Take a fresh look at your lifestyle.

حبيناك من قلوبنا عباس الطيب الامين ……………. ليبيا :عشق البلد كبير البلد مع كبار القارة

   جرت ظهر اليوم قرعة أبطال الأندية أفريقيا واوقعت القرعة الهلال مع الاهلي القاهري وصن داونز الجنوب أفريقي والقطن الكميروني وبلا شك مجموعة قوية جدا وسميت مجموعة الموت وفعلا هي كذلك واذا نظرنا لمسيرة كل فريق تجد الاهلي متسيد البطولة بعشرة القاب وصن داونز بلقبين والهلال وصيف بطل مرتين ٨٧ و٩٢ .                                                           
فريق الهلال يعيش هذا الموسم في استقرار تام متصدر الدوري الممتاز بعشرة انتصارات متتالية وله مدرب خبير بالكرة الأفريقية وله انجاز مع فريق نهضة بركان المغربي وملعب الجوهرة شبه جاهز لاستقبال اللقاءات وبشر اليوم رئيس النادي بتركيب الإضاءة في نهاية ينائر وتبقى فقط اكمال الخانات التي ظهر فيها ضعف والمنظومة الإدارية والفنية تركت الإضافات للمدرب ونقول فلوران ادرى بما يحتاجه الفريق .                                                  

   نلاحظ هناك تخوف من عشاق الأزرق بعد ظهور الفريق في المباريات الأخيرة دون المستوى المطلوب برغم الانتصارات وحسب نظرتي المتواضعة ان كل الفرق التي تلعب ضد الهلال تعمل الف حساب له وتلعب معه بحماس وروح كبيرة ومرات بعنف قانوني وغير قانوني بعكس فريق الهلال الذي يلعب الكرة الساهلة الممرحلة خوفا من الاصابات والتحكيم وزي ما بقولوا عشاق الأزرق دا اسلوب الهلال الذي عرف به من قديم الزمان لعب من أجل المتعة وإظهار المهارة والفنيات التي تمتع الجماهير وظني ان لعب أبطال أفريقيا أسهل من لعب الدوري الممتاز .           

بالتاكيد لنا صولات وجولات في أبطال افريقيا وخاصة مع فريق الاهلي وفي أرضه ووسط جمهوره وكرة القدم دائما مع من يلعب بروح وحماس ورغبة في الفوز وكرة القدم لا تعترف بالاسماء الكبيرة وما شاهدناه في كأس العالم بقطر يؤكد هذا الكلام .      

اهلا بكبار القارة وسيد البلد جاهز لمقارعتها وهو لها وقد اعد العدة وله من العزيمة والإصرار ان يفوز بكل المباريات التي تلعب على أرضه وخاصة انه يملك جمهور قادر على ارهاب الخصوم كما فعلها ضد الشباب التتزاني وسانت جورج الإثيوبي وكذلك خارج ارضه بس ربنا يوفق القائمين على امر الإضاءة.                                                                                               

 ثقتنا كبيرة جدا هذه المرة وعشمنا اكبر ان يمضي الفريق بعيدا في بطولة هذا العام خاصة كل الظروف والأجواء مهيئه للانتصارات المدوية وخاصة الفرقة بها احسن العناصر المحلية ومحترفين أجانب ويحتاج الفريق بعض الإضافات .         

     وأفريقيا يا هلال والله ولي التوفيق

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.