Take a fresh look at your lifestyle.

ضربه حره محمدعبدالرحمن الساير شجاعة الشجعان ليبيا/ عشق البلد

  1. ضربه حره
    محمدعبدالرحمن الساير
    شجاعة الشجعان
    ليبيا / عشق البلد

    • ظللت اتابع على الدوام الطريقه التى يكتب بها، بعض الصحفين فى تحليل الاخبار المتداوله والتى تشقل الشارع بشقف ٠٠ حيث اقتنعت ان ( الافتراضات) تلعب دورا بارزا فى مضمون كتاباتهم ، التى تجعل من الماده الصغيره الى موضوع يحدث حراك وزخم كبير !
    • قرار اقالة الجنرال / حسن محمد صالح بغض النظر عن رائينا الخاص عنه والمتعلق بامتناننا وتقديرنا لمجهوداته التى ادى بها مهمته طيلة الفتره التى سبقت ( اقالته) ٠٠ الا اننا نعتقد ان مجلس ادارة الهلال وبما يتمتع به٠٠ من اهليه وصلاحيات تكفل له حق القيام٠٠ بما يلزم فاننا نقف احتراما لقراراته ، التى قد يملك لها ٠٠ الاسباب و المبررات الانسب لما اقدم( المجلس)٠٠ عليه دون اى حق لنا ( بالرفض والمناهضه ) او تشكيل معارضة للاجراء وتحليله بغير المطلوب منا .
    فالمجلس قد ( منح) تفويضا نخبويا ٠٠ بادارة دفة الامور لذا من الاوجب الامتثال لقراراته التى تصدر من حين لاخر والتى اصبحت محل٠٠ رفض وتذمر منذ قرار منح الملعب( للمريخ) حيث انقسم الكيان الى طرفين ( متوازين ) وهو ما استقله بعض الكتاب ، حتى انقشعت الظلمه وتم الغاء القرار بذاك السيناريو ( الهمجى ) حينها تراجعت الجماهير وتلك هى مشيئة الله .
    • يظل مدير العلاقات العامه احد الرموز التى يشار اليها بسيرته الزاخره بالعطاء والنشاط المشهود حتى وقت اخر وشخصيا اعتقد ان عشقه للهلال لن( يخمد) او يتغاعث عن اداء اى واجب متى ما كلف به ٠٠ بل سيواصل مع محبيه فى خدمة الكيان .
    • على بعض الكتاب ( تعديل) بعض توجهاتهم (المنفعله)٠ تجاه قرار الاقاله ، لان الانزاعاج الذي ظهر واضحا فى كتاباتهم غير مبرر بل يعيق استقرار الكيان ويحجم المجلس ويقيده القيام باى عمل فيه مصلحة عامه .
    • على بعض صحفينا تحرى الامانه٠٠ المهنيه ٠٠٠ لخدمة الكيان دون التسبب فى٠٠ شرخ وهدم البناء بتلك الانفعالات التى اعتقد ان بعضها ( عفويا) •

    الله 🔹الوطن 🔹الهلال

شاركها على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.