Take a fresh look at your lifestyle.

بياض الاشرعه صلاح عبدالمطلب بدر الهلال الهلا الخرطوم / صحيفة عشق البلد

بياض الاشرعة/صلاح الدين عبدالمطلب/بدر الهلال الهلا/الخرطوم/صحيفة عشق البلد الالكترونية:- زي بدر الهلال الهلا، ده الزار الفريق و الحلة ،الغايب طرانا وجانا، بقدومو السرور اعمانا، يا حليلو الولوف ما نسانا، وحنانو الكتير ما قلا، بقدومو وجمالو الباهر، بي وراهو القلوب تتجاري، لو بان في الفريق او طلا، :-بعض من كلمات سامح الكومي وغناء الراحل المقيم خوجلي عثمان، كانت خير إستقبال لسيد البلد وزعيمها السرمدي، هلال الملايين، وهو يدشن اول ظهور في استهلالية بطولته المحببة(الدوري الممتاذ ) امام فريق ود نوباوي ، علي عشب أخضر زاهي الطليعة فاقع لونه يسر الناظرين ،نعتته جماهير وانصار الهلال ب(بالجوهرة الزرقاء ) ظهور الأزرق الوهاج من خلال هذا الدوري يمثل خواطر العشق المفقود العائد من بعد غيبة، ليجد ضجة الأشواق الملهوفة وانتشار الضوء في عتمة الظلام، أبدت هذه الكلمات الجميلة الرائعة كروعة جمهور الهلال، اعظم التحايا ووقفت تشريفا وتكريما لسيد القوم وزعيم العشيرة الذي ينزل ميدان اللعب في الممتاذ مدجج بالقابه التي تنوء بها الجبال الراسيات، فكان استقباله خير استقبال في وقت عجز فيه(إتحاد مشجعي المريخ العام )تكريم حامل اللقب وقيام احتفال أثناء تسليمه كأس الدوري الممتاذ اتبان الموسم المنصرم، وإنما تم تسليم كأس الدوري للهلال تسليما عاديا باستاد جبل أولياء، عقب مباراة الهلال وتوتي التي انتصر فيها الهلال وكان انتصاره سببا في نيل كأس الدوري، في وقت كان تتمني فيه العرضة جنوب واتحادها تعثره حتي يكون كأس الدوري للمريخ، لذلك كان تكريم الاتحاد للهلال تكريما باهتا ولا يرتقي لمصاف العالمية، بينما حضره فرد واحد او اثنين فقط من اعضاء الاتحاد، بينما لم يولي اتحاد الكرة ادني إهتمام بتكريم حامل اللقب الغير مرغوب فيه من قبلهم، فإن نيل الهلال كأس الدوري الممتاذ ،أمرا واقع وطبيعي تمليه الضرورة التي شهدت صولات جولات الفارس الأزرق المقدام كيف يروض الخصوم ويوسعهم ضربا باليمين محقق الفوز تلو الانتصار حتي ظفر بكأس الدوري الغالي، ليجد ما يجد من إهمال بائن بينونة الشمس في كبد النهار، فإن تكريم الهلال وتسليمه كأس الدوري، حق من الحقوق والواجبات التي تستمد شرعيتها وقوتها ،من القوانين و العقل و المنطق السليم والاعراف السائدة في كافة المناسبات الرياضية ذات الطابع الجماهيري، غير ان هذه البطولة من أكبر مسابقات كرة القدم في السودان ويرعاها الاتحاد نفسه الذي أهمل ختام بطولته الأولي ولم يحسن اخراجها بالوجه الذي يليق بمقام بطلها. فإن لم يقوم الاتحاد العام بتكريم افضل اندية الدوري الممتاذ بمناسبة نيله كأس الدوري، فمتي يحتفل، ، :-شراع اخير: انتصر هلال السودان علي ود نوباوي في اولي مبارياته بالدوري الممتاذ خلال هذا الموسم ،بأربعة أهداف
دون مقابل، جاء الهدف الاول عن طريق القطار السريع ياسر مزمل في الدقيقة(١٦)من الحصة الأولى واحرز الهدف الثاني المتوهج وليد الشعلة علي مشارف الدقيقة(٤٠)من ذات الحصة. اما الهدف الثالث احرزه المبدع الكنغولي مكابي ليليبو في الدقيقة(٥٥) الرابع كان من نصيب الحريف لامين جارجو. في الزمن بدل الضائع خلال الدقيقة الثالثه منه. انتهي عليه اللقاء. لم يجد الهلال اي صعوبة تزكر، بينما لعب بتشكيلة يغلب عليها الطابع الوطني ،تكاد ان تكون خالية من جملة المحترفين بكشف الهلال سوي(٣)لاعب، فيكتور وبانغا وليليبو وخرج ليليبو ودخل بديلا له جارجو..،ونعود ان شاءالله بوصف اللقاء غدا.

شاركها على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.