أخبار عاجلة
الرئيسية / أخـبـار سياسيه / (مدارات تيارات)  ملف  ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس…أماني محمد صالح

(مدارات تيارات)  ملف  ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس…أماني محمد صالح

لى

 

(مدارات تيارات)  ملف  ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس
وشعارها يمكننا ان نتفق بعشق…… ونختلف باحترام

ريبورتاح

تقارير

حوارات

إشراف /…أماني محمد صالح
..

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

في العدد الواحد والأربعين من (مدارت تيارات )نقرأ
فيها..
ملامح لمحددات إدارة التنوع الثقافي في بلادنا …رؤية هيثم الطيب ….
وقراءة في رواية ضل الكرّقَة ..للكاتب صلاح البشير ..قراءة ..أماني محمد صالح…
وفي القصة يكتب من القاهرة السيد شعبان جادو …رسالة الى ماريا….
وفي الحوارات …حوار الكاتب والناقد الصحفي هيثم الطيب مع التشكيلية لبنانية ريم عواد….
ويكتب لنا المهندس يسري محمد
الأفراح لابد ان ترجع..
وفي الأخبار الثقافية إعلان الفائزين بجائزة الطيب صالح للشباب في القصة القصيرة في دورتها 13
وبداية الموسم الثاني من برنامج بيت القصة على راديو الدانقا …

🔷🔷🔷🔷🔷🔷

ملامح لمحددات إدارة التنوع الثقافي في بلادنا..
رؤية / هيثم الطيب / ناقد وصحفي
– الثقافة هي القائدة وهي الراجحة،هي إتفاق الحد الأدنى بين المجتمع،الحركة الثقافية تدخل بها لثلاثية حق وخير وجمال،تلك الأبواب هي الحل،وهي الوطن وهي الناس،وهل إجتماع الحل والوطن والناس إلا كفاية الحرية والعدل والسلام..
نحن نحتاج لإدارة فهم حقيقي لتنوعنا الثقافي،في بلانا،بكفاءة وعلمية ومنهجية،
ماهي الأسباب وراء ضعفنا في إدارة التنوع الثقافي في بلادنا..؟
– عقل الدولة والأحزاب السياسية السودانية عقل سياسي،وقد يكون عقل سياسي يقوم على إدارة العملية الثقافية بمحددات معينة،وموجهات خاصة بذلك العقل السياسي..
– كنت أظن أن النقاشات حول مناهجنا التعليمية كلها بعد الثورة الظافرة،التي تحتاج لبناء ثقافي قومي لكي تنجح وتحقق أهدافها، يكون حول كيفية وضع لسانيات المجتمعات السودانية داخل مناهجنا،كفريضة مطلوبة مرحلياً وإستراتيجياً لنحقق إكتشاف بعضنا البعض ،كنت أحلم بذلك،لأن دراسة اللسانيات تضع(المشتركات القيمية والثقافية كمعرفة،ساعتها يعرف كل سوداني وتعرف كل سودانية ماذا تحمل تلك المجتمعات كإضافة ومشتركات ومحددات..
الثراء الذي يقال إنه في تنوعنا يتحقق بذلك..
– نحتاج لتعريف الوطن ثقافياً وقومياً،لتقوم بعد ذلك الكيانات السياسية لصياغة الحكم وأشكاله،ولا تسبق مطلقاً الكيانات السياسية الفعل الثقافي المنهجي ولا تحاول قيادته لأن الخطوة الفاعلة تُصنع ثقافياً بالرؤية التفاعلية الجمالية،بالإعتراف بالآخر وطنياً معه ومقاربة مع المشتركات بين المجتمعات السودانية..
– مُشكلنا الأساسي (ثقافي)،بالكامل،عقل الدولة السياسي منذ الإستقلال صنع في عقل كل سوداني وسودانية ضعف محاولات إكتشاف بقية مكونات الوطن،(وإن كانت العقلية الإستعمارية صنعت المناطق المقفولة،فالحكومات السودانية كلها ساهمت بشكل مؤثر في بناء الجدران المعزولة بين المجتمعات السودانية..
– أي دعوة للتحرر،والإستغلال لا يكون المحرك الأساسي لها بالشكل العلمي والمنهجي صياغة شخصية قومية تخرج معها مؤشرات الصراعات كلها،وقد كان ذلك واقعنا..
ومازال ..
– في بلادنا،يضعف المشروع القومي الوطني داخل كياناتنا،وكان النتاج المشروعات السياسية الصغيرة المرتبطة بمصلحة الكيان السياسي،مما صنع الجزر المعزولة داخل ،الوطن،وأعطى مساحات المتفرقات وليس مساحات المشتركات،لذلك جاءت فرضية الأفضلية الكاذبة،واتجه كل كيان أو مجموعة لصياغة محدد (إنتماء وإرتباط) بهُوية لا تضع فكرة القومية كمحددات لها..
الحركة الوطنية السودانية،قامت على حركة نضالية راسخة ،لكن الدفع الثقافي فيها كان حشدوياً،كان احتفاليا لدفع النضال وليس لبناء مستودع ثقافي،وطني،قومي،سوداني،يصنع الشخصية السودانية التي ما استطعنا إليها سبيلا حتى يومنا هذا..
ماذا تعني كلمة الشخصية القومية السودانية،تعني الإجابة العملية لصناعة الهُوية السودانية التي تحتوي على الرؤية التوافقية للثقافات السودانية داخلها..
كمجتمعات سودانية،وأنا ضد كلمة (قبائل سودانية)،نحن الآن مجتمعات سودانية اقتربنا من بعضنا البعض،بشكل إقتصادي،تنموي،لكننا حتى الآن لم نكتشف بعضنا البعض، بشكل حقيقي،لأن بعدنا الإقترابي والإكتشافي ليس فيه النزعة الثقافية،(كسودانيين،ليس لنا،أسئلة ثقافية حول الآخر،نسأله عرقياً وسياسياً،وهكذا،بعيداً عن فلسفة الإكتشاف الثقافي التي كانت غائبة،ومازالت،ولذلك نحن مجموعات ومجتمعات مصاغة على طريقة الصراعات،مثلا تأريخيا بحث الدكتور الراحل/ محمد عبد الحي عن فكرة الهُوية السودانية عبر الحد الأدنى من المشتركات التي تصنع تحالف رؤية قومية وهي الفكرة الناجحة كلياً..
مباحثنا تضع الهُوية كسؤال تأريخي،يقرأ ولا يبحث فيه،وعنه،وحوله،وعن من يحيط به،هذا سبب لفشل منهجي وعلمي..
-السؤال،كيف نصنع العقل الثقافي داخل الدولة،أولاً،بتعريف المواطن السوداني نفسه داخل الوطن،تعريفه كإنتماء للقومية السودانية،وكذلك كإرتباط بمحددات الثقافات السودانية معرفة واعتراف ورسم معالم التوافقية الثقافية كإطار لحركة المجتمعات..
– تقوم المجتمعات السودانية (وأنا أركز على كلمة السودانية)،لأعني بذلك الثقافات المتحركة داخل السودان كوطن وأرض،بالإجابة على أسئلة الهُوية السودانية داخل الدائرة الكبرى (ماذا يوجد من ثقافات داخل هذا الوطن،كلها بلا إقصاء،أو استثناء،أو إضعاف،أو إبعاد..
– النقطة المحورية ،كيف تتم إدارة التنوع الثقافي بما يصنع السلام المجتمعي:-
+ التخطيط الثقافي وفق موجهات هُوية سودانية جامعة للثقافات السودانية المتعددة كتعبير علمي ومنهجي على محاور هي :-
أ/ انتقالها كتعبير ثقافي يشمل كل أشكال التعبير بالفنون الأدائية من إشكالية التغييب إلى مسارات الحركة هنا وهناك..
ب/ هذه الحركة تصنعها رؤية الدولة الإعلامية لثقافاتها بوضع نسبة معينة داخل أجهزتها الإعلامية وبرامجها لتلك الثقافات بشكل مهني وعلى أيدي خبراء،نحن نريد وضع دوائرتعريفية بتلك الثقافات وليس قيمة احتفالية سياسية،وهنا المطلوب،نحن نريد صياغة معرفة كاملة بها..
& نقطة مركزية،من يقوم بإدارة العمل الثقافي في بلادنا،على أساس أي منهج يعمل،وبأي طريقة يأتي فعله،هل يضع إستراتيحية للثقافات السودانية كلها أم لا،واقعياً،لا يفعل ذلك،لأن عقلية الدولة ليس فيها ذلك،العقلية هنا فيها ضعف في مفاهيم إدارة التنوع الثقافي،الذي أصبح منهج علمي يدرس في الجامعات المتطورة مفاهيمياً،كيف لمن يدرس في كليات الإنسانيات في بلادناولا يجد منهج لسانيات سودانية وثقافات سودانية،كيف ذلك ونحن نريد بناء وطن ثقافي حقيقي..!!
& إدارة التنوع الثقافي ،منهج على أساسه نرسم ملامح التنمية الثقافية والإقتصادية المرتبطة بالموضوعات ولا نستطيع بناء تنمية إلا بمفاهيم علمية لإدارة التنوع الثقافي..
& ماذا يحدث بغياب إدارة التنوع الثقافي..؟
+ يجدر بنا البحث عن الإشكاليات التي ستحدث للوطن، إذا لم نضع فيه إدارة التنوع الثقافي كشرط من شروط الدستور الدائم لبلادنا،ليكون ملزما للدولة كلها بالعمل على ذلك..
+ إن لم نفعل ذلك يحدث التالي :-
– ترسيخ فكرة ثقافة مركزية،ترتبط بمناطق معينة،هذا يعني صياغة ما يسمى بثقافة الأطراف بالمصطلح العلمي والثقافات المهمشة بالمصطلح السياسي،ومن هنا تأتي جدلية الصراعات بدلاً عن توافقية الثقافات والحوارات ( إقصاء وإبعاد من جهة ومطالبات عنيفة من جهة أخرى)..
– كل المطالبات العنيفة تضيع معها ملامح السلام المجتمعي وتصبح الرؤية في المحددات العنيفة متعددة ومختلفة من مجتمعات لأخرى..
– دولة مثل بلادنا هذي التنوع فيها أصل في تكوينها،لذا تصبح الرؤية الموضوعية للسلطة فيها كيف نصنع توافقية بين مجتمعاتها،حتى لا يصبح نتاج فشلنا في إدارة تنوعنا الثقافي مطالبات بدولة خاصة لكل مجتمع،مهما كان تعداده السكاني لأن الفرضية العامة في البلد فرضية ظالمة لثقافته كمجتمع محاصرة لها..
– إدارة التنوع الثقافي بالعلمية تدفع لإعادة كتابة تأريخنا الوطني،بالصدق والأمانة،والإحتفاء بأصحاب الإنجازات لأن ثقافة كل مجتمع ما ستصنع فنونها الأدائية والتعبيرية بمعيارية إعادة تشكيل صياغة نفسها،ويأتي مستودع التأريخ لها،نعرف رموزها في كل اتجاهات الحياة،الأخلاق والقيم والمعارف والثقافات المتداخلة فيها وعبرها،سيعرفنا العالم وإن عرفنا اكتشفنا وحققنا بقيمة التنوع الثقافي القيمة المثالية لوطننا..

🔷🔷🔷🔷🔷🔷🔷🔷

دراسة تحليلية لرواية (ضُلْ الكرِّقَة )…..للكاتب .صلاح البشير …دراسة ..أماني محمد صالح

الريد في القلوب دايرين كترتو
+ بي قليلتو يكوس سترتو

يرتي ويعشم الناس ليهو يرتو
ويبيض نيتو شان تربح مسيرتو
سعيد العيشتو جنب طينتو تمرتو
يقلع منو ويشتل في حفرتو
يطاوع والدو ويستحمل نِهرتو
ويخالط جاروا وبي شايو وكِسرتو…………

(بدور فاطني براها إت يمي شوفي غردك إت يا عبدالله الحق ابوك تحت إت يازنيب امكسي التومات لاجوة وشاغليهن ما بدورن يسمعن شئ
اسمعي يا الخرابة انت داري البحصل قبال دا ماك. صغيري وشان ما اقطع اللهجي معاك اوصلو الحد ويبقي بيني بينك مثل البيني وبين ولاد عمك عوض الكريم ما عندك غرد فيني يا العفين حمواتك انا ما غبيان عنهن وان درته واحدِي فيهن ما بدورِي شانك)

(فاطمي خلِلك شوي اتبرد واجيك لا تمرقي )
(بآاااقيلي ما تدورني انكم دايرني ابغالكم الغلة المباري
الخيَل)

(واشريري المقدعي ام ديسا كابي دي منِي مقطوعة الطاري الموقفة جنبك شنو يا ود أمي
السرد الحواري(باللهجة الشايقية )أعطت الرواية بعداً واقعياً وتقريب الشخصيات للقارئ ….

الشخصيات:-
(محمد الحسن )(حامد)(نفيسي)(جيهان الصافي)(الأقرع )(زنيب)( الكندو ) (السجم )(عبدالله)(فاطني)(خديجي)..

رواية إجتماعية تناقش قضايا إجتماعية متنوعة الإرتباط والحنين بمسقط الرأس متمثلة في (نُوْريْ عروس النيل وأرض الآلهة) الصراع بين الخير والشر،الريف والمدينة ،الماضي والحاضر،سطوة الماضي وسيطرته على أحداث ومشاعر الإنسان في الحاضر مسببة آلاما وشجونا ومرارة إلى أن ياتي من يعيد ذاكرها وينفض الغبار من عليها ويفتح جروح لم تعالجها السنين كأنه جرح جديد ينزف ويعكر صفوة الحاضر والمستقبل.
جسد فيها الكاتب الخلافات التي تنشأ بين الأخوة التي بدرورها دمرت علاقات أزلية ومتينة والصراع على المال الميراث الذي يُولِّد الحقد والكراهية بين أقرب الناس فتنقطع الأوصال والأرحام وتنتهي قصص الحب بفراق بين المرء مع من يحب .
صور الكاتب الحنين والإرتباط بالريف ،البساطة والأصالة في شخصية الأستاذ (محمد الحسن ) أستاذ الأدب-الإنجليزي (بجامعة الخرطوم)الذي ظل متمسكا باللهجة الشايقية التي ميزته وصار مسار إعجاب من الطلبة وزميلاته فهو مرتبط إرتباطاَ وجدانياً (نُوْريْ) الذي فقد فيه حبه الأول ( إبنة عمه) بسبب الخلافات العائلية
صور الكاتب فى (ضُلْ الكَرِّقَة) هذا الحنين والشوق (نُوريْ ) فى إنتظار العطلات
والإجازات ليقضي فيه أوقاته الجميلة مع الأهل والأصدقاء تاركا كل شيء خلفه وكل ما يربطه بالمدينة (كرش الفيل) حتي هاتفه المحمول وكل أدوات التكنولوجيا كل ما يمكن أن يشغله في إجازته والإستمتاع بها مع أصدقائه في (ضُلْ الكَرِّقَة)(الراكوبة ) حيث البساطة والأصالة التعري بكل مافي دواخله مع أصدقائه الحكاوي والطرائف في الأجواء الريفية الجميلة.
اتبع الكاتب فى هذه الرواية السرد الحواري جامعاً بين اللغة الفصحي واللهجة الشايقية من خلال الحوارات البسيطة باللهجة الشايقية التي ربما يصعب علي الكثيرين فهمها لذا لجأ الكاتب لشرح بعض منها رغم ذلك يجد القارئ متعة فى بساطة اللغة يجعله يتخيل تلك الشخصيات البسيطة ويطلق العنان لخياله ويتخيل الشخصيات مثال على ذلك (زنيب) في حوارها البسيط مع والدتها وتحضير الشاي (المقنن) وغيرها من الطقوس الريفية الجميلة في المنزل والمطبخ .
أحيانا نحتاج لنهرب من زحام المدن إلى الريف والأصالة والحياة البسيطة حيث الراحة والسكينة،الهدوء والطمأنينة..
الحوار باللهجة الشايقية في الرواية قربت الشخصيات للقاريء والتفاعل معها ومع الأحداث بعيداً عن التكّلف والتطويل المُمل،
وصورت هذه الرواية الصراعات بين الإخوة والحقد و الكراهية التي دمرت الكثير من الروابط الأخوية والصداقة إلا أن بها الكثير من التضحيات من أجل المحافظة على ما تبقي من أواصر الأخوية و أن كانت بها شروخا وجروحا لكن لابد التشبث بآخر الخيوط حتى لا تنقطع كل الخيوط مهما كانت الخلافات والعداء السافر،
نمت فكرة هذه الرواية على إثارة الغموض والتشويق والربط بين ما حدث في الماضي وتراكماته وذكرياته وتاثيره على حياة أبطال الرواية،ترميم الشروخ والجروح وتصحيح الأخطاء مغيراً بذلك مجريات الأحداث فى صراع بين جيلين كل بأفكاره ومعتقداته فكان الماضي هو المحرك الأول فى الجزء الأخير من أحداث الرواية، فالماضي فى الكثير من الأحيان لا يموت بل تظل ذكرياته متمردة علي النسيان محفورة فى الدواخل إلى أن تتأتي لحظات قدرية وتوقظ كل ماهو مدفون فى الدواخل مسببة الشجن والالم وقد يتشكل المستقبل متاثراً بتراكمات الماضي
،وهذا ما تناوله الكاتب في تحريكه لأحداث في دراما وتشويق عندما يقابل( محمد الحسن الأبن )(محمدحسن)الكبير في،صدفة تجمعهم
ويعرف علاقته بوالده مما يؤدي إلى تسارع الأحداث في إثارة وحيرة خاصة عندما يتجنب الخوض معه فى الكلام بعد أن يعرف نسبه إلى(آل حامد) فكان الفضول في الركض وراء السر الذي حرك الأحداث فى الرواية حتى نهايتها مثيرة الكثير من الغموض والتشويق لمعرفة ما وراء هذا الرجل الذي يكون محور الأحداث والبحث عنه وعن السر الذي يخفيه
وغرق في بحور من الحيرة والدهشة عندما سأل والده عن هذا الرجل ورد فعله المبالغ ودخوله في موجة بكاء حارة مما زاد حيرته وفضوله لمعرفة السر وراء هذا الرجل
فبيحث عنه بمساعدة (جيهان الصافي) زميلته
وقصة حبه الثاني الذي نشأ في الجامعة وحرره من حبه الأول وذكراه الأليم..

تتوالى الأحداث فى تشويق والإثارة في رحلة البحث عن هذا الرجل المجهول إلى أن يقابله في منزله في حي( المنشية) حيث يعيش حياة مترفة رغم شكله البسيط حكي له قصة الماضي وقصتهم مع والده وعماتهم وحبهم القديم وكيف انهم أجبروا على ترك( نوري) بسبب عمه الماكر الشرير
تتوالى المفاجآت فى الرواية عندما يذهب الأهل لخطبة (جيهان) وياتي العم (محمد الحسن) ويتفاجأ الجميع لظهوره بعد كل هذه السنوات فكان عناق سنوات الفراق الألم والشجن ويفأجاهم بأن العروس هي ابنته وهي من حركت كل هذه الأحداث طالباً تزويجه من حبه القديم (خديجي) بعد أربعين عاما فكان لقاء الأحبة والأصدقاء والذكريات والشجون،الآلم والأفراج في آن واحد.
جسد الكاتب فى هذه الرواية الصراع بين الخير والشر،الريف الحضر،الماضي والحاضر، الماضي الذي شكّل الكثير في المستقبل مستخدما تقنية (الفلاش باك) ،في السرد للأحداث وإنتصار الخير في النهاية وتصوير إمكانية ربط الحب بين الريف والحضر مهما كانت الإختلافات واللهجات والعادات والتقاليد،فالحب قادر على تقريب المسافات فكان إنتصار الحب بتجميل الحاضر إسترجاعا وتصحيحا للماضي و تراكماته وأخطائه،
إمكانية الإصلاح حتي ولو بعد سنوات ممكنا طالما القلوب عامرة بالحب والوفاء والخير،
فالكثير من الخلافات التي تحدث فى الماضي يمكن حلها بكل بساطة لأن لكل زمن معطياته ومعتقداته التي تحكمه فتتعاقب الأجيال ويصلحون ما افسده الآباء أو ما أفسدته العادات والتقاليد التي تدمر الكثير من المعاني والروابط الأخوية الجميلة،هنا صور صراع بين جيلين ومفهوم كل منهم في التعامل مع القضايا والمشكلات كل بمنظوره رغم أن الإحساس بالذنب والإعتراف به واحد في الجيلين لكن لكل جيل أسلوبه في التعامل مع الصراعات.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

رسالة إلى ماريا
لماذا تقذف السماء تلك الحمم من اللهب؟
انتابته حالة من الرعب حين شاهد هذه الأرواح تصعد إلى أعلى،آلمه أن الإنسان الذي في داخله قد تحجر،هكذا جاءته الأوامر،تبا لكل قاتل أيا كان جنسه أو دينه!
أخذته رجفة جراء ما فعل،ألأجل ذلك القابع في تلك البناية العتيقة يفعل هذا؟
لقد تعاقد مع إبليس،كفى هذا المعجون بشروره ما حدث له من خواء الروح وموت الضمير،بأي جريرة يعاقب هؤلاء المساكين،لكنها الفودكا ،حقا إنها تذهب بالرأس،تذكر ماريا،كم يحبها!
لأجل عيونها،يفعل هذا،هي تحب أن يقص عليها مغامراته، كان يسعد حين تلقي السوخوي الحمم،فيثمل كل ليلة.
أمسك بهاتفه ،سيخبر ماريا بحكاية لم تسمع بها من قبل ،فهو الآن يغوص مع كل كأس من الخمر في ذلك المستنقع،لقد جاءوا به إلى هنا،ليته ما قرأ عن مجد آبائه ،أخبره أبوه أن جده كان ممن أذاقوا هتلر الجحيم في سان بطرس بورج!
ليذهب لينين إلى الجحيم وحده ،كيف لهم أن زيفوا التاريخ؟
وها هو الآن يدمر الجغرافيا أيضا،صار معول هدم بيد ذلك القيصر القابع في الكرملين.
آه يا ماريا ،لكم أشتاق إليك!
و لنيقولا الجميل حز في نفسي ألا أكون معكما في عيد ميلاده،حرمت منكما،يؤلمني أن هؤلاء الصغار لا يجدون هدايا الأعياد،بل استحالت أعمارهم إلى موت يتكرر كل يوم،ما أجمل نيقولا!
أشتهي أن أضع يدي على خصرك،لا أود أن أشعل الغيرة فيك،فكل ليلة نضاجع نساء هؤلاء الذين نقاتل معهم،لايبخلون علينا،فهم كرماء لدرجة السفه.
عن قريب سنلتقي،لا أدري متى،لكن ثمة مهام لم تنته بعد،نحن يا ماريا كلاب ضالة ،أرجو ألا يزعجك هذا كثيرا،نعاقر الخمر ونضاجع النساء،ثم نقتات موجات الدعاية السوداء،العالم هكذا،لا مكان فيه لهؤلاء الصغار،لكن ما يحزنني كثيرا،أنني حرمت من رؤية نيقولا الصغير ليلة عيد الميلاد،أعلم أن هدايا بابا نويل الرائعة جاءته،أما نحن هنا فأعياد الميلاد أشد إثارة،انظري ها هي الغوطة صارت وشيا يزدان بتلك الورود الحمراء،نأتى إلى هنا،نتعاهد مع الشيطان،يا لسخرية القدر،هؤلاء القابعون في تلك الأرض لم يرفعوا بعد الرايات البيضاء،مللنا !
في الحقيقة أنا كرهت نفسي،صرت لا أجد إجابة على تلك الأسئلة التي دبت في عقلي،نحن كلاب والغة،لا قيمة لنا إلا بذلك الدمار الذي نقدمه للعالم،لا تصدقيهم.
هذه رسالتي عن هذا اليوم،لا أدري سبب غلق بريدك الالكتروني؟
منذ يومين وهو معطل.
نيقولا يصارع الموت،لقد سقط من فوق دراجته حين كان يتنزه صبيحة الأحد،شغلت عنه ماريا،كانت هناك حيث الأضواء الثملة،أغلقت هاتفها عمدا،لقد ملت من انتظاره،هنا حيث تذهب الفودكا بالعقل،يفعل المرء ما يريد!
ليذهب هو إلى الجحيم،يكفي أسبوع آلام واحد عاشه المسيح.
أصوات مرعبة تأتى من هناك،تطايرت الأشلاء في مترو الأنفاق،إنه العالم المسكون برغبة الخراب،نيقولا ينزف على رصيف أحمر،في الليلة السابقة كانت ماريا تستلقي في قذارة لا حد لها،العشرات من البراعم الغضة في خان شيخون تستنشق السارين،لعنة الله حلت بالأرض،هل انزوى بسوع في ركن متهدم يبكي لآلام الأطفال؟!

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

ريم ،تشكيلية لبنانية تصنع إحتمالات تحقيق الأحلام..
رؤية / هيثم الطيب / ناقد سوداني
– التشكيلية اللبنانية ريم عوام،واحدة من الأصوات التي تجعل من الفن التشكيلي جزءا من قراءة الحياة بكل ملامحها،ترسم فكرتها ثم تكون الأوراق كلها مجسدة،حلم لذلك الوطن،وجع هنا،صوت منهزم هناك،أمل حقيقي لتلك الفئة من الشعب،صوت يتراجع وأحياناً يتقدم،منتصرة فكرتها،محاصرة ربما،هي كذلك،تكتب باللوحة الذي هناك،لا يرى،تكتب الذي يفترض أن يكون،تكتب الذي يقلق والذي يفزع،اللوحة عندها صوت صراع داخلي وخارجي..
ربما هي ضرورة مركزية أن تكون اللوحة التشكيلية كذلك،تعمل على ذلك،تتفق داخلها وتختلف مع الآراء،في ذلك حياتها المفترضة،بعضنا يظن أنها تناضل بصمت وهي متحركة وبعضنا يظن أنها تتحرك لتقول لكل عين تحدق فيها (أنا أتحدث عنك)..
عندها اللوحة كذلك،متوالية متباينات،متوالية آراء،متوالية رؤى،لكنها بين كل ذلك قيمة كثيفة من الأبواب الإنسانية،تدخل فيها تجادلها،تهمس لها،تصرخ لها،وتصرخ فيها،وتصرخ عنها،كل ذلك لأن اللوحة هي أنت في مكان ثاني،ذلك المكان الثاني (صوتها كفكرة،ريم كتشكيلية،كل منعراجاتها تصنعها سقوط الأحلام،لكنها تصنع أيضاً إحتمالات تحقيقها)..
هي كذلك..
في لوحة لها،تقول الذي يقوله الندى في موضع السيف،وفي ثانية تقول الذي يضع اليأس كصوت للوطن،يجب أن. نعرف أن اليأس خيانة،لونها ليس بخائن،وبعض هزائمنا ترفض اليأس..
وهي كذلك..

🔷🔷🔷🔷🔷🔷🔷🔷🔷

الأفراح لابُد مِن ترجَع

يسري محمد

ما بيننا وبين الأفراح
تجاوزات وخطوط عرض وطول
أحيانا تعترض طريقنا وأحيانا تطول طريقنا للأفراح ، لكن ختما الأفراح لابد أن ترجع ومن ذات الخطوط خط رفيع يفصل بين التفاؤل والتشاؤم وبين الإصرار والاستسلام وبين المحاولة والمحاورة ؛
ف على الرغم من أننا لم نحظى بايقاع الحياة الهادي والألفة والسكينة والبساطة والزمن الجميل
والطرب من الأمس ،
ليشجينا صوت مصطفانا
ويصفو عكر الألحان ، إذا رحل مصطفانا ونحن في صبانا ولم
ندرك ولا ندري ما معنى الحياة برغم حوجتنا ، ومامعنى أن نحيا والعشق قد يبقى سجينا في الخلايا وﻣﺎ ﻣﻌﻨﻰ ﺃﻥ ﻧﺸﻬﺪ ﻣﻮﺍﺕ ﺍﻷﻏﻨﻴﺎﺕ في عهدنا وﻣﺎ ﻣﻌﻨﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺼﻤﺖ ﺍﻟﺬﻯ ﻻ ﻳﻨﺘﻬﻰ بميلاد الأغنيات والأفراح
وﺑﺮﻏﻢ ﺣﻮﺟﺘﻨﺎ للصراخ…..
وﺣﻴﻦ أختلط ﺍﻟﻤﺪﻯ ﺑﺎﻟﻤﺂﺳﻰ ﻭﺍﻟﻤﺨﺎﻭﻑ ﻭﺃﺣﺘﻀﺎﺭ ﺍﻷﻣﻨﻴﺎﺕ
من ذات المآسي ولد المجد
(كما فعل أخوان الشهداء غربال وتيري وعم الفرح القارة السمراء بعودة صقور الجديان
إلى قلب افريقيا)
حين خط المجد في الأرض دروبا…
مصطفانا
كتبنا ليك ووقفنا ليك وفي حضرة جلالك طاب الجلوس ولامن لقيناك جاي من قلب الطريق ولمحنا فيك ومعاك دروب المشاوير وراحة المشاوير البعيدة المستفة بالإفراج ولفحة النسمة الحنينة الجاية من جوف المضيق
وعشان نجيب الفرح
مشينا معاك للمستحيل
وفي السكة عشم الوصول
ما الدنيا كلها أرتحال
والأنتظار قدر الوصول
ولمحنا الأفراح وبدينا نحلم ونلملم قدرتنا الباقية ونشد ساعدنا
على المجداف
لنكتشف معنى الحياة ؛ وأننا لم نسجن في الخلايا بل هتفنا للشوارع بأن الأفراح لابد أن ترجع ؛ وأحتضنا نحن صوت مصطفانا فاحتضننا بالقيم والمعاني والنغم .
وذي ما قال مصطفانا
ﻣﺎ ﺃﺣـــﻼﻫﻢ ..
ﺷﺎﻟﻮﺍ ﻣﻌﺎﻱ ﺍﻟﻬﻢ ﺑﺎﻟﺠﻤﻠﺔ
ﻛﻨﺖ ﺑﺮﺍﻱ ﻭﺟﺎﻧﻲ ﺣﻨﻴﻦ ﺍﻟﻜﻮﻥ ﺇﺗﻜﻮﻡ
ﻭﺃﺗﻤﻨﻴﺖ ﻟﻮ كنتي ﻣﻌﺎﻱ
ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺯﻣﻨﺎً متمنيهو
ﻭﺯﻣﻨﺎً ﺯﺍﺩﻧﻲ ﺃﺳﻴﺔ
وجعلناه صديقا لأذاننا عشان يشيل معانا الهم بين ﺯﻣﻨﺎً متمنيهو وﺯﻣﻨﺎً زادني أسية وكان في الموعد دائماً حاضر كلما غيّرت معنى الحياة أو غيرتنا الحياة ؛ وكلما وسوس التشاؤوم كان نبض للتفاؤل يحتوينا ثم يرشدنا بالمبادي، ثم يضمد ثم يعاتب حينما نجفل تارة ، لتوجهنا برسائل الأغاني للانسانية والحياة والرقص كان آخر همه وأن يهتزُ كتفك وسط الدائرة .
ومن صبانا مصطفانا يغرس الأمل فينا ” ألا باكر يا حليوة”
ونحنَ مشينَا الخطوة الأولى
بيهو ومعاه كان مشاويرنا بيكمل
وبيهو مشوارنَا بيَقصَر
وبُكرة بنحكِي الشوق للذِكرى
ونار الرِيد الغابت تظهَر
والأحلام الدونك فاتت وتاهت
لو واصلنَا صباحا بيطلع نشوة ريد إحساس وردة وصلك جنة أصلك نجم الليل الوصلو جميل
الأطفال يا فاطمِة بِيغنُّو
الأفراح لابُد مِن تَرجَع
الأطفال يا بنيَة بيغنُّو
الأفراح لابُد مِن ترجَع
#الافراح والأمل لابُد
“لو تعب فينا التمني وانهتك وتر المغني، لو تسدي علينا طاقات البشاير بنهزم يوم التجني
وأجيك لا هماني شي”
وحتى عندما تحتوينا الحزن يانا نبع المستقبل ونردد
لا منك أبتدت الظروف
لا بيك إنتهت الأماني المترفة
ويبقى مصطفانا ترياقُ الحياة
سنحلم بعدد أغنيات مصطفانا 
ياما نحلم نحكي ليك عن المسافة ونشتهيك عن سفن بالشوق بترسم في بحيراتك ضفافا ونشتهيك عن ملامح غنوة طلت في عويناتك هتافا ونشتهيك عن حقيقة نهاتي بيها في أساطير الخرافى في عيونك ضجة الشوق والهواجس ريحة الموج البنحلم فوقو بي جية النوارس يا صباحات الموانئ حتي لو دربك ترنح في مشاوير الاغاني والجرح ارتد بينا لي زمان الاهة تاني
يانا لا بنتحاشا صدك
لابتموت فينا الاغاني
يانا لا بنتحاشا صدك لابتموت
فينا الأفراح والأماني 

م . يسري محمد

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

إعلان الفائزين بجائزة الطيب صالح للشباب في القصة القصيرة
الدورة (١٣).
الجائزة الأولى: لينا عبد القادر، عن قصة (يوهانس حقيبة الأكستاسي).
الجائزة الثانية: عبد الرحمن عباس يوسف (قدران).
الجائزة الثالثة: سلمى عبد العظيم يوسف (كٓلتمْ).

الجوائز التقديرية
 الطيب صالح أحمد (أساطير باندورا الدافئة).
– مصطفى خالد (جاءنا البيان التالي). عمر علي أحمد (المتاهة). آلاء رفعت (مريم وهي تمضي للبعيد).
– محمد حاج همت (تسعة غرامات من العظام الهشة).
– سيد أحمد إبراهيم (ورطة المكان الآخر)وإنطلاقة برنامج بيت القصة  على راراديو الدانقا  فيأماني الإعداد والتقديم أماني محمد صالح الإشراف سارة محمد عبدالله

 

أماني محمد صالح 💓💓 أماني هانم

 

 

عن أمانى صالح

أمانى صالح

شاهد أيضاً

(مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس..أماني محمد صالح

(مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس وشعارها يمكننا ان نتفق بعشق…… ونختلف باحترام …

الشركة السودانية للموارد المعدنية تطلق مشروع الدعم الرمضاني للمرافق الصحية والمجتمعية

الشركة السودانية للموارد المعدنية تطلق مشروع الدعم الرمضاني للمرافق الصحية والمجتمعية قامت الشركة السودانية للموارد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *