Take a fresh look at your lifestyle.

ضربه حره محمدعبدالرحمن الساير صاحب الشكارة والدلكه الخرطوم/ صحيفة عشق البلد

ضربه حره
محمدعبدالرحمن الساير
صاحب الشكارة والدلكه
الخرطوم/صحيفة عشق البلد

• كما توقعنا تمام عودة الروح وصحوة حقيقيه. عند بعض اصحاب الضمائر (الحيه) ٠٠ خصوصا بعد اشتداد الازمه بدار الوصيف وانكشاف الخبايا والاسرار التى شكلت الاسباب الفعليه لمأل اوضاعهم المتنقله بمزاجية ورغبة ( الطبال) “اللى بقي( المتحكم) الوحيد ( شيال همومهم) بلا منازع وسيد الدار ومالك ( العتبات) ٠٠ يقصى ويعين بحريه عاليه !
فقد تناولنا فى عديد المرات ان الاوضاع الرياضيه السيئه والمناوشات المتلاحقه. المتسبب فى اختلاقها بجداره (الطبال) الذي يدعى انه يعمل لمصلحه عامه واخرى ( لناديه ) الذي يؤكد كل مره انه فخورا بالانتماء له ! وهو( للدنيا والزمان)٠٠ الابعد من يملك دوافع خير للاخر ( فرد اوجماعه) فهو الاذكى فى فرض ( شخصيته) المتنقله من ( مراسل) نشط بصحيفة الهلال الى ( فنى تعديل اطباق) تلفزيونيه ” كما اكدتها بعض المصادر الموثوق فيها . ثم انتقاله لتزعم صحافة الوصيف بسلوكه ( المتهجم) على سيد البلد . استفاد من شعور منتسبي الوصيف بالخيبات المتواليه !
• االصحفى بابكر سلك هو احد اضلاع )اهل الجوقه) ومتلازمة الرقم الدولى وحاجات ( محموله جوا) وشنو كده والسعد و( العالمى) .
فوجئنا به يمرمق ( الطبال) حليفه – بالاوصاف الدقيقه والمناسبه والمطابقه لشكله وصفاته و( انتهازيته) المفرطه الوصفو ب ( العاوز يبيع صحيفتو)
انها اعترافات اهل البيت الذين ( ابتلوا) واكتووا باختراقات الطبال ( المدعى) للمعرفه وسلامة المنهجيه .
اعترافات سلك جاءت بعد توصيف من الرمز ( ابوجميل) لاوضاع انعدم فيها من يدير حتى ( بوفيه) بناديهم٠٠ وهاهو سلك ينفض الغبار( كود الشريف) فالحكايه كدا فى السليم . لتاكيد محاصرة الطبال . المتعشم بالزياده والحال التي ( حلت ) بنادى الوصيف بعد ان دعمته الظروف لخلو الساحه من المفكرين والرموز الحقيقين المرتبطين بناديهم .
والذي (وطد ) مملكته الوهميه من خلال ” العارف عزو” الذي خلفه امينا على الحال !
نتوقع خروج كبير لاعلامين ( فطنوا ) اخيرا لحقائق كانت غائبه عنهم نتيجة ( تضليل) و( سواقه طرشه) جرفتهم ومعهم بعض الغلبانين . الذين لايروا فى ( فرعون) الا النبوة ورسالة المحبة والخلاص !
• فانقلاب الاوضاع اقترب واصبحت الرؤية بكدا واضحه تماما وان عودة الرياضه بشكل رسمى لقيم تاسيسها وصلات المحبه والتعاون وتطورها وارد بدرجه كبيره –
كلمات سلك (مابتقع واطه) والمعاهو اكيد بيظهروا تباعا !

يبدو ان الطبال منذ الان قد بلغ مشارف منافى ( الكنس) النهائي والالقاء به خارج دائرة الضو .

الخوف بس من ( علقة) القادمين لاعادة مفقودهم !
• لن نكونوا بمنأ عن هذه التغيرات . انها تعنى لنا الكثير المنتظر .
( يومك اسود يا زعيم الغفله)
تنظرنا مشاهد شيقه فى مقبل الايام وقد تكون ثورة عارمه تهوى بكل اعمدة الوهم . من ( الصفاقه) البابغاوات وعازفى المزامير •

شاركها على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.