أخبار عاجلة
الرئيسية / ألاخـبـار / مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس..أماني محمد صالح

مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس..أماني محمد صالح


 

(مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس
وشعارها يمكننا ان نتفق بعشق…… ونختلف باحترام

ريبورتاح

تقارير

حوارات

إشراف /…أماني محمد صالح

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

في العدد الخمسين من مدارات تيارت نقرا فيها

أين واخواتها. حول السلام والتنمية والمستقبل مع المركز الإفريقي لدراسات الحزكمة والسلام … بقلم ..هيثم الطيب

في القصة
يكتب لنا سيد شعبان جادو القطار
في القراءات
قراءة في رواية بعض هذا القرنقل للكاتب نور الدين الصادق . قراءة ..أماني محمد صالح
دكتورة فخرية مرصعة للكاتبة اللبنانية زينة جرادي
وفي الأخبار الثقافية
إنطلاقة سلسلة ابداعات سودانية
في دورتها الثانية 2021
ومناقشة رواية متاهة الافعي في الندوة الرقمية لمتاقشة روايات الكُتّاب السودانيين .
وصدور كتاب إشكالية الأنا والآخر نمازج روائبة عربية للكاتبة الدكتورة ماجدة حمود

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

+ أين وأخواتها حول السلام والتنمية والمستقبل مع المركز الأفريقي لدراسات الحوكمة والسلام والتحول..
+ الوطن من المنتصرين سلاما وتنمية مستدامة بتحالفنا كشعب مع رؤيتنا
الخرطوم / هيثم الطيب

+ في يوم وضيء رسم ملامح الوطن الحلم،الوطن المستقبل،وأضاف لحديقة البلد كل الأصوات الدفاقة بعشقه ومحبته والتي تحاول صناعة المحبة لتكون نبراس وبرنامج ورؤية وصورة وصوت..
المركز الأفريقي لدراسات الحوكمة والسلام والتحول،واحد من تجليات أبناء الوطن الأوفياء له،وإشارة لقيمة العمل والبناء الوطني المطلوب في هذه المرحلة المفصلية من مسيرة الوطن الظافرة بقيم ثورته المجيدة وأحلام شعبنا فيها كمرتكز لمستقبل يضيء بقيمة محبتنا لبعضنا البعض وتحالفنا داخل ثراء تنوعنا..
في يوم 6 يونيو 2021م،بدار إتحاد المصارف كان هنالك سمناراً بعنوان (مناهضة خطاب الكراهية والعنف،التسامح المجتمعي دعامة للسلام المستدام)،برعاية القائد /مني اركو مناوي حاكم إقليم دارفور،وجاء السمنار إستشعاراً لأبعاد خطاب الكراهية المتصاعد في بلادنا،وكيف يمكن لنا كمجتمع سوداني بكل أطيافنا قيادة فعل قومي لمناهضة ذلك وفي عقلنا ضرورة وطنية ثمارها نجاح الفترة الإنتقالية ومستقبل الحراك المجتمعي السوداني،الورقة التي خرجت من المركز بحثت بشكل علمي عن مكونات القوة المجتمعية لتقود هذا العمل الإنساني بزاويا التسامح المجتمعي كدعامة للسلام المستدام،ومن ثم تكوين رؤية جمعية لمجتمع سوداني معافى من الأحقاد والكراهية تستند على المواطنة دون تفرقة دينية أو ثقافية أو جهوية وتقوم على قبول الآخر،لنصيغ رسالة نحارب معاً كل جذور وأبعاد ومنطلقات خطاب العنف لحماية ثلاثية الوطن وتأمين نسيجه الإجتماعي،والأمن المجتمعي..
والأهداف التي يعمل عليها هذا السمنار والمركز في رسالته الكلية دعم جهود إنجاح الفترة الإنتقالية وترسيخ إتفاق سلام جوبا،وأشارت الورقة إلى الفئات المجتمعية كافة وشكل الدولة الرسمي بكل مؤسساته لصناعة مناخ حقيقي تكون مساراته تكوين رؤية مشتركة داخلها حزم من البرامج والأنشطة المجتمعية واعتبار هذه السمنار فرضية يتحرك بها كل الشعب السوداني كبرنامج قومي يشمل كل المكونات..
داخل السمنار ،كان حديث التنوع من السودانيين،كل في مجاله،تحدث عن رؤيته ورأيه وأطلق مجموعة من المقترحات البناءة لدعم تنفيذ المؤشرات بالآليات المختلفة..
السفير علي مهدي،سفير السلام لليونسكو،ألمح إلى دور الفنون الأدائية كمرتكز أساسي لهذا البرنامج الوطني على اعتبار قيمة الفنون والثقافة في قيادة التغيير الإيجابي الذي نبحث لشعبنا،مؤكدا تجارب مسرح البقعة الرائدة في مجال استخدام الفنون الأدائية في ترسيخ ثقافة السلام المجتمعي،ودعا لصياغة تيار قومي ثقافي يقود هذه المبادرة التي تعني حماية وطننا ومجتمحعنا من التمزق والإحتراب والصراعات التي تغذيها ثقافة الكراهية التي أصبحت هنا وهناك وهي مهددة لسلامنا وحياتنا ومستقبل أجيالنا ولذلك نحن هنا بالفن والثقافة والأدوار الإيجابية لهما لنصيغ مع شبابنا قيمة تواصل وسلام ومحبة بيننا لتنجح الفترة الإنتقالية هي ونعيد البناء الوطني بالمحبة الخالصة وليس غير الفنون بكل أشكالها تصنع ذلك..
السفير الدكتور معاوية التوم،وضع الجملة المفيدة التي يحتاجها هذا البرنامج وهي (لنبحث كلنا عن صياغة الروح الوطنية التي تشكل ملامح سودان المستقبل،ونحن لن ننجح إلا بأن يكون داخل غقل وقلب كلا منا الصورة المثالية التي نطمح لها لنضعها هدفاً ومقصداً ونعمل على تحويلها لحقيقة بيننا)،الأصوات الشبابية التي دفقت عطر أفكارها كانت تبحث في ذات منحى أهداف المركز وهي استنهاض شبابنا كقيمة أسمى ومن ثم مجتمعنا لتفعيل كل البرامج التي يتضمنها تنفيذ هذا الشعار المجتمعي..
القائد /مني اركو مناوي،حاكم إقليم دارفور،مضى في حديثه إلى كل الأبعاد التي يتطلبها ترسيخ رؤية هذا السمنار،ودعا إلى وضع مسارات لتنفيذ حزمة من الموجهات في كل الوطن،لأننا في مرحلة مفصلية وتحتاج لجهود السلام وتعميقه،وجعله الإشارة الوطنية الأولى،وقال في كلمته،بالضرورة العمل معا وكليا داخل دائرة هذا البرنامج لتنجح الثورة أولا ً،ولينجح السلام ثانياً ومن ثم نمضي لمستقبل بلادنا بسلام ومحبة بيننا ومن هنا ننجح معا ً،أؤكد معاً،إذ أن السلام المجتمعي ورفض خطاب الكراهية والعنف يتطلب كل الجهود الوطنية،كل في مجال عمله ولا يوجد استثناء لأحد لأن الشراكة المجتمعية هي الضامن الوحيد لنجاح مقترحات وموجهات سمناركم هذا الذي جمع أبناء الوطن لهدفه النبيل والمفيد لنا جميعاً..
وقبل هذا السمنار كان هذا المركز من قيامه قبل عامين،يضع الأولويات الخاصة به من أبواب،صناعة التنمية بكل أشكالها،وتشكيل مضامين المشاركة والتضامن والتمثيل كرؤى متحركة بالمجتمع السوداني مع صياغة اتجاهات التغيير الإيجابي،وكل ذلك عبر آليات المعرفة،التدريب،الإستشارات،
الدعم الفني للفاعلين في عملية التحول تلك،ومركزية ذلك بناء قدرات الذين يقومون بتنفيذ برامج النماء والتنمية بكل أشكالها..
وللمركز شبكة كاملة لتنفيذ مشاريع التحول المتمثلة في حماية المدنيين وحقوق الإنسان،مع العمل بمبدأ الحوار المجتمعي والمشاركة المجتمعية،وتقديم الدعم النفسي والإجتماعي للذين تضرروا من الحرب والنزاعات والصراعات،مع العمل التنموي في مجال تخفيف مستويات البطالة وتوفير سبل كسب المعيشة..
ثم ماذا :-
كل ذلك الجهد كان بالضرورة يدفع لتقديم صورة كاملة عن هذا المركز الذي يقود كل هذا الفعل الوطني الحقيقي،قلنا لهم،من أنتم،ماذا تفعلون،من معكم،كيف تضعون الخطط والبرامج،ماذا عن قضايا الوطن والسلام،ماذا وكيف وأين ،الأسئلة كانت صوت كل الشعب والإجابة كانت منهم كما يلي :-
من نحن؟
المركز الأفريقي لدراسات الحوكمة والسلام والتحول أحدى منظمات المجتمع المدني السودانية تأسست في العام 2019م بغرض أن تصبح أحدى المؤسسات الأفريقية الرائدة في مجالات الحكم الرشيد ، صنع السلام ، بناء السلام ، الوقاية من النزاعات والكوارث، حماية المدنيين، مكافحة التطرف العنيف والإرهاب، قضايا الهجرة غير الشرعية ودعم التحول من الهشاشة إلى المناعة والإعتماد على الذات.
الرؤية:
أن نصبح مركزاً افريقياً متميزاً في المعرفة والسياسات والتدخلات في مجالات الحوكمة والسلام والتحول.
الرسالة:
رسالتنا بناء القدرات وتقديم خدمات عالية الجودة في مجالات متخصصة في السلام والأمن والحوكمة والتحول للمجتمعات وأصحاب الشأن وتعزيز الإستقرار في السودان وأفريقيا.
أما عن الأهداف العامة فهي :-
اتباع سياسات متماسكة تقوم على آلية الدعم الإيجابى للأجهزة والمؤسسات الوطنية بشقيها الرسمي والخاص، وإسنادها بقراءة وتحليل للواقع الراهن بخلفياته المتعددة.
وضع رؤى ومقترحات عملية مسنودة بالخطط والمشروعات والبرامج التنفيذية لبلوغ التحول والإنتقال الشفيف.
الوصول الى التنمية الشاملة والمستدامة وبناء القدرات.
إعتماد الآجال والمراقبة والتقييم للخطط ومراجعة الأنشطة والتحقق من مؤشرات التقدم ونقاط الضعف.
تعزيز الحلول فى كل ما يتصل بقضايا الحوكمة والسلام والتحول.
ويكون العمل من خلال ؛-
ينجز المركز التحول من خلال العمل في الميادين التالية:
من الحرب إلى السلام.
من انعدام الأمن إلى رحاب الطمأنينة والسلامة.
من الإرهاب إلى التغيير الموجب.
من الإغاثة إلى التنمية.
من الفقر والعوز والمسغبة إلى الإعتماد على الذات.
من الإقصاء والتهميش إلى المشاركة والتضامن والتمثيل.
ويتكون من :-
بدأ المركز نشاطه التنفيذي بعدد أربعة شُعب تعمل في تناغم وتنسيق عبر أمانة عامة على النحو التالي:-
شعبة التدريب.
شعبة بناء السلام.
الأمن الإنساني والتنمية.
الإستشارات والدعم الفني.
الدراسات والبحوث والدراسات الإستراتيجية والأمنية.
وله أيضآ:-
الشركاء الدوليين
والإقليميين :
عمل المركز منذ باكورة إنشائه في بناء شراكات فاعلة وبناءة مع عدد من المنظمات الدولية والإقليمية الفاعلة في مجالات عمله والمجالات الشبيهة بغية إكتساب وتبادل الخبرات والمهارات ، وتعزيز وجود المركز في الملتقيات والمحافل والإستفادة من قدرتها وعلاقتها في تنفيذ الخطط والمشروعات منها:
مجموعة الأزمات الدولية.
المجلس الألماني للعلاقات الخارجية.
معهد الدراسات الأمنية بيرتوريا.
مركز الأسلحة السويسري .
مركز باترير رومانيا.
مركز كوفي عنان غانا.
مركز تطوير الديمقراطية وحقوق الإنسان – نيجيريا.
الوكالة الإيطالية للتنمية والتعاون.
برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
بعثة يونتامس.
السفارة الالمانية.
Save the Children
Saferworld
فريدرش ايبرت
اللجنة الدولية للصليب الأحمر (ICRC)
الآلية شبة الإقليمية للسيطرة على الأسلحة الخفيفة والصغيرة (SARCOM)
اليونسيف
مراكز إقليمية وعالمية أعربت عن رغبتها في التعاون مع المركز.
يرتبط المركز بشراكات وتعاون مع عدد من المؤسسات الوطنية :-
وزارة الخارجية.
وزارة ديوان الحكم الإتحادي.
وزارة الداخلية.
وزارة التنمية الاجتماعية.
أكاديمية نميري العسكرية العليا.
أكاديمية الامن العليا.
مفوضية العودة الطوعية.
معتمدية اللأجئين.
مفوضية العون الإنساني.
مفوضية العمل الطوعى والإنسانى الولائية.
المجلس السودانى للشئون الخارجية.
المجلس القومى لرعاية الطفولة.
مجلس السيادة الإنتقالى.
اللجنة العليا لجمع السلاح والعربات الغير المقننة والظواهر السالبة.
وحدة مكافحة العنف ضد المرأة.
مجلس الصداقة الشعبية العالمية.
مؤسسة لورد الإستشارية.
مركز الدراسات الدولية.
الأهداف المتعلقة بمجال التدريب وبناء القدرات:
تطوير المهارات والجدارات في مجالات عمل المركز.
تطوير قواعد ونظم فاعلة لإنجاز التحول على المستويين الوطني والإقليمي
نشر ثقافة السلام ورتق النسيج الإجتماعي.
بناء قدرات العاملين في المؤسسات الحكومية وغير الحكومية
تقوية مهارات القيادات المحلية.
إعداد قيادات منتجة وفعالة ، ذات قدرات ومهارات عالية ومتخصصة ، لصناعة المستقبل وفق الإدارة الوطنية.
الأهداف المتعلقة بمجال بناء السلام:
معالجة الأسباب الجذرية وراء النزاع وإحلال الإستقرار السياسي والإجتماعي والإقتصادي.
التنمية المستدامة.
فتح حوارات بين المجتمعات المحلية والمجموعات الأمنية حتى تتمكن من إدارة التنوع وتسوية النزاعات.
منع العنف وإدارة الصراع وإيجاد الحل أو التغيير والمصالحة بعد الصراع أو علاج الصدمات.
إشراك المجتمع المدني وإنشاء آليات لسيادة حكم القانون.
تقوية مهارات القيادات المحلية في فض النزاعات والتعايش السلمي.
الشباب والأمن والسلام.
تفعيل منظومة الإنذار المبكر.
الأهداف المتعلقة بمجال ألأمن الإنساني والتنمية :
تعزيز ورفع الوعي بحقوق الإنسان
دعم مشروعات التنمية
وتشجيع المرونة والتأقلم
نشر ثقافة الحوكمة
والمؤسسية
الأهداف المتعلقة بمجال الأستشارات والدعم الفني في العمل الإنساني والمناصحة الخاصة بسياسات الحكومة تجاه ( السياسة الإنسانية ، تطوير سياسات الهجرة والنزوح والحكم الرشيد للتوائم مع المعاهدات والتطورات الإقليمية والدولية )
دعم إستراتيجية الحلول المستدامة للنازحين واللاجئين في السودان
المساهمة في تطوير الموجهات و السياسات من خلال اقامة المنتديات والسمنارات
تعزيز فرص التعاون وتبادل الخبرات والمعلومات وقصص النجاح بين المؤسسات المعنية بالتنمية والأمن الانساني المستوي الوطني والأفريقي
الأهداف المتعلقة بمجال الإستشارات والدعم الفني :
تعزيز فرص الإستفادة من أفضل الممارسات والتجارب الإقليمية في مجال تطوير مجالات العمل وتعزيز التشبيك والتكامل.
المساهمة في تعزيز العمل الريادي للدول الأفريقية وتطوير خدمات الدعم المؤسسي للمؤسسات المعنية بالريادة والمبادرات وتقديمها وفقاً لأفضل الممارسات الدولية.
تعزيز فرص التعاون وتبادل الخبرات والمعلومات و قصص النجاح بين المؤسسات المعنية على المستوى القطري والإقليمي.
الفئات المستهدفة:
المنظمات غير الحكومية الوطنية والدولية.
حركات الكفاح المسلح.
ﺍﳌﺆﺳﺴﺎﺕ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ذات الصلة.
مؤسسات التعليم العالي.
فئات الشباب والمرأة
الخدمات المقدمة:-
يستمد المركز خبرته من خلال شبكة تشمل الشركاء والمنتسبين والخبراء ، تشكل هذه الشبكة منصة إنطلاق لخبراء متخصصين يغطون مجالات واسعة من برامج ومشروعات التحول تتضمن الآتي:
حماية المدنيين وسيادة حكم القانون وحقوق الإنسان.
الحوار وتحويل النزاعات وبناء السلام.
الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر.
النوع والمشاركة الإجتماعية.
الدعم النفسي والإجتماعي ومعالجة صدمات الحرب.
نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج وإصلاح القطاع الأمني.
مكافحة التطرف العنيف والإرهاب.
توفير سبل كسب العيش وتخفيف حدة البطالة.
ويسعى المركز الى تحقيق إنجازات في مجالات عمله بإتخاذ مجموعة من القيم والمبادئ الموجهة التي تتمثل في الآتي:
الإستقلالية.
التنوع والمشاركة.
الإحترام والعدالة.
العمل من خلال فريق.
الشفافية والمساءلة.
إتباع المهنية والعلمية.
المساواة.
الكرامة.
يقدم المركز الدعم الفني والمساعدات العلمية للدول والمنظمات الدولية لتقوية وتعزيز جهودها للإرتقاء بالأمن والسلام والعدالة سيما في المجتمعات المتأثرة بالحرب والنزاعات المسلحة وذلك من خلال الآتي:
التدريب وبناء القدرات
البحوث والدراسات والملتقيات
الإستشارات والدعم الفني
المعلومات والتشبيك
خدمات التدريب وبناء القدرات:
برنامج بناء قدرات المجتمع المدني والعاملين بمنظمات المجتمع المدني.
التنمية المدنية – نشر مـفهوم المجتـمع المدني, بوتـشـجـيع العـمل التطوعي العام والمبادرات المجتمعية
الحكم الرشيد (برنامج الارتقاء بمعايير المؤسسات واداءها)
المهارات القيادية – تطوير المهارات القيادية
برنامج تخطيط وإدارة حملات التوعية
مهارات وأليات تقييم الأثر الإجتماعي والإقتصادي للمشروعات.
تطبيقات الحوكمة والإصلاح المؤسسي في القطاعات المختلفة – تعزيز الحوكمة التشاركية المسؤولة.
تدريب المدربين في مجال مهارات القيادة الإبداعية: • أساسيات تدريب المدربين ، • المهارات القيادية الإبداعية.
تدريب المدربين في مجال ريادة الأعمال المشروعات: أساسيات تدريب المدربين – مهارات الإبتكار وأساليب التدريب الحديثة – تطبيقات تدريبية عملية.
+ وفي دفتر العمل للعام
2020م:
تم تنفيذ دورة تدريبية لحركة العدل والمساواة السودانية عن التطور الذاتى.
ورشة تدريبية عن حقوق الانسان والقانون الدولى للقيادات العليا لقوات الدعم السريع لعدد (50) دارس بالتعاون مع ال UNMIAD.
دورة تدريبية فى الحلقة الاستراتيجية والقيادة وبناء السلام والفكرة الوطنية الجامعة لمنسوبى الحركات الموقعة على اتفاقية جوبا للسلام وإدارية أبييى بالتعاون مع مركز إشراقات الغد
دورة تدريبية فى الحلقة الاستراتيجية والقيادة لمنسوبى الجبهة الثورة ووفد المقدمة.
توزيع مواد غذائية فى منطقة الازهرى- محلية جبل اولياء بدعم من الوكالة الإيطالية للتنمية والتعاون.
أما في يناير 2021م كانت هنالك:-
دورة تدريبية في ” فن القيادة والتخطيط “
بالتعاون مع مؤسسة لورد الإستشارية..
– 7/يتاير/2021م
القاعة الكبرى بوزارة الإعلام،
للكوادر الوسيطة من حركات الكفاح المسلح وعدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني
يهدف البرنامج التدريبي إلى تدريب الكوادر والمساهمة في إحاطتهم وإلمامهم على:
التعرف على أهمية التنمية الذاتية في الحياة الشخصية،بناء مهارات عملية لتطوير أدوات المتدربين الفكرية في التعامل مع الوقت،
التعلم معاً على كيف يمكن وضع وتحقيق الأهداف والخطط، وتحديد الأولويات بوضوح، التعلم معاً على كيف يمكن أن نخطط لأنفسنا..
2/اللقاء التفاكري مع قوات الشرطة.في
19/يناير/2021
بقاعة المركز
وفد من هيئة التدريب بالشرطة برئاسة مدير دائرة المعارف + عدد من خبراء المركز وإدارته.
التداول والتفاكر حول أوجه التعاون في المجالات المشتركة.
3/
إعداد أوراق مفاهيمية لعدد (8) من الدورات المقترحة.

المنظمات الوطنية والدولية.
مؤسسات التعليم العالي.
الجهات والمؤسسات الحكومية.
المنظمات القاعدية والمجتمعات المحلية.
حركات الكفاح المسلح.
فئات الشباب والمرأة.
مجالات الأوراق المفاهيمية:
الحكم الرشيد.
بناء المجتمع المدني.
التواصل الفعال.
إصلاح القطاع الأمني ونزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج.
القيادة الإبداعية في ظل المتغييرات.
قضايا الحكم والإدارة.
الإستراتيجية بين التنظير والتنفيذ.
إدارة المكاتب التنفيذية.
وقامت :-
1/الدورة التدريبية الأولى عن ” التحول الديمقراطي “

1/2 – 2/2/2021
بقاعة المركز
للكوادر الوسيطة من حركة العدل والمساواة السودانية.
يهدف البرنامج التدريبي إلى تدريب الكوادر الوسيطة من حركة العدل والمساواة السودانية والمساهمة في إحاطتهم وإلمامهم بالآتي:
التعرف على أهمية القيادة والتأثير والفعالية ودورها في الريادة والتنمية المستدامة،
بناء مهارات عملية الإنتقال السياسي.
التعلم على كيف يمكن التعرف على فرص وتحديات إنتقال الحركات المسلحة إلى أحزاب سياسية.
التعرف على الدروس المستفادة من إتفاقيات السلام السابقة.
التعرف على قوى الدولة الشاملة.
2/حلقة نقاش مغلقة
“رؤية لتعزيز السلم المجتمعي ومنع تجدد النزاعات الأهلية بدارفور”
10/2/2021م،
بقاعة المجلس السوداني للشئون الخارجية
عدد من المختصين والمسئولين من وزارات الداخلية والحكم الإتحادي والأجهزة المختصة وممثلين من الحركات الموقعة على سلام جوبا وعدد من السفراء والدبلوماسين السابقين والخبراء المستقلون.
هدفت الحلقة للوصول إلى :
رؤى موحدة لإيجاد حلول .
توصيات محددة داعمة لتعزيز السلم المجتمعي بدارفور تقدم لجهات الإختصاص والمسئولين لإعانتهم على إدراك الوضع ومنع تجدد النزاعات الأهلية في اقليم دارفور.
3/جلسة تنويرية
حول جهود السودان في حماية الأطفال في النزاعات المسلحة.
13/2/2021

قاعة المجلس القومي لرعاية الطفولة

منسوبي حركات الكفاح المسلح.
تقديم تنوير عن جهود السودان وعكس التجربة للتأكد من إلمام المستهدفين بما تم الوصول اليه والدروس المستفادة والتحديات والتوصيات التي تساعد على نقل المعرفة الى الجهات ذات العلاقة بالإضافة الى الخروج بخارطة طريق لرفع الوعي لمنسوبي حركات الكفاح المسلح في الأوضاع المماثلة.
4/جلسة تنويرية
حول جهود السودان في مكافحة العنف ضد المرأة.في يوم ١٨ فبراير الماضي،بقاعة وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل
المكون النسائي بحركات الكفاح المسلح،حيث تم
تقديم تنوير عن جهود السودان في مكافحة العنف ضد المرأة وعكس التجربة بغرض إطلاع المشاركات بالجلسة للتأكد من إلمامهن بما تم والدروس المستفادة والتحديات والتوصيات التي تساعد على نقل المعرفة اورفع الوعي للمكون النسائي بحركات الكفاح المسلح.

في شهر مارس 2021
1/سمنار المشروع القومي لجمع السلاح “الإنجازات والتحديات وخارطة الطريق”،
في 22
مارس 2021م
قاعة القصر الجمهوري مستهدفة
ممثلين للمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني ذات العلاقة ، عدد من الخبراء والمختصين من المراكز البحثية والأكاديمية والجامعات إلى جانب شركاء العملية السلمية من حركات الكفاح المسلح الموقعة على إتفاقية سلام جوبا.
شرف الجلسة الختامية للسمنار فخامة السيد/ النائب الأول لرئيس مجلس السيادة – رئيس اللجنة العليا لجمع السلاح والعربات غير المقننة سعادة الفريق أول محمد حمدان دقلو
الهدف العام:
تعزيز الإستقرار والسلامة العامة في السودان ومحيطه الإقليمي من خلال دعم المشروع القومي لجمع السلاح وزيادة فعالية تدخلاته وإستدامتها .
الأهداف التفصيلية :
1- تنوير المؤسسات الوطنية ومنظمات المجتمع المدني ذات العلاقة بالمشروع وإنجازاته وتحدياته.
2- تقوية التعاون والتنسيق بين الأليات والمؤسسات العاملة في مجال نزع السلاح والسيطرة على الأسلحة لدعم الخطط والمناشط القادمة للمشروع القومي لجمع السلاح .
3- التفاكر حول افضل السبل لزيادة الفاعلية وتحقيق الإستدامة للمشروع في ظل المستجدات الوطنية والإقليمية .
4- حشد المزيد الدعم والإرادة السياسية والمجتمعية لمواجهة التحديات ومعالجة مواطن الضعف.
5- بلورة رؤى وأفكار بناءة لعرض التجربة دولياً وأقليمياً .
2/حلقة نقاش حول الدبلوماسية الشعبية السودانية الأفريقية رؤية أستشرافية، في 30 مارس 2021
بقاعة اتحاد أصحاب العمل السوداني مستهدفة
ممثلين للمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني ذات العلاقة،عدد من الخبراء والمختصين من المراكز البحثية والأكاديمية والجامعات إلى جانب شركاء العملية السلمية من حركات الكفاح المسلح الموقعة على إتفاقية سلام جوبا،توطيد العلاقات الشعبية بين السودانية الأفريقية.
وكانت :-
الورشة التدريبية حول القانون الدولي الإنساني.
الفترة من 30 – 31 مارس 2021م،بفندق كانون بالخرطوم 2،مستهدفة
ممثلين للمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني ذات العلاقة،كما شارك عدد من الخبراء والمختصين من المراكز البحثية والأكاديمية والجامعات الى جانب شركاء العملية السلمية من حركات الكفاح المسلح الموقعة على إتفاقية سلام جوبا.
التعريف والتنوير بالقانون الدولي الإنساني من اجل الإرتقاء بالعمل الإنساني.
الإسهام في تعزيز الأمن والإستقرار ودعمً السلام وترقية الأمن الإنساني في السودان.
وفي أبريل 2021
كانت :-
الورشة التدريبية حول القانون الدولي الإنساني.
21-22 أبريل 2021م،بفندق القراند هولي فيلا مستهدفة
الكوادر الوسيطة
بحركات الكفاح المسلح
للتعريف والتنوير بالقانون الدولي الإنساني من أجل الإرتقاء بالعمل الإنساني.
الإسهام في تعزيز الأمن والإستقرار و دعمً السلام وترقية الأمن الإنساني في السودان.
ثم :-
الورشة التدريبية حول القانون الدولي الإنساني.
25-26 ابريل 2021م،بفندق القراند هولي فيلا مستهدفة
فئة الإعلاميين
للتعريف والتنوير بالقانون الدولي الإنساني من أجل الإرتقاء بالعمل الإنساني.
الإسهام في تعزيز الأمن والإستقرار و دعمً السلام وترقية الأمن الإنساني في السودان.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

في القطار
أسرعت الايام تمضي غير مهتمة بمن يدبون مثل ديدان الأرض، تفر من غلظة أقدام العابرين، العام الماضي كانت رحلتي في ” قطار الضواحي” لا أدري ما الذى حدث بعد هذا؛ ربما ارتحل ركابه وبقى بعضهم، لكن الشيء الذي ظل كما هو تلك المرأة ذات الخد الذي يشبه حبة التفاح، نظرت إليها، لم تعد كما هي، وجدت اصفرارا ونحولا أصاباها، صارت عجوزا، هذا ما يخيل إلي، أنا كذلك أبدو واهنا، لم تعد لدي شهية للسرد، القطار في ذهول يتجدد كل يوم راكب لا يعرف له وجهة، تعددت أوجه التفسير ، غير أن الحدث المؤكد أن الحياة في بلادي مصابة بداء التكلس، الذهول بسبطر على الجميع، فقد الجميع الرغبة في الحديث، إنهم كتل بشرية متراصة من لحم له رائحة عرق مثيرة للغثيان، ثمة شيء يبدو في ليل حالك، إنهم أشبه بكائنات آلية، بل هم ورد مجفف، تبدو ذات الخد الذي يشبه حبة التفاح كما لو كانت مصابة بداء عجيب، يجوب القطار الآن رجل حافي القدمين، يقف قبالتي- يندس زميلي في مقعده الخشبي- مصاب بتقرحات في ظاهر قدمه، شعره ملبد مثل فراء الخروف، عيناه زائغتان، طويل بالقدر الذي بسمح لرأسه أن يلامس سقف عربة القطار، يلوك جملا فرنسية، يتساءل بلكنة إنجليزية، في زمن العولمة تبدو اللغة اكثر بهجة.
خفت منه.
أصابتني رعدة أن أكون في يوم مثله؛ لدي مفردات من لغات عدة، يعبث بي الشيطان؛ أنا هو، لكنني أنتعل حذاء، وماذا في هذا؟
يوما سيتمزق ويتلاشى كعبه؛ لم نجد يوما من يحنو علي ركاب الدرجة الثالثة ، ساعتها لن يكون في مقدرتي أن أشتري ثوبا للعيد، راتبي مقيد بسلسلة ذرعها سبعون ذراعا من لوائح مملة. ومن سطوة الفقر أهرب جهة المراة التي يشبه خدها حمرة الورد.
المرأة ذات خد التفاح تحرك شفتيها، إنها تردد دعاءها اليومي: اللهم أعطنى رزقي كفافا !
الرغبة آثمة في شهر الصيام، بل هي ممتنعة إذا ما الليل جاء لم تعد لأحد حاجة أن يختان نفسه، صنابير المياه خاوية، ثياب النساء لم تعد زاهية.
الرجل المكتنز لحما كما هو، يهرب بعيدا، يجتهد حتى لا تتعرف عليه، لقد أطاح بسلة بيضها، ماتزال بقاياه شاهدة على رصيف محطة البوصيلي، يبدو أنها تبحث عن عوض لما حدث لها، تعددت آلامها
الرجل المصاب بالجنون يلوك مفردة يخبر بها أنه مريض، يحمل قطعتي جبن أبيض، ليس عليه حرج، إنه لا يفرق بين رمضان وشوال. تدور عيناه مجددا في وجوه الركاب، أتحاشى أن يراني؛ ربما كان ماردا عملاقا، أو لعله رجل الشرطة السرية يتلون حرباء، لا ضير فهؤلاء يجنون لأجل الوطن!
تتناهى إلى أذني محادثة بين الركاب، يحلمون برغيف خبز في زمن القحط، تبدو أشجار المانجو خاوية، البحيرة ذات رائحة عطنة، القابعون في مقاعدهم تمسك بهم الحيرة يتساءلون!
صوت يناغم: مصر جميلة؛ المعدية والبحر يتراقص، المصانع والسفن والأمل يختال فوق صفحة الماء الزرقاء، أمضيت اليوم الثاني من الامتحانات، عند سيدي جابر أدركت قطار الواحدة ونصف، إنه يوم الحشر كتل بشرية يدفع بعضها بعضا، في لمحة كنت أسكن رف القطار، ها قد علوت الرقاب، تتدلى قدماي، ثمة خاطر؛ هل سيأتي العام القادم وناس قطار الضواحي كما هم؟
هل ستظل المرأة يشبه خدها حبة التفاح تركب مع قوم ضامري الخصية؟
مؤكد أن هذا سيتغير بعض الشيء. رجل الشرطة فراؤه الملبد لن يحمل قطعتي جبن، سينظفون قدمه، ستعلو كتفيه النجوم، كل واحد معه جبنه المعد له إنها بصمته الوراثية التي يحتفظون بها في اقبية الحواسيب الذكية، تنقطع شارات التواصل مع ناس القطار، يغزو الشعر الأبيض رأس المرأة التى لن تعود تشبه خد التفاح.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

قراءة تحليلية لرواية(بعض هذا
القرنفل ) …للكاتب نور الدين الصادق …2007
تري من يمهرني السلام؟….
قراءة …أماني محمد صالح

(كان مثل وجع الضرس ظللنا نسكنه بحبات القرنفل حتى يهدأ وكنت انا ومنى وأهله وشلته وياسمين هذا القرنفل نعاني من أحلامه حبا فيه ولكن الحل كان في خلع هذا الضرس أجل لم يكن هنالك حلا لآمال طارق الا ان تدفن هنا)

(انت تملك الإختيار وانت تملك القرار. إذن انت الأقوى انت الأغنى )

(الغربة عقد مقارنة بين وطن تُحبينه وبين مهجر جيّد تُريدينه في وطنك فلا المهجر سيأتي إلى الوطن ولا الوطن سيكون على مستوى المهجر والمقارنة تعني خيارين فأي اخترت فقد فقدت الآخر أما يكون هناك إحساس بالفقد يعني انك خسرت السعادة )

(نحن من نصنع الأمل ثم نبدأ بتحقيقه بما نملك وليس الأمل من يصنع تحركاتنا )

الشخصيات
( عزة الرشيد) (طارق المغربي السمندل) (منى الحسين) (عباس)
(فيصل) (هشام) ( فدوى) ( هالة) ( حامد) (وهيبة) (ياسر) ( عماد) (خالد) ( فيفيان) (سامية ) (جيمس )
رواية ذات طابع سياسي اجتماعي استطاع فيها الكاتب الربط بين هموم وأحلام ابطال الرواية مع الأحداث الوطنية.
تدور أحداثها بين لندن الخرطوم وجامعة الخرطوم وجوبا في جو من الغموض والتشويق يلهث القارئ وراء (عزة الرشيد) لمعرفة الحقائق وفك الطلاسم التي كانت محور الأحداث في هذه الرواية في تشويق وإثارة و سيطرة على انفعال القارئ دون ملل.
نقل الكاتب الأحداث داخل جامعة الخرطوم، المنتديات حفلات استقبال الطلبة الدور السياسي الذي يقوم به أبطال الرواية معاناتهم واعتقالاتهم والتعذيب الذي تعرضوا له الذي جسده في شخصية بطل الرواية وشلته الذين برعوا في تمثيل أدوار تبعد عنهم الشبهات وتبعد عنهم الأمن والعسكر فبرعوا في صنع المقالب للطلبة الجدد مما زاد شهرتهم في الجامعة.

استخدم الكاتب تقنية الفلاش باك في سرد القصة حيث بدأها من لندن فبدأت بذكريات (عزة الرشيد) في شوارع الجامعة وحكاياتها وذكرياتها عن جامعة الخرطوم ثم بدأ السرد القصصي الممتع والمشوق والمثير في لغة ممتعة وشيقة وسلسة.
تنمو فكرة هذه الرواية في البعد عن الإغراق في التوصيف والتطويل الذي يصيب القارئ بالملل فلم يصف الكاتب أبطال الرواية وصفا دقيقا فترك العنان لخيال القارئ يرسمها في مخيلته كل كما يصوره خياله، فكل منهم يمكنه ان يتخيل شخصية وشكل الأبطال بطريقة مختلفة عن الآخر حسب قراءته وخياله الخصب.

(عزة الرشيد) التي تركت الجامعة والوطن بسبب إغلاق الجامعة للأحداث السياسية بها فالطبقة البرجوازية تمتلك البدائل دائما فقد ذهبت إلى لندن لإكمال الدراسة وغابت عشرة اعوام وعادت بحنين جارف تحمل معها الذكريات تتعامل معها كأنها الأمس القريب أما من هم داخل الوطن فهذه الذكريات لا تمثل لهم الكثير فقد مروا بهموم وأحداث تنسيهم الماضي وذكرياته.
فالبعاد هو من يعلمنا الحنين والشوق وتقديس الذكريات عادت وعلمت أن (طارق) عدوها اللدود قد انتحر فكيف ينتحر مثله من يحمل هم الوطن صاحب القيم والمبادئ العبارات التي تبعث بالأمل هل يعقل ؟!
فبدات رحلة البحث عن الحقيقة في إثارة وغموض جعل القارئ يلهث وراء ( عزة الرشيد) لمعرفة سر السمندل كما أطلقت عليه أمه فالبطل كان على علاقة جيدة مع والدته عكس أبيه الذي كان سببا في فشل الانقلاب وقتل زملائه ظنا منه أنه يحمي إبنه والوطن.

صورت الرواية أحوال الوطن في تلك الفترة بداية الثمانينات وحكم العسكر والصراع بينهم وتناولت فترة حكم نميري وفترة الديمقراطية وحكم العسكر مرة أخرى و ما بها من إسقاطات سياسية وحرب الجنوب.

برع الكاتب في تجسيد شخصية بطل الرواية (طارق المغربي) و تحريكه لأحداث الرواية بطريقة مبهرة منذ أن كان طالباً في جامعة الخرطوم حتى بعد وفاته فقد سيطر على أحاسيس أبطال الرواية وغير مسار حياتهم في حياته ومماته.
استطاع الكاتب بأسلوبه الشيق السيطرة على انفعال القارئ بل الركض خلف الأحداث وخلف (عزة الرشيد) هو يحبس أنفاسه لمعرفة الحقائق فكان الغموض والإثارة الذي مارسه في القصة جعلها أكثر إثارة وتشويقا ومتعة.
سلط الكاتب الضوء في هذه الرواية على تقلبات الإنسان وتغير مبادئه عندما تنهزم بداخله كل
الأحلام والآمال و تنتحر احاسيس الحياة بداخله فجسده في شخصيات( هشام) (عباس).
(عباس) الذي فقد أصدقائه في محاولة انقلابية فاشلة وضاعت أحلامه الوطنية والسياسية وإحساس الذنب وتانيب الضمير لوفاة حبيته التي كانت من ضمن الخطط السياسية للانتقام من والدها الضابط فتحول إلى إنسان منهار ومحطم من بطل سياسي كان يحلم بتغيير أوضاع وطنه إلى شخص لم يستطيع حتي تغيير نفسه فغرق في بحور السكر هربا من واقع مرير لعله ينسى أحزانه وآلامه و فقده لأصحابه بين كوؤس الخمر والسكر.
( هشام) الذي كان يتّحمل الفقر عندما كان طالبا أملا في مستقبل أجمل معتزا بكرامته أمام صديقته (البرجوازية).
بعد التخرج انتحرت أحلامه وتم ركنه في وظيفة لا تغني ولا تشبع من جوع كان أمام اختبار حقيقي فشل فيه عندما لوث يده بالمال الحرام والرشاوي، مع هذا لم يكن سعيدا فالحرام لا يسعد حتى جسده أصبح نحيلا عكس زميله الذي رفض الرشاوي مفضلا بيع الخضار في الشارع على هذه الوظيفة التي لا تشبع أفواه أطفاله فكبرت تجارته وذادت عكس (هشام) الذي غرق في الهموم وخاصمه أهله إلى أن يكون ظهور زميلته البرجوازية وعودتها من لندن فتكون المقارنة وتكون صحوة الضمير الذي يقوده إلى السجن.
سلط الكاتب الضوء على الغربة والاغتراب وإن كان لابد منها لكنها تأخذ من الإنسان الكثير من عمره و إحساسه فيحس بنوع من الهزيمة وإنه ضيع عمره في شيء لم يسعده فيحس بالفقد والضياع، هذا الإحساس الذي كان يرواد ( عزة الرشيد) و(حسن) زوج (منى الحسين) فالمقارنة بين الغربة والوطن خاسرة مهما كانت المكاسب المالية (الغربة عقد مقارنة بين وطن تحبينه وبين مهجر جيد تريدينه في وطنك فلا المهجر سيأتي لوطن ولا الوطن سيكون على مستوى المهجر).
اعتمد الكاتب النهاية الغير متوقعة بالنسبة للقارئ فكانت مفاجأة له في السياق الذي تجري به الاأحداث مما جعل القارئ يجد نهاية مختلفة عن التي توقعها.
فالقارئ كان يلهث وراء (عزة الرشيد) لفك الغموض والطلاسم في الرواية وكان يتوقع نهاية غير ذلك.
فكان المتوقع ان تجد ( طارق) حيا لا ان تجد مقبرته بعد رحلتها الشاقة إلى الجنوب، كانت المفأجاة وجود (ياسر ) خطيب منى الأول ليقتل هو أيضا ويدفن بجوار (طارق ) عدوه الأول فجمعهما حب (منى) بعد الموت، لم تجد عزة طارق لكن وجدت ابنه (آدم ) وقررت أن تبدأ حياة جديدة وتكمل ما بدأه (طارق) كما قال (طارق) لفشل التزاماته ألزمت نفسها بالتدريس في مدرسة طارق وجيمس لكن حضر والدها واخذها عنوة إلى الخرطوم لتعيش حياتها وتتزوج ولكنها كانت تصرخ وتنظر إلى (فيفيان وآدم).
وبدأت تنظر إلى السماء والحقول.. يا أشجار المانقو والاناناس وسهول الموز والباباي أيتها الشمس المختفية يا قطرات المطر النازل يا أحرار العالم لن اتزوج (عماد) سأتزوج من يأتي بي إلى هنا فقط من يأتي بي إلى (فيفيان) أجل هذا هو مهري فمن يقدر على مهري؟ من يمهرني السلام ياترى من يمهرني السلام؟!

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

 

نساء من ذهب 🏆🏆🏆

الراحلة ستنا بابكر بدري (فنانة تشكيلية)

 

ستنا بابكر بدري هي أول فنانة تشكيلية في السودان .

السيرة الذاتية 🏆🏆🏆

ستنا بابكر بدري أول امرأة سودانية تقتحم مجال الرسم و الفن التشكيلي , حيث كانت تسكن في البوستة بأم درمان و تحديداً في حارة الشيخ دفع الله حيث دار الشيخ بابكر بدري، في عام 1936م إنتقلت ستنا بابكر بدري إلى الخرطوم و واصلت تعليمها حتى المرحلة الثانوية ومن ثم تم قبولها بقسم التصميم بالمعهد الفني. إلا أن ولدها بابكر بدري بالرغم من أنه كان رجلا مستنيراً وسابقاً لزمانه في نظرته للمرأة فقد أنشأ أول مدرسة لتعليم البنات في السودان في عام 1907م بمدينة رفاعة ما جعل المرأة السودانية في طليعة النساء العربيات التعلمات، وبرغم وثوقه من موهبة إبنته الباكرة إلا أنه لم يستطع أن يقف أو يتصدى في وجه تقاليد ترى في التعليم المختلط على العرف السوداني . على أن الشيخ بابكر بدري استطاع بحكمته وإيمانه العميق بموهبة إبنته الباكرة أن يجد الحل بالتعاقد مع أحد المدرسين البرطانيين بالمعهد الفني فكانت ستنا بابكر تذهب برفقه أخيها يوسف بابكر لتلقى دروس الفن في محل إقامة الأستاذ الإنجليزي بالفندق.

في عام 1955م سافرت ستنا بابكر بدري برفقة زوجها محمد عبد الكريم بدري إلى الولايات المتحدة. وهنالك إلتحقت بمعهد (فينسكي) بولاية كاليفورنيا فتعلمت فنون النحت على الحجارة والنحاص و المطاط والزجاج المدروش. تقول ستنا بابكر بدري عن المعهد : (أكسبني كل هذه الفنون الراقية ويعد نقطة تحول كبيرة في حياتي لأنني بعد تخرجي أقمت معرضين عرضوهما في التلفزيون الأمريكي فعرفني بعدد كبير من الأمركيين الذين كانو يأتو لمنزلي لشراء لوحاتي).

النشاطات 🏆🏆🏆

عندما توفي والدها فقد كانت والدتها أنذك تلح في السفر إلى أمريكيا لتلتقي بأخي الذي لم يستطع الحضور، وفي ذلك الوقت كان الحصول على تأشيرة زيارة إلى أمريكا صعباً لأبعد الحدود لكن ستنا بابكر قد تمكنت عن طريق علاقتها ب(باتريشيا) الدبلوماسية في السفارة الأمريكية بالخرطوم تمكنت من الحصول على موافقة السفرة على منح أمها التأشيرة. ومن ثم رأت ستنا أن تدعو باتريشيا لتشرب معها الشياي كعنوان من العرفان بالجميل. عندما عادت ستنا بابكر بدري من أمريكيا إلتحقت بكلية الفنون الجميلة لدراسة المنسجات وتلوينها و زخرفتها وهي المادة التي تقوم بتدريسها بجامعة الأحفاد للبنات,جعلت ستنا بابكر بدري من صالون بيتها متحفا صغيراً يحوي مختلف (الأناتيك) التي تؤسس التراث السوداني، إلى جانب الأزياء التي تميز كل منطقة من مناطق السودان المتعددت السمات.

كما أن لها بصمتها الواضحة في تصميم رسومات وأشكل التوب السوداني. كانت ة تعكف ستنا بابكر على سلسلة إصداراتها، فهي فنانة مثقفة لم ترضى لنفسها التقوقع والاكتفاء بعلم الفن وحده وتسعى دائماً وفي كل الأوقات للتزود بكاة ضروب المعرفة والعلم .تتميز ستنا بابكر بدري بالتقائية والبساطة و العفوية وليس لها شاغل ب(القطيعة) فلا تهدر طاقتها في الحقد أو إسقاط الأراء السلبية على من حولها ما أبعد عنها شبح الشيخوخة وأضفى عليها نضارة الشباب.

تكريم الحاجة ستنا بدري🏆🏆

كرم الاتحاد الفدرالي العالمي للإقتصاد المنزلي ومدرسة العلوم الصحية بجامعة الأحفاد للبنات الأستاذة ستنا بابكر بدري والأستاذ حمزه مدثر الحجارأستاذ لمادة الرياضيات بجامعة الأحفاد لدورهم الفعال. حيث نظم الاتحاد ندوة حول المسنين تحت شعار (أبداً لايفوت الأوان لرفاهية المسنين : رؤية الاقتصاد المنزلي)وقد قام بالتكريم الراحلة بروفسير صديقة عبدالرحيم وشي

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

* دكتوراه فخرية مرصعة بالكفاءة والاجتهاد والنجاح ..لزينة جرادي
دكتوراه فخرية مرصعة بالكفاءة والاجتهاد والنجاح ..لزينة جرادي

بقلم/دعيبس بلوط
بعد مسيرة مشرقة في عالم الإعلام والأدب والرواية وبعد معارك مضنية في سبيل إثبات النسب فكرياً وأدبياً .
دكتوراه فخرية مرصعة بالكفاءة والاجتهاد والنجاح ..لزينة جرادي

زينة جرادي الإعلامية الأديبة الصامتة التي فسحت المجال للكلمة فقط بالكلام عنها  كانت من الدؤوبات اللواتي تركن نصوصهن تحكي عن قدراتهن  الفكرية .  زينة التي أثبتت بأن العزيمة لا تولد إلا من رحم المثابرة والكفاح ولا تزهر نجاحًا   وضياءً إلا من بعد مسيرة مضنية محفوفة بالتعب والنضال . عمدت زينة على تسريح كلمتها في ميادين أدبية متنوعة بدءا من الإعلام إلى الأدب إلى الدراسات الأدبية إلى التحليلات إلى النثر والرواية وهذة الشمولية دلت على مخزون فكري نابض بالحياة والمعرفة إلى أن وصلت إلى شاطىء التكريمات فحصدت الكثير من الجوائز من محافل أدبية عربية وآخر ما حصدته نيلها درجة الدكتوراه الفخرية .
المرتبة  المرصعة بالتقدير .

بالرغم من أن مسيرتها الأدبية عامة كانت حافلة بالنجاحات والإنجازات وبالرغم من أنها قادت سفينة نجاحاتها وحيدة مستقلة بمجاذيف عصاميتها وبصمت إلا أنها وصلت شاطىء  الآمان بعد فوزها بالدكتوراه الفخرية بعد مناظرة أدبية تحت اشراف كوكبة من الدكاترة تحت عنوان ” الأدب العربي وتحديات المواجهة  بين الآصالة والتحديث”  خصوصاً وأن نشاطاتها الأدبية وحتى الإعلامية تمحورت على مواجهة التحديات التي كان الأدب العربي يواجهها وكيفية الحفاظ على الإرث الأدبي العربي العريق الذي يظهر الحضارة العربية تحت مظلة التحديث والتجديد بدون المساس  بقواعد وأصول هذا الأدب .

التفوق الطاغي .
تبين بعد مناظرة طويلة بأن زينة جرادي من أكثر الشخصيات العربية انتشارًا وتأثيراً وإلهاماً  بعد الدراسة البحثية التي قدمتها للهيئة المشرفة على الدكتوراه  وأن دراستها مستوفية كل شروط البحث العلمي وفق إطار منهجي شامل .

بصدق إنسانيتها ومثابرتها الدؤوبة بنت زينة جرادي صومعتها الأدبية بعيدًا عن الإسفاف أو الاستنساخ حيث وضعت المدماك الأول للصرح الأدبي الذي تنوي انشاءه بكفاحها  كما بدأت تستعد لطرح مجموعة (روايات زينة) إضافة إلى مهام أدبية ودراسات أدبية وهي منكبة على تحضير موسوعة أدبية في غاية الأهمية سوف تصدر قريبا
زينة جرادي دكتورة برتبة دكتوراة فخرية من العلم والثقافة والانسانية والذوق

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

*جائزة سلسلة إبداعات سودانية*
*الدورة الثانية ٢٠٢١م*

يسرنا أن نُعلن للكتاب والمبدعين عن انطلاقة الموسم الثاني (الدورة الثانية)، لـ *جائزة سلسلة إبداعات سودانية* والتي يُتاح فيها التنافس في
مجال *القصة القصيرة*.

*أولاً: الشروط العامة والإجرائية للتنافس على الجائزة:*

– أن يكون المشارِك *سوداني/سودانية* الجنسية.
– أن يكون عمره فوق الــ ١٨ عاماً.
– أن تكون المشارَكة *بنص قصصي واحد، وفي حدود (٣٠٠-٣٠٠٠) كلمة.*
– أن تكون المادة المُشارَك بها أصيلة، ومن إبداع الكاتب الخاص، ويتحمَّل مسؤوليتها القانونية، وغير منشورة في كتاب من قبل، سواءً كان ورقياً أو إلكترونياً.
– أن لا يكون النص *مشارَكاً به في مسابقة أخرى، كما يُشترط عدم فوزه بجائزة أخرى* مشابهة في مجال القصة.
– أن يُراعى في النص المُشارك به *سلامة اللغة العربية، وجودة النظم والسبك، والشروط الفنية والإبداعية المعروفة* في جنس القصة.
– أن *يحترم النص الأديان، ويبتعد عن البذاءة اللفظية، ولا يطعن في مكوِّن اجتماعي، أو قبلي، ولا يثير العنصرية.*
– تُعتبر مشاركة الكاتب *تنازلاً طوعياً* منه للسلسلة بما يُتيح لها نشر الموادالفائزة بالكيفية التي تراها.
– تُرسل المشاركات *فقط عبر الايميل:*
*Ebda3at.Sudania@gmail.com*
– *آخر أجل لإسال المشاركات يوم ٣٠ يونيو ٢٠٢١م.*
– يجب أن يُرْسِل المشارِك/ المشارِكة النص ببرنامج الــ وورد Word مرفقاً معه البيانات التالية: (عنوان النص، اسم المشارك، مكان الإقامة، صورة من إثبات الشخصية أو الهوية، بريده الإلكتروني، رقم هاتفه، ثم رقم هاتف آخر أو بديل). *وأي مشارِك لا يلتزم بهذا الشرط سيفقد حقه في التنافس*.

*ثانياً: الجوائز:*

– يُمنح الفائز في المسابقة *مبلغ ٥٠٠٠٠ جنيهاً سودانيَّاً، (مبلغ خمسين ألف جنيه سودانيٍّ).*
– *الأعمال الفائزة، والقصص المتميزة من المركز الأول وحتى العاشر؛ تُنشر في كتب إلكترونية،* كما يحق للسلسلة نشرها ورقياً مع تسليم نسخ إكرامية وهدايا للفائزين.
– يحق للسلسلة ولجنة الجائزة *حجب* الجوائز/ الجائزة في حال عدم توفر المستوى المطلوب.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

بدعم فني من المجموعة الدولية للإستشارات والتدريب بهولندا تنظم المنصة الرقمية. لمناقشة روايات الكُتّاب السودانيين عبر تطبيق زووم والواتس ندوة لمناقشة رواية متاهة الافعى للكاتب المعز عبد المتعال سر الختم في ندوتها الخامس والعشرين ويدير الندوة الدكتور. جمال الدين حاج علي
يشارك فيها. كل من الدكتورة زنيب ابو سنة الدكتور محمد البيدر و الناقدة أماني محمد صالح و الكاتبة حُصية حافي 

عن سلسلة عالم المعرفة بالكويت؛ صدر كتاب “إشكالية الأنا والآخر، نماذج روائية عربية” للكاتبة الدكتورة ماجدة حمود.
الكتاب تناول تجارب روائية عربية عديدة مثل عبد الرحمن منيف، وواسيني الأعرج، وغادة السمان، وسحر خليفة، وإسماعيل فهد إسماعيل، وأهداف سويف، كما تناول تجربة الكاتبة السودانية بثينة خضر مكي في روايتها” حجول من شوك”

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴

أماني محمد صالح 🌹 أماني هانم

عن أمانى صالح

أمانى صالح

شاهد أيضاً

رفع جلسات التفاوض بين الحكومة والحلو لإجراء مشاورات بشأن القضايا الخلافية/عبد المنعم ابراهيم خضر

يشهد السودان مرحلة جديدة لتحقيق السلام والاستقرار الداخلي بتوسيع التفاهمات والاتفاقيات بين المكون الوطني في …

3 باقات لأداء مناسك الحج هذا العام/عبد المنعم إبراهيم خضر

بعد أن تم قصر الحج هذا العام على المقيمين داخل المملكة العربية السعودية فقط (المواطنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *