرمى حتى نتجت منها ولوج هدفين لتصبح النتيجة تعادلية وهنا فقد ريكاردو بوصلة المباراة والقراءات الصحيحة وكان بإمكان فاسيل كيتيما الاثيوبى اضافة الهدف الثالث لو امتد زمن المباراة ولكن امبراطور الملعب الحكم كان دقيقاً فى زمنه 

 

# للاسف لعيبة الهلال واللاعب السودانى عامة يفتقدون لثقافة المنافسات وأهمية المباراة وماذا تعنى لهم ولا يعرفون كيفية المحافظة على تقدمهم بنتيجتها وتقفيل كل المنافذ امام الخصم واضعون فى اذهانهم انهم حسموا الامر وتبدأ هنا الثقة الزايدة والاتكالية وعدم المجاراة للخصم واستعراض المهارات واللعب فى الإمكان الخطرة لديهم بما يسمونها اللعب بالنار وعندها يصابون بالزهول وخاصة من الخصم وهو يعدل المباراة وقد يفوز عليهم وهذا ما حصل للعيبة الهلال عندما ادرك فاسيل كيتيما الاثيوبى التعادل بالاصرار والعزيمة وامتلاك ثقافة المنافسات 

 

# مدرب الهلال ريكاردو يجب عليه مراجعة حساباته وترتيب اوراقه وتوظيف لعيبته واختيار العناصر التى تصنع الفارق وتقدم مردود طيب وماشاهدناه بدفعه ببعض العناصر التى لم يشفع لها مستواها بالدخول لتشكيلته ولا كنبة الاحتياطى يؤكد ما أشرت اليه ولى هنا يا ريكاردو لم تنكسر الجرة ولم يتدفق ما فيها وامامك مباراة أم درمان وانت تملك بالكشف الهلالى عناصر مجتهدة وصاحبة مستوى رفيع وقدمت نفسه فى كثير من المباريات البعض منها متواجد بالتشكيلة والاخر مازال خارج التشكيلة او حبيس دكة البدلاء واعلم ان كرة القدم اصبحت لاتعرف الاسماء بل من يجتهد ويطور مستواه ويقدم نفسه هو حاضر اما عكس ذلك لا وجود له ولذلك اعمل واكيد تكون وقفت عند كل الاخطاء والاخفاقات ومكامن الخلل التى وقعنا فيها وعرفت ودرست الخصم جيداً واين تكمن ثقراته ونقاط ضعفه وعندها تتم المعالجات والتصحيح اكيد سوف تكون مباراة الاياب بأم درمان هى العبور والنيل والانتصار ان شاء الله 

 

# ابو عاقلة لاعب قدم نفسه للهلال ولكن سرعان ماتراجع مستواه ولم يعد ابو عاقلة الذى نعرفه يا كابتن انت محتاج ان تجلس مع نفسك 

# اوتارا ومن خلال عدت مباريات وخاصة مباراة الامس الافريقية لم نحس بأنه المدافع المحترف الذى يطمئن 

# محمد موسى الضى لاعب صاحب إمكانيات وله مضرب قوى نتمنى عودته كما كان سابقاً 

# ياسر مزمل ماشاء الله حماس وإصرار وامكانيات واثبات ذات عودا حميدا يا كابتن 

# فارس عبد الله واسمك يدل على ذلك صاحب مستوى ثابت ومزعج للخصم 

# ابو عشرين حامى العرين مالك يا أسد 

# مؤيد عابدين لاعب مميز وصاحب إمكانيات ومهارى ومنضبط وظيفياً وصاحب نزعة هجومية الو الو الو ريكاردو 

# حقيقة هنالك لعيبة لم يشملهم الاختيار للمنتخب الوطنى مع طيلة هذه الفترة وحتى فى البعثات التى تختار للمباريات الخارجية اى ان كانت للهلال هم مظلومين السؤال لماذا الظلم ؟؟؟؟؟؟ هل يا ريكاردو وضعت لهم برامج واعداد وإشراف داخلى هل اهتميتم بهم عبر جدولة إعداد جيد يجعلهم فى الجاهزية لما هذا الظلم 

# انتخابات الاتحاد العام على الأبواب ويا بروف شداد ومعتصم جعفر لا تضعونا فى خيار لا نرضاه والمجرب لا يجرب ومعكم الرياضة عامة وخاصة كرة القدم ليست بعااافية متى نرتقى ونعبر الفضاء السودانى ونكون مع من سبقونا متى ؟؟؟

 

# همسة اخيرة 

يا لعيبة الهلال بالحماس والإصرار والعزيمة والتحلى بثقافة المنافسات فى ام درمان يكون العبور 

 

فى الختااام سلااام وارقدووا عاافية 

 

شاركها على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.