أخبار عاجلة
الرئيسية / ألاخبار الرياضية / رئيس الهلال تركى أبوناصر لن يضام ونحن على قيد الحياة ..نيابة الجرائم الالكترونية طرقنا بابها..جماهير الهلال تشطاط غضبا وتفعل هاتشاق كلنا تركى آل الشيخ 

رئيس الهلال تركى أبوناصر لن يضام ونحن على قيد الحياة ..نيابة الجرائم الالكترونية طرقنا بابها..جماهير الهلال تشطاط غضبا وتفعل هاتشاق كلنا تركى آل الشيخ 

رئيس الهلال تركى أبوناصر لن يضام ونحن على قيد الحياة ..نيابة الجرائم الالكترونية طرقنا بابها

جماهير الهلال تشطاط غضبا وتفعل هاتشاق كلنا تركى آل الشيخ 

777777777

صحيفة عشق البلد

كتبت/ هويدا الماحى

شجب وأدان وأستنكر وتوعد

رئيس دولة الهلال السيد “هشام السوباط” أدان على لسان لجنة التطبيع الاستهداف و الحمله الجائرة التى تعرض لها معالى تركى آل الشيخ كما وصفها بالبغيضه ..مستنكرا اكاذيب الموقع الذى لم يرعوى عن مواصلة شتل الاكاذيب بحق قامه سامقه بمكانة أبوناصر ..بادرنا بالنفى لحظة انطلاق الشائعة المغرضه عبر الآليه الاعلاميه والموقع الرسمى للهلال و اتبعنا اجراءات اخرى متبعه لم يحن وقت الافصاح عنها لن ندير ظهورنا للرجل ولن نسكت عن المتطاولين عليه وفى ذات الوقت لن ننزلق معهم..قال النبى “ص”: ( (لَا تَكُونُوا إِمَّعَةً ، تَقُولُونَ : إِنْ أَحْسَنَ النَّاسُ أَحْسَنَّا ، وَإِنْ ظَلَمُوا ظَلَمْنَا ، وَلَكِنْ وَطِّنُوا أَنْفُسَكُمْ ، إِنْ أَحْسَنَ النَّاسُ أَنْ تُحْسِنُوا ، وَإِنْ أَسَاءُوا فَلَا تَظْلِمُوا)

الى عشاق الهلال أطمئنكم سنرد الصاع صاعين ولن يضام أبوناصر ونحن على قيد الحياة..مكانة معالى آل الشيخ الساميه لن تطالها الاقزام ..

جماهير الهلال تشطاط غضبا وتطالب لجنة التطبيع بالمضى قدما مع نيابة الجرائم الالكترونيه وترفع شعار كلنا ابوناصر

عن هــويــدا الماحى

هــويــدا الماحى

شاهد أيضاً

خطير جدا مكالمه مسربه سيف تيرى يعلن التمرد..الهلال لو جانى بقطع الزلط طوالى-ولن العب عدا كورة الاهلى..مابضمن سوداكال نهائى يمكن يسلمنى قروش مزوره ..!!الوالى قالى راجع لرئاسة المريخ..!!

الهلال لو جانى بقطع الزلط طوالى ولن العب عدا كورة الاهلى خطييير جدا مكالمه مسربه …

فى تصريحات خص بها صحيفة عشق البلد العقاد عبدالغنى لجنة التطبيع محترمه جدا ومتناغمه تعمل بانسجام  ..نحن على اتم الاستعداد لتلبية نداء ندائها

  فى تصريحات خص بها صحيفة عشق البلد العقاد عبدالغنى لجنة التطبيع محترمه جدا ومتناغمه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *