أخبار عاجلة
الرئيسية / ألاخـبـار / (مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس..أماني محمد صالح

(مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس..أماني محمد صالح

(مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس
وشعارها يمكننا ان نتفق بعشق…… ونختلف باحترام

ريبورتاح

تقارير

حوارات

إشراف /…أماني محمد صالح
..

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

في العدد الخامس والأربعين من (مدارات تيارات )نقرا فيها

في القصة … والحكايات ملك السرد العربي الدكتور السيد شعبان ….يكتب لنا من القاهرة (الاشكيف يسرق وجه القمر ).
وفي القراءات النقدية
… قراءة تحليلية لرواية سمبا..للكاتب أسامة الشيخ ادريس ….. أماني محمدمحمد صالح
ومن لبنان تكتب لنا (فريدة الجوهري )من  عن مدينة بعلبك …….
من القرآن الكريم
ونساء صالحات ذُكرن في القرآن الكريم …..
وفي الشعر يكتب لنا المعز عبد المتعال شوق..
في الأخبار.. فرقة مصر والسودان تبدا تسجيل أول اوبريت يضم مطربين من البلدين… والاستاذ ..محمود خالد يعقب  على قصة الصندوق الزجاجي للدكتور .سحر حسن

أماني هانم

الإشكيف يسرق وجه القمر! دكتور  السيد شعبان
يحكى أن الجن يسكنون الأشجار اليتيمة، يقيمون في ليالي الشتاء أفراحا لا نسمع بها، يحدثون صخبا، ربما يتعاركون حول أنثى تسرق قلوبهم؛ فللأنثى غواية سيما ولو كانت جنية فاتنة ، يتنقلون في لمح البصر من ساق إلى آخر، يختبئون وراء أوراق الكافور الغضة، يعبثون بوجوه المسافرين، يقذفونهم بحبات التوت أو الجميز يظن البعض أن الجن مسخت قرودا، ثمة شبه بينهما، القرود لها أفعال شيطانية سيما وهي تتعرى في وضح النهار، تسرق القصب وحبات المانجو وكذلك الشياطين يفعلون؛ يسلبون النسوة الكحل وقد يلسنهن فلا يغادرن أجسادهن ولو دق الطبل، يفعلون مكرا، يصدرون أصواتا مثل دوي الريح، تسيطر علي الخيالات كلما قادني حظي العاثر بأن أمر بواحدة منها، رغم أنها تربض مثل حارس عند تقاطعات الطريق، يتحرك شعر رأسي هلعا، لقد صار أشبه بنار تأكل في غير رحمة.
في الليلة الأولى بعد الألف الثانية أو الثالثة لا أدري أية ليلة حدثت فيها تلك العجيبة التي أثارت شهيتي للكتابة؛ تعلمون أنني كنت قد عقدت النية ألا أروي شيئا؛ فمعظم الحكايات معادة وصارت مملة إلى حد أن الجدات ينمن مبكرا فلا جديد لديهن، يتناوم الصغار وينتظرون حكاية جديدة، سقط نجم من السماء في حارتنا قريبا من ضفة النيل؛ خرجت الجنيات منه مسرعات، تنادى الصغار ليشاهدوا هذا ، يندر أن يحدث مثله في أعمارهم مرة أخرى.
هكذا أقنع بعضنا بعضا حتى لا تجد الأمهات سببا ﻷن يقرصن أذاننا، لدي حيلة سأخبركم بها في مرة أخرى، ربما أنسى أو يسرق الجن حكاياتي؛ ﻷجل هذا أرويها لكم الآن: أنا نصف إنسان أما النصف الآخر فيعود إلى جدتي ﻷمي؛ جنية حمراء تزوجها جدي في علبة مسحورة قبالة كفرنا، عرفت مؤخرا أنه كان يختزن فيها أسراره، له ذقن مستعارة وجلباب مشقوق، ولقب لا يعرفه إلا الذين أتوا كفرنا بعدما وقع سيدنا سليمان على الأرض، في الموضع الذي نبتت فيه شجرة السنط الوحيدة، شاهدتها كثيرا حين كنت في المدرسة الإعدادية، تسكن الجن شجرة النبق اليتيمة جوار مقام الشيخ صفوان؛ لا نعلم من هو، يقيم هنا منذ قرون؛ أحد الأولياء الذين ركبوا البحر مع سيدنا أبي العباس المرسي؛ حلا له الكفر فأخرج مسبحته ومن ثم ظل يعبد ربه في خلوة. تكاثر الناس حوله، أذن لهم أن يوقدوا نارا، صنعوا فأسا ومحراثا، زرعوا القمح والشعير، في ليالي الشتاء الطويلة تسامروا حتى مطلع الفجر.
بحثنا عن النجم الذي اختفى، تعددت الأقاويل: خرج من النهر جني عملاق وفرد ثوبا كبيرا ثم سحب النجم إلى باطن النيل، أحد الخبثاء الذين يتهمون عمدة القرية دائما بأنه وراء كل بلية تلم بنا، أفرغ جعبته من أوراق الاتهام فجاء به إلى الدوار- الذي يقف عليه خفراء لا يحسنون غير الصياح والحركة ويسعون فسادا- ليعقد محاكمة لم يشهد كفرنا مثيلا لها من قبل، تسامع الناس في القرى المجاورة بذلك الخبر، تقاطروا مثل النمل ما بين راكب حمار أو مسرع على قدميه، نسوة وأطفال حتى الكلاب هي الأخرى أبت إلا أن تضع أنوفها.
وﻷن الغجر يلعبون بالبيضة والحجر وجدوها فرصة ليبيعوا للناس علبا سحرية وأحجبة وحب العزيز والكبريت الأحمر، ودهن النملة العمياء، وحبة البركة التي مﻷت جراب شيوخ الزار ممن يهيمون على وجوههم في شوارع المحروسة أو في مولد القطب المتولي.
تسللت في خفية من الناس حتى وصلت إلى ضفة النهر حيث وجدت فتاة تشبه القمر، تمسك بمرآة غريبة، تعكس ضوءه على وجهها فتبدو مثل حورية الجنة؛ بالتأكيد لم ير واحد منا هؤلاء الجميلات، لكن حديث جدتي أغراني بأن أخدع الصغار من أقراني بأنني أعرف واحدة منهن وسنكون يوما معا؛ شرط أن يأتي يوم القيامة وأنا أحد الطيبين؛ ربما صار هذا بعيدا؛ فلا تتحقق الأحلام لمن غط في نوم يشبه سكون أهل الكهف الذين يماثلهم كفرنا، لقد كتبت لفتاة كلمات غزل، معلمتي في الصف أخبرتني أن الحورية تكره أن تتشارك معها أخرى.
يتراقص الليل كلما اختلست الجنية منه قطعة مظلمة، يتراءى الناس كما لو كانوا خفافيش تتسابق في العتمة.
ينسدل شعرها حتى خصرها، بهية تعابث الجن مرة فتطفو فوق الماء قطع من ذهب، أسرع بملء جرابي وكلما ثقل أفرغته تحت الجميزة العجوز التي تحرس نخل سلمان عند ضفة النهر الشرقية قرب الصافية تلك القرية التي غادرتها مياه النهر ولم تعد تروي أهلها إلا أيام الصيف حين يستغيثون من شدة الحر. يقال إنهم يطعمون صغارهم لبن العصفور ويصبغون وجوه النساء بألوان الطيف، يحدثون ضوضاء كل آونة حين تنزو الفحول على الأبقار، يكره النهر الخداع..
رغم كل هذه التفسيرات ظلت علبة جدتي مخفية بين حجارة النهر، تغور مع الماء كلما جاءت حكاية أكلت أختها؛ نقتات في كفرنا الوجع ونتدثر بالهم. حتى تخرج الأرض خيرها.
تبادر إلى سمع الأشكيف- ذلك الجني الماهر- أن وراء التلة عجوزا تمسك بخيط سميك تحاول أن تدخله من ثقب الإبرة، كل من عبروا النهر حاولوا أن يعرفوا السر الذي تخفيه فعجزوا؛ ثمة كنز تجلس فوقه، خزانة مملوءة بزمرد ومرجان وياقوت، يطوف بها الجوعى فتعدهم المن والسلوى، تزغرد لهم بأحلام تسكن بلاط السلطان، من استمع إليها؛ أركبته الحصان الأشهب وصرع الغيلان التي تقف عند مفترق الطريق، وجدها الأشكيف فرصة لينال كنزها، جاء في هيئة شحاذ، ألقى عليها تميمة من خبز محشو بشق القمر، وﻷنها نائمة العينين التهمت الشطيرة ومن ثم تحولت إلى تلة من أحجار مسحورة، حملها الأشكيف حيث ضفة النهر، ومن يومها يأتي كفرنا يبحث عن سر العجوز التي سكنت المحروسة منذ آلاف السنين.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

 

قراءة تحليلة لرواية (سمبا )

رواية للكاتب…. أسامة الشيخ ادريس
قراءة ..أماني محمد صالح

الشخصيات
(سمبا فندور )(اسحاق الحلاق) (حسن) (خالد منصور).( محمد الأول )(محمد الثاني) (صالحة (صديقة).( سلمي)( نشوى)( غادة)( رباب) غيرهم من الشخصيات العديدة في الرواية
رواية إجتماعية صور فيها الكاتب الكثير من القضايا الإجتماعية من خلال سكان قرية ( الكمبو والنواهضة). فيها تجسيد لتعايش السِلمي بين الزنوج النازحين من عدة مناطق إلى الكمبو والسكان الأصليين في قرية النواهضة أشار فيها إلى الإثنيات المكونة لنسيج الاجتماعي في المجتمع السوداني والتعايش السِلمي بينهم بغض النظر عن العرق والدين والهوية مع وجود بعض التحفظات من البعض من سكان النواهضة
نمت فكرة هذه الرواية في عكس ما يحدث داخل معسكر الخدمة الوطنية لطلاب الشهادة السودانية في مرحلة ما قبل الجامعة وتعرضهم لاهانة والمعاملة الغير إنسانية والأحداث التي حدثت في معسكر الخدمة من الإنفجارات التي راح ضحيتها خيرة الشباب
استخدم الكاتب في سرده تقنية الفلاش باك مستدعا ذكريات الماضي علي لسان البطل وهو في طريقه إلى المعسكر فقد برع الكاتب في وصف التفاصيل الدقيقة بتشبهات ولغة سليمة ومترابطة
جسد الكاتب حالة التعايش السِلمي بعيداً عن العرق و العنصرية في وصفه لعلاقة الصداقة القوية بين والدة (حسن)(صديقة) ( وسمبا) الزنجية التي نزحت إلى الكمبو ومن معها من قبائل الزنجية واستقروا فيها يزرعون أراضي النواهضة في تعايش سِلمي وانسجام مع اهل النواهضة رغم نزعة العنصرية التي وجدوها من البعض إلا أنها صداقة (سمبا (لصديقة ) القادمة من الخرطوم الي القرية لطبيعة عمل زوجها كمهندس زراعي في قرية النواهضة و عناية(سمبا )بابنها (حسن )ارضاعها له عندما لزمت الفراش الابيض لأيام طويلة جسدت العلاقة الحميمة الجميلة بينها وبين( حسن )الذي اعتبرها أمه الثانية متجازواً كل الفوارق وعلاقة (حسن) واسرته بها و (بمحمد الثاني) أخيه في الرضاعة من( سمبا )
اتبع الكاتب في هذه الرواية خاصة في الجزء الأول منه الاسهاب الوصفي للتفاصيل الدقيقة مستخدمة تقنية الفلاش باك في وصف التفاصيل الدقيقة.
يعتبرالوصف تقنية من تقنيات السرد والحوار الذي يدعم الوصف لعكس سمات الشخصيات في الرواية وصفهم لتعريف القارئ بهم إلا أن الاسهاب الوصفي والتفاصيل الكثيرة في الجزء الاول من الرواية لم تخدم الرواية
اسلوب الوصف والسرد الذي اتبعه الكاتب علي لسان البطل في طريقهم إلى معسكر الخدمة الوطنية وصفه للقرية وشخصياتها الأحداث الاجتماعية وغيرها في اسلوب وصفي دقيق لكل التفاصيل جعله يفقد سيطرته على إحساس القارئ وعلى جذوة الإثارة والتشويق.
وأن كان وضع له تبريرا بوحشية عربة المعسكر التي أجبرت البطل إلى اجترار الذكريات واستدعاء الماضي هرباً من واقعه الاليم داخل عربة المعسكر،مستخدماً تقنية الفلاش باك فقد وصف دراجة عم (اسحق) وصف دقيقا كما وصف الكنتين داخل المعكسر وصف دقيقا لدرجة وصف لنفسه قبل تجهيزات المعسكر فقد وصف حتي دخول الحمام وافراغ مثانته!
رغم تفوق الكاتب في السرد باسلوب ولغة سليمة الا ان التفاصيل الكثيرة التي اسهب فيها افقدت القصة متعة القراءة والإثارة .
استعادة الكاتب جذوة الاثارة والتشويق في سرده في رحلتهم إلى الجامعة وصفه الطريق إلى الخرطوم وأسلوب الحياة داخل جامعة الخرطوم السياسية والإجتماعية والعاطفية قصة حب( سلمي ومحمد الثاني) الذي أثار الكثير من الجدل بسبب العرق العنصرية الفوارق الإجتماعية التي تُظهر النفاق الاجتماعي في المجتمع التي تبرز بشدة في المواقف المصيرية
أستطاع الكاتب السيطرة على احساس القارئ مرة أخرى في الجزء الاخير من الرواية دون إلاسهاب في التفاصيل الذي اتبعه في الجزء الأول واصفا علاقته ( بنشوى) وعلاقته (محمد) (وسلمى) وصدمته بخالة( نشوى) عشيقته السابقة فوقع( حسن) في الحيرة بين حبه( لنشوى) والماضي المظلم مع (رباب)
جسد الكاتب في هذه الرواية مشاكل المزارعيين مع البنوك في الظلم الذي يقع عليهم من قبل الحكومة في هضهم حقه وجهده في المحاصيل..
سلط الكاتب الضوء على وضع المرأة في المجتمع الريفي ونظرتهم لها لتعليمها ونضالها من أجل انتزاع حقها في التعليم الجامعي في محتمع ذكوري يرى في تعليم المرأة عار على الأسرة تلك النظرة الضيقة أنها خلقت فقط لإنجاب وخدمة الزوج حتي حقها في المتعة ينكرونها عليها،فالمتعة للعاهرات فقط اما الزوجة عليها الإنجاب وخدمة الزوج جسد التمرد على هذه العادات والتقاليد في تمسك نعمة والدة (سلمي) القوية التي حسمت معاركها من أجل تعليم ابنتها ناسفة كل العادات والتقاليد التي تحرم الانثي من حقها في التعليم ..
رغم التعايش السِلمي بين أهل الكمبو والنواهضة التي تتمثل في العلاقة بين الزنوج السمر واهل قرية النواهضة إلا انه في النهاية اظهر الصراع الإثني والعرقي في المجتمع والنفاق الإجتماعي الذي أدى إلى محاولة قتل( محمد الثاني) ابن الزنجية لمجرد علاقة بسلمي من (النواهضة) مثمثلة في عبارات عنصرية واضحة واصفيين إياهم بالعبيد
نمت فكرة هذه الرواية في استخدام الكاتب لتقنية الفلاش باك في سرده والحوار بين أبطال الرواية في لغة سيطرت فيها اللغة العربية الفصحى مع تداخل القليل من العامية في الحوار و مناقشة الكثير من القضايا الإجتماعية الهامة ابتدأها بمعسكر الخدمة الوطنية إلى الحياة داخل جامعة الخرطوم بكل صخبها السياسي والإجتماعي ( سمبا )التي سميت الرواية بها رمزاً للتعايش السِلمي،كانت مثال الطيبة والجمال و التعايش السِلمي وزرع المحبة والخير و(صديقة) التي أحبتها واعطتها إحساس الأمان والحب في تجسيد جميل رائع لتعايش السِلمي
صور الكاتب وجع الفقد وما خلقته الخدمة الالزامية من الألم في قلوب الامهات والآباء بفقدهم لأبنائهم في معسكرات الخدمة الوطنية في مرحلة يحلمون فيها بالمستقبل المشرق صور حزن (حسن )على خالد وحسرته عليه بصورة مؤلمة ما فعله الحرب بهذا الوطن رغم المحبة بين مواطنينه فمن انقذوا حسن بعد انفجار المعسكر كانوا هم نفس الأشخاص الذين حاربونهم وشردونهم بسبب الحرب والدمار

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

بعلبك / مدينة الجمال والآثار.مدينة الشمس

بقلم / فريدة الجوهري / لبنان

تقع مدينة بعلبك في الجزء الشمالي لسهل البقاع الذي يشتق اسمها منه وهو يعود للأصول السامية إذ تعني كلمة بعل المالك أو السيد أما بق فهي تشير لسهل البقاع، ويقال أن اسمها قد ذكر في التوراة بعلبق ومن هنا جاءت تسميتها، تتمتع بعلبك بأرض خضراء خصبة نظرا لعبور نهر الليطاني بها، تحدها سلسلة جبال لبنان الشرقية والغربية، ترتفع حوالي 1163عن سطح البحر. وتعرف بعلبك ب (هليوبولوس) أي مدينة الشمس. وتعتبر مدينة سياحية بامتياز يؤمها السياح من مختلف دول العالم ذلك لما تملك من الآثار الرومانية التي تشهد على عراقتها، كما تستضيف على أرضها عددا من المهرجانات العالمية حيث تقام في الصيف من كل عام مهرجانات بعلبك.
بنى الرومان في بعلبك أضخم معابدهم ففيها معبد جوبيتير، فينوس ومركوري، ويعتبر معبد جوبيتير أضخم المعابد الرومانية على الإطلاق ولقد دمّر الزلزال في القرن الميلادي السادس العديد من معالمها التاريخية ولم يتبقّ من الأعمدة الكورنثية إل 54 إلا 6 أعمدة فقط، ويوجد فيها أيضا معبد باخوس وهو من أفضل المعابد الرومانية حفظا في الشرق الأوسط ويعد أكبر من البانتيون في أثينا، أما معبد فينوس فهو أصغر المعابد ولقد حوُل إلى كنيسة خلال العصر البيزنطي تكريما للقدّيسة باربرا ،ولم يتبقّ من معبد ماركوري سوى جزء من الدرج. وخلال الحكم الأموي بُنيَ مسجد ما زالت آثاره أمام مدخل الأكروبوليس إلى الشرق من المعبد الكبير، وعند مدخل بعلبك الجنوبي يقع مقام السيدة خولة بنت الإمام الحسين عليه السلام ويستطيع الزوار قبل مغادرة بعلبك مشاهدة بقايا جامع أم عيّاد الذي يقال أنه بني على أنقاض كنيسة مار يوحنّا التي بناها البيزنطيون عندما كانوا في المنطقة.
أيضا من المعالم الأثرية قبّبتا أمجد ودوريس وهما عبارة عن بقايا جامعين بُنيا من حجارة استخدمت من معابد بعلبك. كما بإمكان الزّوار رؤية محطة القطار التي تعود لسنة 1630والتي بناها الفرنسيون في عهد الإنتداب الفرنسي على لبنان.
ويوجد في الجهة المقابل للآثار فندق Palmyra الذي تم بناؤه حوالي سنة 1890 وفي داخله متحف خاص يروي تاريخ بعلبك ولقد استقبل هذا الفندق العديد من الشخصيات الهامّة أمثال شارل ديغول والكاتب جان كوكتو.
أما الهيكل الكبير في بعلبك فلقد بُني أيام الأمبرطور أغسطس في الربع الأخير من القرن الأول (ق م) وانتهى البناء به في عهد الأمبرطور نيرون (37_68)أما البهو الكبير بأروقته وإيواناته ومذابحه قد بدأ العمل به وانتهى في غضون القرن الثاني الميلادي، ولقد شهد القرن الثاني بدا العمل في هيكل الإله باخوس.
يتميز أهل بعلبك بالألفة والمحبة وكرم الضيافة، كما تشتهر في بعلبك الصفيحة البعلبكية التي لا يجيد صناعتها سوى أهل بعلبك.

وبدعوة من الدكتور حمد الطفيلي اقمنا أمسية شعرية في المنتدى الثقافي البعلبكي، ولقد افتتحت الأمسية بقصيدة باللهجة العامية لبعلبك

بعلبك يا شمس الدني بُردَك
غاب الوقت وانهد ما هدّك
عواميدنا غفيت عكتف النور
والعمر شامة عز عا خدّك

بعلبك ي تاريخ المجد محفور
شاخ الزمان ومرْ من حدّك
الأبجدية الشقّتْ الديجور
حملت حبوب الخير من جردك

موج الحرف سافر عسبع بحور
ودّا كنوز المعرفة مدّك
عالكون في عنّا جواز مرور
ودراجنا رفعت صور مجدك

لما القلم بيصير مرج عطور
والشعر يمرق من تحت زندك
عيون الدني بتشعّل البخور
وترش رز الفكر من عندك

نحنا القطفنا كرمنا معصور
جينا تنسكر من عسل شهدك
جمعنا عصارة فكرنا بسطور
يا شعر سل السيف من غِمدك.
بقلمي فريدة الجوهري لبنان.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

نساء صالحات ذُكرن في القرآن الكريم:
1.ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﺗﺤﺪَّﺙَ ﻋﻨﻬﺎ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥُ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻣﻨﻬﻦَّ : ﺃﻣﻨﺎ ﺣﻮﺍﺀ التي ﻛﺎﻧﺖ ﺳﻜﻨﺎ ﻭذﺧﺮاً لسيدنا أدم عليه السلام ورد ذكرها في قوله تعالى: ( وقلنا يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنّة)

2. ﺳﺎﺭﺓ ﻭﻫﺎﺟﺮ: ﺍﻟﻨﺴﺎﺀِ ﺍﻟﻠﻮﺍﺗﻲ ﺃﺛﻨﻰ ﻋﻠﻴﻬﻦَّ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥُ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺳﺎﺭﺓ، ﺯﻭﺝ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﻟﺨﻠﻴﻞ – ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ –
-ﻭﻫﺎﺟﺮ ﺃﻡ ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ عليه السلام ﺃﻣَّﺎ ﺳﺎﺭﺓ ﻓﻬﻲ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺒﺎﺕِ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ – ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴﻼﻡ ﻭﻗﺪ ﺁﻣﻨﺖْ ﻭﻫﺎﺟﺮﺕ ﻣﻌﻪ ﺇﻟﻰ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ، ﻭﻗﺪ ﻗﺪَّﻡَ ﻟﻬﺎ ﻣﻠﻚ ﻣﺼﺮ ﺍﻣﺮﺃﺓً ﻟﺘﺨﺪﻣَﻬﺎ ﻭﺗﻜﻮﻥ ﺟﺎﺭﻳﺔ ﻟﻬﺎ؛ ﻫﻲ ﻫﺎﺟﺮ ‏( ﺃﻡ اﺳﻤﺎﻋﻴﻞ‏)، ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺣﺴﺖْ ﺑﺘﻘﺪﻡِ ﺳﻨِّﻬﺎ ﻭﺑﻠﻮﻏﻬﺎ ﺳﻦ ﺍﻟﻴﺄﺱ ‏(ﻋﺠﻮﺯ ﻋﻘﻴﻢ‏) – ﻭﻟﺤﺒِّﻬﺎ ﻟﺰﻭﺟِﻬﺎ – ﺯﻭَّﺟﺘﻪ ﻣﻦ ﺟﺎﺭﻳﺘﻬﺎ ﻟﻌﻞَّ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺮﺯﻗﻪ ﻣﻨﻬﺎ ﻏﻼﻣًﺎ، ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ، ﻓﻘﺪ ﺣﻤﻠﺖ ﻫﺎﺟﺮ ﻭﻭﻟﺪﺕ ﻹﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ -ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﺍﻟﺴﻼﻡ – ﻭﺃﻭﺣﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﻟﻰ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻣﺎ ﺃﻭﺣﻰ، ﻓﺄﺧﺬ ﻫﺎﺟﺮَ ﻭﺍﺑﻨَﻬﺎ ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﻣﻦ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﺠﺎﺯِ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻮﺍﺩﻱ ﻏﻴﺮ ﺫﻱ ﺍﻟﺰﺭﻉ، ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﻣﻜﺔ ﺍﻵﻥ، ﻛﻤﺎ ﺃﻣﺮﻩ ﺍﻟﻠﻪ – ﺗﻌﺎﻟﻰ، ورد ذكرها في قوله تعالى (وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب)

3. امرأة فرعون: ورد ذكرها في قوله تعالى: ( وضرب الله مثلاً للذين آمنوا امرأة فرعون) وهي آسية بنت مزاحم، ولم يكن لها ولد، وقيل هي التي سمّت موسى بهذا الاسم، لأنه وُجد بين ماء وشجر. أظهرت ايمانها يوم الزينة، فأمر فرعون أن توتد على ظهرها أوتاد، وأن ترضخ بصخرة عظيمة إن لم ترجع، فقالت (رب ابن لي عندك بيتاً في الجنة)

4.امرأة عمران والدة مريم ابنة.عمران : اسمها حنة بنت فاقوذ، ورد ذكرها في قوله تعالى:{ إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ العَلِيمُ * فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ }

5.مريم بنت عمران: ورد ذكرها في قوله تعالى: ( واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكاناً شرقيا)ً وقد سميت باسمها سورة من سور القرآن الكريم (سورة مريم).

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

شوق

شوق يناجيك طيف لطيف
يرتاح على اريكة الوعد
ويتمايل كغصن الشجر
يتناثر كالرزاز الأليف
تحمله الآهات قسرًا
هناك بعيدًا صوب القمر
شوق يرعد بين الغيوم
يدوي كالهزيم العنيف
وينزل رويدًا كدفق المطر
شوق يسابق ريح الوصول
يهتك جدار قلبي الضعيف
يعصفني، لا يُبقي روحي ولا يذر

✍️ المعز عبد المتعال سر الختم
3 مايو، 2021
نيو بريتن، كونيتيكت
الولايات المُتّحدة الأمريكية.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

فرقه مصر و السودان تبدإ تسجيل اول اوبريت يضم مطربين البلدين

دشنت فرقه مصر
والسودان ، اول اعمالها بتسجيل أوبريت مصر و السودان ايد واحدة فى استديو صوت الطرب خالد عمر ، للشاعر عوض الله عبد الرحمن أبو شيبه ، وتلحين وتوزيع عز الدين الحسينى.
تقول رئيس مبادرة مصر والسودان ايد واحدة الاعلامية شادية الحصرى ، اوبرايت مصر والسودان ايد واحدة ،حلم رودنى منذ اربع سنوات ، وهى بداية المبادرة نظرا للعديد من الظروف لكن الحمد لله بالصبر تكللت الجهود بالنجاح.
اوبريت مصر والسودان ايد واحدة ، يضم مجموعه جميله من مطربي البلدين الشقيقين ، وهم عز الدين الحسينى ، سمية الشيخ ، طه عبد العاطي ، محمد قدرى ، أحمد الطيب ، محمد عثمان ، كمال كسلا ونجلاء محمد بشارة ، لحن والتوزيع عز الدين الحسينى ، والكلمات عوض الله عبد الرحمن أبو شيبة ، تسجيل ستديو صوت الطرب خالد عمر.
تضيف الحصرى بإذن الله تعالى سيتم اهداء الاوبريت للتليفزيون القومى فى السودان ، وكذلك فى مصر للتأكيد على قوة العلاقات الأخوية المتينة والمتجذرة التي تجمع بين ابناء الشعبين الشقيقين ، الاوبريت خلق حالة حب جميله بين المطربين فعلا وأصبح الجميع أسرة واحدة.
وبإذن سيكون لدينا احتفاليه بحضور شخصيات مهمه من البلدين وفنانين وقيادات ، لحضور حفل التدشين ولم يتم الافصاح حتى يتم عمل الترتيبات الخاصة بالاحتفال.
الحصرى وضحب بأنه تم اقامه اجتماع فى دار الادباء لضم فريق العمل من مطربين البلدين ، ثم كانت هناك بروفات مكثفه بإشراف عز الدين الحسينى كانت اول بروفه يوم 6 فبراير واستمرت البروفات حتى 30 ابرايل وهو يوم التسجيل ونستعد الان لعمل البرومو والاستعداد لعمل فيديو كليب لايصال العمل للجميع.
يتم الان الترتيب لعمل حمله اعلاميه لنشر الاوبرايت بكل القنوات ، ونستعد كذلك لعمل مسرحى يضم فنانين من مصر والسودان لم يتم الافصاح عنه حتى الاكتمال .

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

في العدد الرابع والأربعين(مدارات تيارات) عبر صحيفة عشق البلد كتبت دكتورة سحر حسن قصة قصيرة عن عالم التوحد حملت عنوان الصندوق الزجاجي…ومالفت انتباهي ان القصة جمعت بين العلم والادب في ثوب ابداعي فريد وفكرة خرجت عن النمطية المالوفة باستحداث مربعات حوارية تجسدت فيها عبقرية الكاتبة في ترويض المعاني وتسخيرها لاغراض القصة وكشفت لنا عن مولد أديبة وقاصة لا يشق لها غبار ..ولم تكن قصة عادية فمن بين سطورها تطرقت لقضايا انسانية وعلمية واجتماعية وفتحت الباب أمام كثير من التساؤلات التي تحتاج الي اجابات كحلول لمشكلات مستعصية ..هذا ما جعلني أحمل أوراقي التي تحمل في طياتها كثير من التساؤلات.
اعتمدت القصة علي شرح كيميائية عقل طفل التوحد وسلوكياته والتي طابعها الألفة والتعود والعزلة فهو لا يريد الخروج من تلك الدائرة..فهو لا يحب ان يترك أشياؤه .. بيته سريره ..إريكته ..تلفازه.. العابه و وسادته التي تشاركه انقساماته الروحيه لقصة اعتمدت علي التحليل العلمي لكيمياء بجانب قضايا ومشكلات اجتماعية معقدة ، هذه الكيمياء قد نجدها بين الاصحاء غير اطفال التوحد كسلوك لبعض الأطفال والكبار علي حد سواء ..
اعتقد ان القصة قد فتحت بابا لمناقشة بعض السلوكيات وأثرها النفسي علي الشخص وهل تصنف حالة مرضية…حيث نلاحظ كثير في مجتمعاتنا من يعيشون في عزلة مجتمعية ونجد أن البعض قد حصر نفسه في دائرة مغلقة أشبه بالصندوق الزجاجي الذي شرحته الدكتوره من خلال يوم واحد في حياة طفل التوحد.
نجد ان القصة جمعت أيضا ما بين العلم والأدب في صورة متفردة وجرأة لا مثيل لها من الدكتورة والأدبية سحر حسن ..حقيقة ان القصة لا تمل من قراءتها اكثر من مرة فكل قراءة تكتشف فيها الكثير…الفكرة فيها خروج عن النمطية في الكتابة واستحداث أسلوب متفرد ولغة رصينة وانتقال من مربع الي اخر دون الإخلال بجماليات السرد والحفاظ علي المضمون دون إخلال
كتابة القصة القصيرة الاسهاب فيها قد يخل بإيقاع القصة التي تعتمد علي الاختزال مع الحفاظ بحق القارئ في تكوين المشهد الغائب الا ان اسهاب الكتابه هنا ضرورة علمية زادت من جمال القصة…
علي الرغم من ارتجال القصة الا انها مرتبة مدهشة فيها مادة علمية وأسلوب ادبي رفيع وهنالك كثير من الإشارات التي تدل علي أننا كما اسلفت علي موعد لولادة قاصة وراوية لا يشق لها غبار…
هنالك كثير من النقاط التي سوف أوردها لاحقا في حوار تفصيلي مع الدكتوره سحر حسن …
أتقدم بشكري وامتناني للأستاذة اماني محمد صالح علي الصبر والمثابرة والجهد المقدر في إخراج الملف الأسبوعي (مدارات تيارات) الذي يهتم بالثقافة والادب والعلم ومن ثمراته ضيفتنا دكتورة سحر حسن..
احترامي وتقديري

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

أماني محمد صالح🌹 أماني  هانم

 

عن أمانى صالح

أمانى صالح

شاهد أيضاً

رفع جلسات التفاوض بين الحكومة والحلو لإجراء مشاورات بشأن القضايا الخلافية/عبد المنعم ابراهيم خضر

يشهد السودان مرحلة جديدة لتحقيق السلام والاستقرار الداخلي بتوسيع التفاهمات والاتفاقيات بين المكون الوطني في …

3 باقات لأداء مناسك الحج هذا العام/عبد المنعم إبراهيم خضر

بعد أن تم قصر الحج هذا العام على المقيمين داخل المملكة العربية السعودية فقط (المواطنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *