أخبار عاجلة

(مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس.. أماني محمد صالح

(مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس
وشعارها يمكننا ان نتفق بعشق…… ونختلف باحترام

ريبورتاح

تقارير

حوارات

إشراف /…أماني محمد صالح

000000000000

في العدد السبعين من مدارات تيارات…. نقرأ فيها
في البدء نترحم على الشهداء ثورة ديسمبر المجيدة وشهداء اكتوبر وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين

في هذا العدد نقرأ ..
محمد هارون عمر يكتب عن
إسهامات الأدب في الوعي الوطني الراهن…
ومحمد الصبري.. يكتب عن الكتابة الشعرية في الأدب التفاعلي
في القراءات…
قراءة في رواية إبحار عكس النيل..للكاتبة فائزة العزي… أماني محمد صالح..
وفي القصة
الدكتور.. شعبان جادو يكتب ولي إلله جزر

من الأدب الروسي قصة قصيرة
أنطوان تسيخوف.

وملف ثوثيقي

للمهرجان القدس السينمائي الدورة السادسة نوفمبر ٢٠٢١
.
وفي الشعر نختار نص من إيماءات الكون للأنا .. للشاعر عمر الصايم. مُجتزا السّكوتِ
وفي الاقتباسات من الروايات..
من رواية.. أحلام على وسادة الوطن للكاتب المعز عبد المتعال سر الختم..

.0000000000000000

000000000000000000000000000000000

إسهامات الأدب في الوعي الوطني الراهن

محمد هارون عمر

. دور الفلسفة السياسي والإقتصادي والإجتماعي هو التغيير بينما دور الأدب ينحصر في التفسير والتبصير والتجميل. الأدب السوداني ساهم مبكراً في قضايا التحرر الوطني من ربقة الإستعمار البغيض، فلعب الشعراء والغناء دوراً في إستنهاض وشحذ الهمم، وإشعال المعارك ضد الإستعمار. فكانت قصائد يا أم ضفاير قودي الرسن، لعبيد عبدالنور؛ عزة في هواك، لخليل فرح وصه ياكنار، لمحمود أبو بكر وعشرات بل مئات النصوص إلى أن تحرر الوطن.

وفي أثناء ثورة أكتوبر وأبريل وديسمبر، لمع أدباء وشعراء ومسرحيين. ومغنيين وقصاصيين وتشكليين، وأدوا دوراً بارزاً في إيقاد شعلة الثورة لتبديد دياجير الوطن المختطف بواسطة الطغيان والجبروت. الآن وقد وصل الصراع مابين دعاة الدولة المدنية والشموليه أوجه. هنا تتعاظم مهام الأدب الملتزم لينير للناس الطريق. وفي المقدمة الشعراء الذين يعول عليهم، تجميل الفعل الثوري وشحذ الهمم لأكمال مهام الثورة الوطنية بالتغيير الشامل، يساعد الشعراء في توصيل رسالتهم المطربون والعازفون والملحنون؛ فالشاعر هو. أرقى الأدباء في التأثير على الوجدان الجمعي؛ ويستطيع أن يؤثر بصورة أسرع. وأذكى وأجمل؛ خاصة حينما يتم تلحين الشعر، تكتمل قيمه الجمالية والمعرفية وحينما يغرد بذاك الشعر صوت رخيم يكون الأثر. أعمق و أكبر، الأمر لايقتصر على الشعر وحده بل الفنون التشكيلية، لقد رأينا جداريات ميدان الإعتصام؛ كيف زينته وجملته؛ كانت جميلة وجاذبة وساحرة وأخاذة. فارسلت رسائل مزدوجة ساعدت على تماسك عقد الإعتصام.

قوات هولاكو التتري حينما غزت ساحة الإعتصام بعد القتل وحرق الخيام دمرت. ومسحت وطمست الجداريات كلوحات رائعات. هم أعداء الفنون والثقافة. ثورة ديسمبر ثورة وعي وفنون. وثقافة.

ليس فقط الشعر و الغناء والتشكيل، بل القصة والمسرحية. والمسلسل والسيناريو وكل الإبداعات الفكرية والإعلامية. إنها معركة الوعي، ينبغي أن تتضافر فيها كل الجهود الأدبية والفكرية والفنية لبناء سودان. جديد سلمي ديمقراطي خال من التعصب والنعرات الإثنية والإديولجية؛ تنتفي فيه كل الفوراق الطبقية المقيتة التي صنعها الظلم الإجتماعي. لابد من الديمقراطية الإقتصادية. في فرنسا روايتي قصة مدينتين وسقوط الباستيل، كانتا وقود وشعلة الثورة الفرنسية التي أسقطت الملكية بملكها لويس السادس عشر. في أمريكا لعبت رواية كوخ العم توم دورا حيوياً ومحوريا في نجاح ثورة الزنوج في أمريكاوالتي حررتهم من الإسترقاق. الروائيو ن. والروائيات عليهم دوراًفي تحليل وتشريح هذا الواقع. إنه مادة خام سردية ممتازة تحتاج لتقنية سرد تتماهى مع هذا الواقع المأزوم الذي تبعثر شذر مذر بفعل ساس يسوس وبفعل الهجمة الغجرية البربرية الجنكيز خانية الشرسة على الوطن الذي يعاني شعبه من البؤس والفاقة في هذا المنعطف الخطير المرعب والمتشظي الذي أعاد السودان لأيام الإستعمار قبيل الأستقلال . إستقلاليون وإتحاديون. فحسمها الأزهري بأعلان الأستقلال من داخل البرلمان. حيث توحّد الشعب؛ فلنعد لأناشيد لا لن نحيد وصه ياكنار والملحمة حتى تنقشع هذه الغيمة المدلهمة؛ لينبلج الفجر الصادق. رغم صلف دعاة الشمولية!

000000000000000000000000000000

الكتابة الشعرية في الأدب التفاعلي
شهدت الساحة الأدبية حراكا ثقافيا نوعيا يتخد وجهة جديدة ؛ من خلال محاكاة تجارب جديدة في الكتابة الحديثة ؛ تسمى الكتابة الرقمية ؛ فظهور الوسائط والأدوات الجديدة إتصاليا ومعرفيا طرحت نفسها بقوة لقيادة موجة من التغيير في البنية الذهنية الكتابية ؛ لكن هذه الموجة مازالت في إطار التنظير ؛ حتى أنه لا يوجد إلا تجارب نقذية محدودة تناولت الظاهرة بالدراسة والنقد .
ولعل أهم خاصية ليفرضها الأدب التفاعلي على المبدع هي التحرر من الألية التقليدية ؛ والإعتراف بدور المتلقي في بناء النص والإسهام فيه إضافة إلى الحرص على تقديم نص حيوي تتحقق فيه روح التفاعل .
وقد تنوعت أجناسه الأدبية فنجد مثلا الرواية التفاعلية ؛ والمسرحية التفاعلية ؛ والقصيدة التفاعلية التي تنتمي إلى جنس الشعر التفاعلي.
1 – الوسائط الإلكترونية في النص الشعري
إقتصر دور هذه الوسائط في البداية على نقل المعلومات ثم تطورت مع مرور الزمن بحيث أصبح بإمكانها أن تتوافق مع النصوص أو تزيد من فهمها ؛ سواء كانت هذه الوسائط مرئية مثل مقاطع الفيديو أو على شكل الفلاش ؛ بغية شرحها أو توضيحها .
كما يمكن لها أن تكون مسموعة مثل مقاطع الصوت ؛ قراءة النصوص ( شعر ؛ أغاني ….) كما يمكن أن تجمع بين السمع و البصر وهذه الخاصية تكسب النص الرقمي أو التفاعلي جمالية مختلفة عن النص الورقي وأيضا عن تمثلات النص لدى القارئ ؛ إذ تعتبر هذه الوسائط ذوات أساس في إنجاز وجود النص الرقمي . تعتمد الكتابة في الوسط الإلكتروني على فرضية الكتابة بلغة توصيف النص المشعب وهو ما يمنحها الحيوية وبالتالي يجعل المتصفح أكثر تفاعلية.
2- الوسائط الإلكترونية وأثرها في جمالية القصيدة التفاعلية
يطلق بعض النقاد على هذا اللون الجديد الشعر التفاعلي ؛ القصيدة التفاعلية ؛ الشعر الرقمي ؛ القصيدة الرقمية ؛ غير أن هناك فارقا بين هذه المصطلحات ؛ فحين نقول قصيدة تفاعلية ؛ فنحن نعني شعرا ولكنه يتخد وسيلة حديثة تستفيد من الحاسوب وشبكة الأنترنيت والوسائط الرقمية الحديثة التي تجمع بين الشاعر والمتلقي ؛ وتعمل على دمج المؤثرات البصرية والسمعية وإدخالها في مثن القصيدة ؛ وبذلك يحدث التفاعل بين هذه المكونات ؛ ليكون التأثير بالغا في المتلقي الذي يتفاعل مع دلالات مختلفة ومع الشاعر نفسه أحيانا ؛ وهنا يمكن القول عنها قصيدة تفاعلية .
أما القول بالقصيدة الرقمية فهذا يعني أن القصيدة نفسها يتم تشفيرها أو أنها مبنية رقميا ؛ وليست مبنية أصلا بقدرة الشاعر الفنان الذي أنتجها بواسطة اللغة ؛ إذ أن اللغة هي روح القصيدة وبناؤها الأساس وجوهرها ؛ فلو انعدمت اللغة منها فلن تصبح قصيدة.
في حين أن القصيدة التفاعلية هي نتاج تفاعل اللغة بالدرجة الأولى مع المكونات الأخرى التي جاءت بها التكنولوجيا الحديثة ( الصورة ؛ الموسيقى ؛ الأصوات ؛ الألوان ؛….. ).
إذن فقد شكلت الوسائط الإلكترونية الحديثة بوابة مهمة لجنس أدبي جديد ؛ بدأ يشق طريقه في ثبات في سماء الإبداع الأدبي ؛ ونعني به الأدب التفاعلي والذي ما فتئ يفرض نفسه بشكل متسارع ضمن وهيالمنجزات الأدبية الحديثة من خلال الطفرة التي أحدثها نحو التحرر من زمن القراءة المألوفة ؛ إلى الإنخراط في القراءة الرقمية ؛ كما هي حال القصيدة التفاعلية .
محمد الصبري

00000000000000000000000000000

في حياتي وطن ترحل كل الأشياء عني

قراءة في رواية إبحار عكس النيل

للكاتبة العراقية فائزة العزي.. أماني محمد صالح

في حياتي وطن ترحل كل الأشياء عني ويبقى هو دمعةوابتسامة وفكرة رائعة عن الشوق. عندما تقرأ هذه الرسالة سأكون بدأت رحلة اللاعودة جنوبا)

إبحار عكس النيل

رواية للكاتبة العراقية.. فائزة العزي.. صدرت عن دار التكوين للنشر والتوزيع سوريا من ٢٥٩ صفحة

العنوان

إبحار عكس النيل عنوان يدل على الرحيل ربما بلا رجعة أو الإبحار في القلب شئ من الألم على الفراق إبحار عكس رغبة البطلة في العودة إلى موطن لا تعرفه تاركة موطن ولدت و عاشت فيه طفولتها وذكرياتها بعيداً عن الصراعات السياسية التي شكلت شخصية( جوزيف) أخيها رغم أنه عاش في الشمال اما( لوشيا) فقد كان الإبحار بالنسبة لها موت كل أحلامها وذكرياتها وحبها ( و كم منزل في الأرض يالفه الفتى وحنين ابدا لأول
منزل)

الغلاف

صورة فتاة جنوبية مغمضة العينين ربما دلالة على الحيرة في الاختيار بين الموطنين متمثلة في شخصية (لوشيا ) والحلم بوطن أفضل في شخصية (جوانا) اخت لوشيا
وسبحة كرم التي أهداها (للوشيا) رغم مكانتها العزيزة عليه فهي اول هدية من والده عندما اكمل حفظ القرآن فاهداها للوشيا لمكانتها عنده الصورة ترمز الشمال والجنوب من خلال الفتاة الجنوبية وسبحة كرم الله الشمالي وعلاقة الحب بينهم رغم الاختلاف والحيرة
الغلاف ألوانه متداخلة بها درجة من الاعتام في اللون ربما دلالة على غموض مصير الشمال والجنوب في الاستفتاء رمز له من خلال الغلاف..
إبحار عكس النيل رواية أبحرت وغاصت فيها الكاتبة في نفيسة السودانية في تسلسل درامي وتحليلي لصراع النفسي والعاطفي والسياسي والتاريخي لشعب في قضية شكلت التاريخ على امتداد الحقبات التاريخية
العلاقة بين الشمال والجنوب الصراع والهواجس الإنسانية والعرقية الهوية دور التاريخ والاستعمار في زرع الفجوة بين الشمال والجنوب.
اتبعت الكاتبة السرد الدرامي المشوق في تحليلها لأحداث التاريخية والسياسية والإجتماعية في ترابط وتسلسل وإثارة في ربط الأحداث السياسية والاجتماعية مع بعضها دون أن تفقد وحدة الموضوع،والسيطرة على القارئ فقد برعت الكاتبة في توصيف نفسية الشمالي والجنوبي وصراعاتهم النفسية والعاطفية والهوية من خلال قصة حب رمزية رمزت فيها لشمال والجنوب من خلال شخصية( كرم الله) المتزنة وشخصية (لوشيا ا)لجنوبية التي تتحكم فيها عاطفتها وحبها لوطن ولدت وعاشت فيه..
رسمت الشخصيات في الرواية بدقة متناهية في قدرة تحليلية تو صفية عاليةلكل الشخصيات وصراعاتهم حول آرائهم في قضية الجنوب والشمال من خلال شخصيات من الشمال والجنوب و وجه نظرهم في القضية فتنوع الآراء في الرواية ونقلها في تسلسل درامي متماسك ظهرت فيها فهمها لنفسية السودانية من خلال شخصيات رسمتها ببراعة بقلم كاتب خبر نفسية هذا الشعب تماما.
من خلال شخصيات( كرم الله) (هاشم) (لوشيا) (جوان) (جوزيف) (بيتر) الجدة الأم الجنوبية وأسرة العم محمد الحسن الشمالي الذي احتوى أسرة( لوشيا) عندما نزحت من الجنوب إلى الشمال بسبب الحرب ومقتل والد لوشيا في الجنوب على أيدي الجنوبيين في صراعاتهم مع بعضهم البعض التعايش السلمي مابين الأسرة الشمالية والجنوبية والاحتواء من أسرة العم حسن من خلال الاسرتين ونفسية كل شخصية في الاسرتين استطاعت الكاتبة في سياق درامي ممتع نقل أوتار قضية شايكة في المجتمع السودانى رغم التعايش السلمي بينهم الا ان هنالك فجوات صنعها الاستعمار والصراعات السياسية والاجتماعية التي رمزت إليها الكاتبة من خلال قصة الحب الرمزية بين الشمال والجنوب الصراع بين كرم الله ولوشيا صراع الجنوب والشمال مابين حبهم لبعض وحق الجنوب في اختيار وتقرير المصير ردود الأفعال في الأنفصال مابين الشماليين والجنوبيين نقلتها في تسلسل درامي متميز باستخدام الرمزية التي أضافت بعداً إبداعي وجمالياً لرواية فمن خلال لوشيا البطلة نقلت الرأي المتزن والمتفهم لصراع السياسي بين بلدين التي كانت مع الوحدة والعيش بسلام والتي كانت ترى أنها أخذت حقوقها كاملة من تعليم ورعاية ومعاملة من الشمال عكس أخيها جوزيف المتمرد على العيش في الشمال رغم معاملة أسرة محمد الحسن الا انه كان يشعر بالدونية وان حقوقه مهضومة في الشمال وحان الوقت لاسترداد حقوقه وكرامته مع الإستفتاء من خلال شخصية جوزيف صورت الكاتبة نفسية الجنوبي الذي حلم بوطن واقع أجمل وهوية وحقوق تسترد مع الانفصال من خلال حوار جوزيف مع العم حسن التي نقلت نفسية جوزيف المتمردة نحو من قدم لهم المساعدة والأمان (يا جوزيف جئت أدعوكم لتناول العشاء معنا هذه الليلة ولا أقبل الاعتذار
السمع والطاعة فلم يعد بوسعنا أن نقول لكم غير ذلك في الخرطوم)
جوانا التي كانت تشعر أنها أصبحت غريبة في وطن تحس انها درجة ثانية (هل ترضين أن تكوني درجة ثانية؟ هل تقبلين بنظرات التعالي التي نُرمق بها بسبب اختلاف اشكالنا؟ هل تقبلين الذل؟،من هو المتعال علينا الشيخ محمد الحسن وأسرته؟، أم الجارة ام مصطفى ام صديقاتها وإخلاص وبدور)، هل ترضين أن تكوني أجنبية في دارك وعليك أن تحصل على موافقة الجهات الأمنية لتقيمي هنا؟..
وهل وهل وغيرها من الاسئلة التي كانت تدور في عقلية الجنوبي وهو يحلم بوطن واقع أجمل!
في الشق الآخر من الضفة كان (كرم الله) يراقب ويحلل الموقف بكل اتزان وعقلية وحب عكس هاشم صديقه المتحامل على الجنوب مستنكرا حب (كرم الله) وأنهم سبب في الحروب وقتل ابناء الشمال وخسارة الشمال لخيرة شبابهم في حربهم مع الجنوب مابين الجنوبي الذي يحلم بواقع جميل والآخر المحب لشمال مسقط رأسه وذكرياته فيها والشمال المراقب للوضع في صمت وحب والشمال الذي لا يبالي بالانفصال وعدمه نقلت الكاتبة قضية حساسة جداً في المجتمع السودانى في ملحمة درامية رومانسية في تسلسل لقصة حب بدأت بتوتي حيث النيل والجمال التقاء النيلين في المقرن في رمزية لربط القلوب مع بعضها كارتباط وأنصهار النيلين مع بعضهم حيث لا مفر من انفصال الروح والقلوب فعادت( لوشيا) لضفاف النيل وكان في انتظارها كرم الله بكل شغف وحنين ..
إبحار عكس النيل استطاعت فيها الكاتبة نقل العلاقة بين الشمال والجنوبي قصة رومانسية رمزية نقلت فيه الصراع السياسي والاجتماعي بين الشمال
والجنوب من خلال العلاقات بين أسر من البلدين في الجنوب والشمال مابين الخرطوم و واو تأكيد أن الصراع ليس صراعا إجتماعية بين البلدين بقدر ماهو صراع سياسي تاريخي من خلال إستعراضها لأحداث سياسية وتاريخية منذ الاستعمار شكلت وخلقت فجوات إنسانية وسياسية واجتماعية أدت إلى انفصال الجنوب الذي عانى منه الشعبين حتى(انا اسمي عبدالرحمن مسلم وهذا بابتس مسيحي وجون مسيحي أيضا لكننا أصدقاء في واو اعتيادي
لـكن لماذا لم يوحدني الدين مع الشمال ووحدني اللون مع
الجنوب؟ عليك أن تتساءل ألم يكن من المنطقي أن أصوات للوحدة انا صوت للانفصال، وكذلك بابتس وجون..
الحكومات المتعاقبة في الشمال كانت دائما تتعامل معنا وتعتبرنا مواطنين من الدرجة الثالثة ناضلنا سنوات رفقدنل من ثوارنا الكثير لنقول لهم العكس حتى لحظة وصولنا إلى صناديق الاقتراع دائما كانت هنالك تفرقة في الجانب الديني والعراقي والثقافي الشمالي كان متعلمها ونحن لا) ..

إبحار عـكس النـيل
إبحار عكس النيل رواية اتبعتالكاتبة السرد الدرامي في ترابط لأحداث والموضوع مسيطرة على القارئ في تشويق درامي لأحداث حقيقية استطاعت كتابتها برمزية مشوقة بعيدا عن الغموض وفي تحليل مشوق لأحداث التي عكست بها العلاقة بين الشمال والجنوب بشفافية درامية رومانسية ممتعة.

أماني محمد صالح

أماني هانم

21/اكتوبر1 ٢٠٢

000000000000000000000

ولي الله جزر!
تناول الشيخ إفطاره المعتاد، يتبلعه كيفما اتفق له، لبن وجبن وشطيرة خبز، يزدرد كوب الشاي وينكت الأرض بعصاه التي لا تفارقه، يرسم ألف وجه ليوم نترقبه من حديثه حين تنثال كلماته، يحلو له الحديث عن عالمه المنقوش في ذاكرته، أنصت إليه، حين تشرق الشمس تذوب كتلة البرد التي تخيم فوق منزلنا الحجري، نحن هنا كما الجبال أوتادا، تتداعى إليه أحاديث أجداده سمرهم، ونتف مما فعلوه، يشرب الشاي ممزوجا باللبن، يسائلني عن أشياء لا وجود لها، أمكنة تبدلت، أناس طواهم النسيان، يخبرني عن أحداث انقضت وتسربت كما الزمن، اعتدل في جلسته وقد أحكم عمامته، تطالع في وجهه أزمنة مضت وحكايات عاشها، يجاذبني الحديث مشفقا، كل موقف يعرض لي يبادلني بما يشبهه في ذاكرة نقشت عليها التجاعيد ، ليلة أمس أيقظني من النوم، أضاء الكشاف الكهربائي؛ حين يأتي الشتاء يدب جزر في الحديقة، ابتسمت له.
نسينا أن نبذر الجزر وسط الأشجار، يبدو أن الهالوك يصر أن يفترس نبات الفول.
قال الشيخ: يا ولدي الجزر والهالوك صاحبان؛ أما الهالوك فأنت تعرفه يخرج من بين الجذور يمتص دمها، يبدو عدوا يلتهم زرعنا؛ ازرع في الفول” الشبت والكسبرة” يحدان منه، وما أظنك سمعت بقصة جزر؟
له سبعة أولاد من نعناعة وخمس بنات من أم الخير؛ بلغ به الحال أن طاف ببلاد الله يسأل الناس، كنا نتعجب منه: جسمه كالثور الهلالي وذراعاه كنخلة الشيخ ربيع؛ ووجهه أحمر كالنار في فرن سحالي؛ لحيته حمراء كشمس الظهيرة، يبدو أن الناس لقبته بجزر لكل هذا، يأتي كفرنا يركب حماره الأعرج ذلك اللئيم ينطلق وسط الحقول عند حنية الطريق من ترعة أبو طبل، يختفي وسط الغاب والبوص ومن ثم يلتهم ما يجده من زرع، ثم يربع وقد امتلأت بطنه وقد أرخى أذنيه شبعا، وجزر يطرق الأبواب يحمل في خرجه أرغفة وأوعية وكل ما يجده في طريقه، حبل غسيل، ملعقة أو مسبحة، يعدو على صنابير مياه الجامع القبلي، يمر بالجزارين يعطونه اللحم والعظم؛ فالحساء لا يحلو من غير دهن.
يطوف بالبيوت التي تخبز، يشتم رائحة القدر، يعلوه شارب يقف الغراب الأسود وقد فرد جناحيه، يتبعه الصغار في كل حارة أو شارع وزقاق، تبعه بهاليل كفرنا رأوه وليا من أولياء الله، أعجبته الفكرة- وكثير من هذا في كفرنا- ارتدى عمامته الخضراء وركب حماره وقد تدلت منه شراشيف، يتمتم ويحرك شفتيه بأدعية وأوراد.
ولي الله جزر له عيون في كل ناحية يخبرونه بالزبد والمرق؛ بالفتيات وقد نضج الرمان في صدورهن؛ بذوات الخد والقد ممن يسلبن العقل؛ جزر ذاع صيته في البندر وما فوقه!
ولأن الحيلة تمكر بصاحبها، نادى في كفرنا بأنه يعرف الخبر ويناغي الحجر، يفك المربوط ويكلم الجن، حليب وقشدة وجبن وبط وإوز لسيدنا جزر.
موالد ودراويش ومقامات وأدعية، زينة وخيول وغجر ينصبون الخيام؛ حضرة ومقام وسيدنا جزر ذو السبعة رجال والخمس بنات؛ خلفاء وأولياء، يطوفون بالكفور والعزب في قطار الدلتا معجزات لسيدنا، أسرار يكشفها وخفايا يعرفها، نسي الناس جزر الحرامي- معاذ الله- وتبركوا بولي الله، أرض كفرنا وسية انتهبها جزر، بيوتنا بما فيها لولي الله، يطعمنا إن شاء أو نظل نتمتم بأوراده التي ستغمرنا بالبركة وقد سرح الدود في الدور، يتفل كل آونة في النهر ليخرج لنا الماء؛ لجزر حية تسعى، كل من ذكره بسوء تلدغه؛ بركاتك يا مولانا جزر؛ امتلأ كفرنا بالهالوك وما يزال مقام ولي الله نطوف به ننتظر أن تمطر السماء أو ينهدم السد!
والآن نبحث عن ولي الله جزر، ليته يرضى بواحدة تعيد إليه ماء الحياة، يقولون إن النساء يفلحن فيما عجز عنه دهن العطار.
أولاد جزر امتهنوا حرفته، تقاسموا خرقته وتوزعوا حبات مسبحته، في كفرنا يحلو السمر بحديث جزر، يبلغ بنا الجوع غايته ولصاحب المقام سر ما انكشف! 

0000000000000000000000000000

من اعنف ما كتب في الادب الروسي

“لقد توفيت منذ دقيقتين ..وجدت نفسي هنا وحدي معي مجموعة من الملائكة،و آخرين لا أعرف ما هم،توسلت بهم أن يعيدونني إلى الحياة،من أجل زوجتي التي لا تزال صغيرة وولدي الذي لم يرَ النور بعد،لقد كانت زوجتي حامل في شهرها الثالث،مرت عدة دقائق اخرى ،
جاء احد الملائكة يحمل شيء يشبه شاشة التلفاز أخبرني ان التوقيت بين الدنيا والآخرة يختلف كثيرا الدقائق هنا تعادل الكثير من الايام هناك
” تستطيع ان تطمئن عليهم من هنا “
قام بتشغيل الشاشة فظهرت زوجتي مباشرةً تحمل طفلاً صغيراً !
الصورة كانت مسرعة جداً،الزمن كان يتغير كل دقيقه،كان ابني يكبر ويكبر،وكل شيء يتغير،غيرت زوجتي الأثاث،استطاعت أن تحصل على مرتبي التقاعدي،دخل ابني للمدرسة،تزوج اخوتي الواحد تلو الآخر،أصبح للجميع حياته الخاصة،مرت الكثير من الحوادث،وفي زحمة الحركة والصورة المشوشة،لاحظت شيئاً ثابتاً في الخلف،يبدو كالظل الأسود،مرت دقائق كثيرة،
ولا يزال الظل ذاته في جميع الصور،كانت تمر هنالك السنوات،كان الظل يصغر،و يخفت،ناديت على أحد الملائكة،توسلته أن يقرب لي هذا الظل حتى اراه جيدا،لقد كان ملاكا عطوفاً،لم يقم فقط بتقريب الصورة،بل عرض المشهد بذات التوقيت الأرضي،و لا ازال هنا قابعاً في مكاني،منذ خمسة عشر عام،أشاهد هذا الظل يبكي فأبكي،لم يكن هذا الظل سوى “أمي ” .

انطون تشيخوف

000000000000000000000000000000

ملف توثيقي
مهرجان القدس السينمائي الدولي / الدورة السادسة نوفمبر ٢٠٢١
– طارق الشناوي رئيساً للجنة تحكيم النقاد في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي
قررت إدارة مهرجان القدس السينمائي الدولي برئاسة الدكتور عزالدين شلح إضافة جائزة لجنة تحكيم النقاد في دورته السادسة والتي سوف تنطلق في موعدها بتاريخ 29 نوفمبر الى 6 ديسمبر من مدينة غزة المحاصرة، إلى أن يقام أمام أسوار مدينة القدس وهي محررة.

وذكر شلح مؤسس ورئيس المهرجان أن المهرجان في كل عام يحاول ويسعى للتطور باتجاه المساهمة في تنمية الحركة السينمائية، وفي هذه الدورة ستمنح جائزة لجنة النقاد إلى روح الراحل حاتم علي وفاءً من إدارة المهرجان لعطائه وابداعه من أجل القضية الفلسطينية، وفي كل دورة سوف يتم اختيار شخصية سينمائية خدمت القضية الفلسطينية لتكون جائزة النقاد باسمها.

وأكد شلح بأنه سوف يتم الكشف قريباً عن باقي اللجان والأفلام المشاركة في دورته السادسة حيث تضع إدارة المهرجان اللمسات الأخيرة للانطلاق، وقد تشكلت لجنة تحكيم النقاد من:

طارق الشناوي كاتب صحفي وناقد سينمائي- مصر، أستاذ مادة النقد الفني في كلية الإعلام جامعة القاهرة والاكاديمية الدولية لعلوم الاعلام، أصدر نحو ٣٠ كتابا سينمائيا، وحظي اكثر من مرة على جائزة أفضل ٨ ناقد يختاره الجمهور، يحمل في رصيده المئات من المقالات المنشورة في مجال النقد السينمائي في عدد من الدورات الصحافية.

لمى طيارة ناقدة سينمائية- سوريا، حاصلة على درجة الدكتوراة في الاعلام تخصص سينما وإذاعة وتليفزيون، كاتبه وناقده وباحثه سينمائية من سوريا ..سبق وان شاركت في عده لجان تحكيم عربيه ودوليه كان احدثها مشاركتها في لجنه تحكيم الاتحاد الدولي للسينمائيين الفبرسي في الإسماعيلية لديها مجموعه مؤلفات وكتب حول السينما ..تكتب وتنشر في عده صحف عربيه كما تعد وتقدم برنامج الرواق الثقافي على بودكاست سينما سومر.

عرفان رشيد إعلامي، كاتب وناقد ومخرج عراقي- العراق، شغل موقع مدير البرامج العربية في مهرجان دبي السينمائي الدولي، حيث تولّى إدارة المحتوى، يدير منذ عام 2006 ملتقى “بحر السينما العربية” بمدينة ميسّينا الصقليّة، عمل محرّراً في القناة الايطالية الناطقة باللغة العربية “راي ميد”، وأشرف على تأسس وادارة تحرير القسم العربية في موقعي وكالتي “آكي” و ” إجي”، حصل في عام 2004 على لقب “صحفي العام” الممنوح من قبل “جائزة إسكيا الدولية للصحافة”.

نيفين أبو لافي ناقدة فنية- الكويت، حاصلة على درجة البكالوريوس في النقد وأدب مسرح من المعهد العالي للفنون المسرحية الكويت، رئيس المركز الاعلامي لمهرجان القرين الثقافي، معدة برامج في تلفزبون واذاعة الكويت، محررة صحافية في جريدة القبس الكويتية الصفحة الفنية، كاتبة صحافية في جريدة الأنباء الكويتية، عملت رئيس المركز الاعلامي لمهرجان الخرافي للإبداع المسرحي
مصطفى الطالب ناقد سينمائي- المغرب، حاصل على الدكتوراه في الأدب الفرنسي من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط مستشار سابق لدى وزير الاتصال، صدر له عدة مقالات ودراسات جماعية العربية والفرنسية في الأدب والسينما، ورئيس جمعية مغرب الفن (بالرباط)، عضو سابق بالجمعية المغربية لنقاد السينما، عضو سابق بجمعية مهرجان سينما المؤلف الدولي بالرباط
+ ديانا جبور رئيساً للجنة السيناريو في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي

اختارت إدارة مهرجان القدس السينمائي الدولي برئاسة الدكتور عزالدين شلح وبالتعاون مع جمعية رؤية شبابية، لجنة تحكيم مسابقة السيناريو الخاصة برئاسة الإعلامية والكاتبة السورية ديانا جبور وعضوية كل من السيناريست المصري عاطف بشاي، والبحريني السيناريست أمين صالح، والفلسطينية الأردنية السيناريست إيمان السعيد، والكاتب والناقد الفلسطيني الدكتور عبد الرحمن بسيسو.

وقد وجه شلح شكره للجنة تحكيم السيناريو على ما سوف يبذلونه من جهد في قراءة النصوص، حيث استقبل المهرجان في هذه الدورة 28 سيناريو، 8 سيناريوات طويلة و20 سيناريو قصير للفوز بجائزة غصن الزيتون الذهبي لأفضل سيناريو طويل وأفضل سيناريو قصير، وقد تشكلت لجنة مسابقة السيناريو الخاصة من:

سوريا: ديانا جبور، إعلامية وكتابة وناقدة سينمائية، لها كتابين في النقد السينمائي ” القضية القومية في السينما السورية” و ” عنها في سينماهم”، وقامت بكتابة سيناريوهات للعديد من الأفلام والمسلسلات، أبرزها: الحكيم، نفق الجلاء، خريف العشاق، عياش، حنين، جليلة، معزوفة زوجية، النتيجة تعادل إيجابي، صورنا، واشرفت على انتاج عدد من الاعمال التلفزيونيه منها: حدث في دمشق، مسافة امان، ازمة عائلية، امراه من رماد، حرائر، دامسكو، وشهر زمان.

مصر: عاطف بيشاي، كاتب وسيناريست مصري، له العديد من الأعمال بين السينما والتليفزيون، ألف 47 عمل، من أفلامه: فوزية البورجوازية، الوزير جاي، محاكمة علي بابا، إلى أين تأخذني هذه الطفلة، الملائكة لا تسكن الأرض، اللص، ونسيت أني امرأة، ومن مسلسلاته: اللقاء الثاني، الحب وسنيته، أهل القمة، حضرة المحترم، تاجر السعادة مسلسل ” مؤلف”، عمارة يعقوبيان مسلسل “سيناريو، السندريلا مسلسل ” سيناريو وحوار”..

البحرين: أمين صالح، كاتب، سيناريست سينمائي وتلفزيوني، كاتب مسرحي، ناقد سينمائي، شاعر، روائي، كتب سيناريو فيلم درامي طويل، وستة سيناريوهات لأفلام قصيرة، إضافة إلى عدد من السيناريوهات السينمائية التي لم تُنفّذ بعد، كما كتب للتلفزيون العديد من المسلسلات والسهرات الدرامية، وفي مجال الترجمة، نشر العديد من الكتب السينمائية والأدبية.

فلسطين- الأردن: الكاتبة إيمان سعيد، لها العديد من الأعمال الدرامية منها: مسلسل سحابة صيف ترشح لجائزة أفضل سيناريو في مهرجان أدونيا دمشق، مسلسل مسافة أمان، مسلسل خمسة ونص، ولها في السينما نص ” فرق توقيت” الحائز على جائزة غصن الزيتون الذهبي، كما لها عدد من المعالجات الدرامية والمقالات النقدية.
فلسطين: عبد الرحمن بسيسو: ناقد أدبي وثقافي، كاتب وشاعر، أنجز بالتعاون مع المخرجة الألمانية مونيكا ماورير، ثلاثة أفلام وثائقية هي: مولود من الموت؛ إصرار؛ إسمع، وصدرت له أعمال أدبية نقدية، وفكرية، وشعرية عديدة منها في النقد: استلهام الينبوع؛ قصيدة القناع في الشعر العربي المعاصر ( خمسة كتب)؛ وفي الشعر: شامندة وأطياف الوردة؛ وفي الفكر: أقنعة كُوفِيد: حوارية نهرِ حَيَاةٍ وإنسانِ وجود.
+

ديانا جبور رئيساً للجنة السيناريو في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي

اختارت إدارة مهرجان القدس السينمائي الدولي برئاسة الدكتور عزالدين شلح وبالتعاون مع جمعية رؤية شبابية، لجنة تحكيم مسابقة السيناريو الخاصة برئاسة الإعلامية والكاتبة السورية ديانا جبور وعضوية كل من السيناريست المصري عاطف بشاي، والبحريني السيناريست أمين صالح، والفلسطينية الأردنية السيناريست إيمان السعيد، والكاتب والناقد الفلسطيني الدكتور عبد الرحمن بسيسو.

وقد وجه شلح شكره للجنة تحكيم السيناريو على ما سوف يبذلونه من جهد في قراءة النصوص، حيث استقبل المهرجان في هذه الدورة 28 سيناريو، 8 سيناريوات طويلة و20 سيناريو قصير للفوز بجائزة غصن الزيتون الذهبي لأفضل سيناريو طويل وأفضل سيناريو قصير، وقد تشكلت لجنة مسابقة السيناريو الخاصة من:

سوريا: ديانا جبور، إعلامية وكتابة وناقدة سينمائية، لها كتابين في النقد السينمائي ” القضية القومية في السينما السورية” و ” عنها في سينماهم”، وقامت بكتابة سيناريوهات للعديد من الأفلام والمسلسلات، أبرزها: الحكيم، نفق الجلاء، خريف العشاق، عياش، حنين، جليلة، معزوفة زوجية، النتيجة تعادل إيجابي، صورنا، واشرفت على انتاج عدد من الاعمال التلفزيونيه منها: حدث في دمشق، مسافة امان، ازمة عائلية، امراه من رماد، حرائر، دامسكو، وشهر زمان.

مصر: عاطف بيشاي، كاتب وسيناريست مصري، له العديد من الأعمال بين السينما والتليفزيون، ألف 47 عمل، من أفلامه: فوزية البورجوازية، الوزير جاي، محاكمة علي بابا، إلى أين تأخذني هذه الطفلة، الملائكة لا تسكن الأرض، اللص، ونسيت أني امرأة، ومن مسلسلاته: اللقاء الثاني، الحب وسنيته، أهل القمة، حضرة المحترم، تاجر السعادة مسلسل ” مؤلف”، عمارة يعقوبيان مسلسل “سيناريو، السندريلا مسلسل ” سيناريو وحوار”..

البحرين: أمين صالح، كاتب، سيناريست سينمائي وتلفزيوني، كاتب مسرحي، ناقد سينمائي، شاعر، روائي، كتب سيناريو فيلم درامي طويل، وستة سيناريوهات لأفلام قصيرة، إضافة إلى عدد من السيناريوهات السينمائية التي لم تُنفّذ بعد، كما كتب للتلفزيون العديد من المسلسلات والسهرات الدرامية، وفي مجال الترجمة، نشر العديد من الكتب السينمائية والأدبية.

فلسطين- الأردن: الكاتبة إيمان سعيد، لها العديد من الأعمال الدرامية منها: مسلسل سحابة صيف ترشح لجائزة أفضل سيناريو في مهرجان أدونيا دمشق، مسلسل مسافة أمان، مسلسل خمسة ونص، ولها في السينما نص ” فرق توقيت” الحائز على جائزة غصن الزيتون الذهبي، كما لها عدد من المعالجات الدرامية والمقالات النقدية.
فلسطين: عبد الرحمن بسيسو: ناقد أدبي وثقافي، كاتب وشاعر، أنجز بالتعاون مع المخرجة الألمانية مونيكا ماورير، ثلاثة أفلام وثائقية هي: مولود من الموت؛ إصرار؛ إسمع، وصدرت له أعمال أدبية نقدية، وفكرية، وشعرية عديدة منها في النقد: استلهام الينبوع؛ قصيدة القناع في الشعر العربي المعاصر ( خمسة كتب)؛ وفي الشعر: شامندة وأطياف الوردة؛ وفي الفكر: أقنعة كُوفِيد: حوارية نهرِ حَيَاةٍ وإنسانِ وجود

.000000000000000000000000000000

مالم اقُلهُ لك
إنّني نزقُ؛ مُرواغ
أخشى قبضة الأُنثى
ونير عينيها
أخْشى وَجْنتيها
اخاف ارتطامها في قاع ذاكرتِي
تكومها عند بوابات الخروج
منّي
انزلاق أحاسيسهم القضية
في الصمت
المنتمي إلى المنتاى
صوت حجلها وهي تفك رسني
اخافها كوثن مطلي بالذهب
حتما سيعبده مارق من ورق
عمر الصايم

00000000000

ما أجمل أن تخاطر من أجل وطنك؛ لذلك انت تائه لاتعرف لذة العطاء للوطن ؛ لا تحلم بيوم تتخلص فيه من هذا الكابوس اللعين؛ ماذا تعني الحياةُ دون قضيةٍ تعيشُ منْ اجلِها؟
على ايةِ وسادة حُلم تضعُ راسك حين تنامُ

المعز عبد المتعال
رواية
احلامُ على وسادة الوطن

00000000000000

اماني هانم

عن أمانى صالح

أمانى صالح

شاهد أيضاً

(مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس.. أماني محمد صالح

(مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس وشعارها يمكننا ان نتفق بعشق…… ونختلف باحترام …

(مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس.. أماني محمد صالح

(مدارات تيارات) ملف ثقافي أسبوعي يصدر كل خميس وشعارها يمكننا ان نتفق بعشق…… ونختلف باحترام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *