Take a fresh look at your lifestyle.

ضربه حره محمدعبدالرحمن الساير سلامة الاوضاع السودان/ عشق البلد

ضربه حره
محمدعبدالرحمن الساير
سلامة الاوضاع
السودان/ عشق البلد

# ان صدقت الاخبار التى وصلتنى للتو ، من احد مصادرى ( الموثوق) فيها – فان امل خلاصنا مما نحن فيه اصبح ممكن بدرجه كبيره ، لان اتحاد الفساد الجاثم على صدورنا بلجانه وتكويناته، التى لاعلاقة لها بالرياضه ولا قوانينها قد اعاق كل تحركاتنا بمجاملاته وتركيزه المستمر فى دعم ومحاباة ناديهم وتعديه على النظم واساسيات العمل الرياضى . #العديدون يعلمون ان اى تطور غير ممكن فى عهد هؤلاء الفاشلون .

# تقدم مجموعة النهضه فى تقاضيها بتلك القضيه الشائكه والتى هى بين دواوين الفيفا والتى احالتها ، للتحكيم الدولى قد توصلت لنتائج هامه والان كما ذكر ( نصا) تنتظر اخر المحطات لصياغ (الفصل النهائي) الذي من غير المستبعد ابعاد اولئك الفاسدين وبصورة نهائيه مع حظرهم من ممارسة اى عمل رياضى بعدان تم التثبيت على قضايا (مهوله) تم حصرها .
# من تلك القضايا هى ماقامت به من ممارسات ( خطيره) فترتها الاولى والمدعومه بالمستندات والوثائق وبمعاونة بعض مؤيديه ( اتحاد الفساد ) والتى اعترض على امر اعادة التحقيق فيها بعد اسناد الاعتراض بوثائق ادانة دامغه غير مرجح اعادة النظر فيها كما علمت لكنها تكتفى بالحسم النهائي .
# من تلك الادله الجديده٠٠ ما اثبته ( الجاكومى ) فى احد وقائع حواره مع احد القنوات الفضائيه بما ان الفيفا تحظر العمل بمحاباة جهة على اخرى .

# مع هذه الاخبار المفرحه نامل ان يكن القادم ( عاملا) على مبدأ الديمقراطيه وعدم فرض الاراء ( الاحاديه) بما يعيق اى تطور وتقدم على جميع المستويات
يجب مراجعة كل اللوائح المعيقه للحركه فى جميع الاتحادات طالما تم التصادق على كل ما يتطابق مع نظم الاتحاد الدولى .
مع احالة نشاط الصحافة الرياضيه ضمن اختصاص الاتحاد العام ، على ان تسن بشانها القوانين اللازمه لعملها وانشطتها بما فيها الاعمدة الرياضيه بالصحف الاخرى .
“ليس بغريب ذلك طالما الامل فى التغير”
# لان الصحف الرياضيه هى جزء اصيل و( اساسي) فى المشكل بتوجهاتها وانتهاجها سلوكيات مغايرة تعمل على اعاقة البرامج وتخالف المسار بتغير الحقائق المتعارف عليها .
# امكا نية التطور الرياضي وارده ان تم التحوط والتنظيم المتكامل لكل ما يتعلق بها .
يجب الا تكن الاجراءات المرتبطه بالتغير موجهة ضد اى احد من باب الكيد والانتقام .
لان اى تغير يجب ان يشمل كل القطاع الرياضي وما يحويه بعيدا عن اى تصنيف او اقصاء مع امل حزو الدول التى طورت امكانياتها وتواصلها مع تجارب الاخرين المفيده •

شاركها على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.